رام الله – مينا هيرالد: اكتسب خريجون جامعيون فلسطينيون مهارات تقنية قيّمة بما يرفد حقبة الاقتصاد الرقمي بمنطقة الشرق الأوسط وذلك بفضل شراكة مهمة بين القطاعين العام والخاص أثمرت عن تخريج أول فوج من الطلاب.

ففي إطار «برنامج المحترفين الشباب» المنبثق عن «إس إيه بي» SAP، حصل 18 خريجاً فلسطينياً على شهادة اعتماد كاستشاريين مشاركين في حزمة حلول الأعمال SAP Business One. حيث أتمَّ الخريجون برنامجاً تدريبياً استغرق شهرين شمل اعتماد المعرفة ببرمجيات «إس إيه بي» إلى جانب الكثير من ورش تطوير المهارات الشخصية الأساسية مثل التفكير في التصميم والاتصال وتقنيات عرض الأفكار.

والغرض المنشود من هذا البرنامج الفريد من نوعه هو دعم إيجاد فرص عمل مستدامة للخريجين الشبان ببلدان المنطقة عبر إثراء معرفتهم بنظم الأعمال . ويستقطب برنامج التدريب الموهوبين والطموحين من جيل الألفية من أجل تعزيز الابتكار والمساهمة في التغلب على مشكلة البطالة بالمنطقة.

ونفذت ورعت «إس إيه بي»، الشركة التقنية العالمية العملاقة، «برنامج المحترفين الشباب» في رام الله بالتعاون مع «مكتب الرباعية» (QQ) وأيضاً بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية. وساهم بتمويل البرنامج مشروع «كومبليت بروجيكت» المنبثق عن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) والهادف إلى تعزيز التنافسية الفلسطينية، مثلما ساهمت في تمويله مبادرة «إس إيه بي» للمسؤولية الاجتماعية المؤسسية.

وتشير احصائيات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني إلى أن شركات تقنيات المعلومات والاتصالات الفلسطينية تسهم بنسبة 6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، في مؤشر على الأهمية البالغة لهذا القطاع وعُمق التجربة الفلسطينية في هذا المضمار.

وحضر أكثر من ثمانين شخصاً يمثلون شركات فلسطينية مختلفة إلى جانب ممثلين عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية حفل تخريج هذا الفوج من الجامعيين الفلسطينيين المتميزين الذين اجتازوا البرنامج بنجاح، ولقاء التعارف الذي أقيم على هامش الحفل، وأظهر الخريجون التزاماً راسخاً بمواصلة التفوق في هذا المضمار.

وبهذه المناسبة، قال جون كلارك، نائب مدير «مكتب الرباعية»: “الخريجون الفلسطينيون عازمون على تحقيق التفوق، ويرمي برنامج المحترفين الشباب الذي ترعاه إس أيه بي إلى تمكين الطموحين بالمنطقة من تحقيق طموحاتهم للإسهام في دعم الاقتصاد الرقمي بمنطقة الشرق الأوسط، واجتذاب الشركات متعددة الجنسيات إلى فلسطين”.

يُذكر أن «برنامج المحترفين الشباب» شهد منذ إطلاله تخريج أكثر من 760 خريجاً متميزاً من بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ووجد أكثر من 90 بالمئة من هؤلاء فرص عمل، معظمها ضمن منظومة شركاء وعملاء «إس إيه بي».

من جانبها، قالت ماريتا ميتشاين، المدير التنفيذي لدى «معهد إس أيه بي للتدريب والتطوير»: “يدعم برنامج المحترفين الشباب الشبان الفلسطينيين في الحصول على مهن واعدة في حقبة الاقتصاد الرقمي، وهو يسهم في زيادة أعداد التقنيين التنفيذيين، وتعزيز شراكات برنامج إس أيه بي تحالف الجامعات الرامي إلى إدماج التقنية في التعليم”.