دبي – مينا هيرالد: تزامناً مع تنظيم حملة اليوم العالمي للمرأة 2016، الرامية لدفع عجلة التوازن بين الجنسين، كشفت دو اليوم عن نتائج الدراسة الميدانية التي تم تنظيمها على هامش فعاليات أول منتدى عالمي للمرأة في دبي. وقد شهد هذا الحدث، الذي عقد أواخر شهر فبراير الماضي، مشاركة واسعة لشخصيات قيادية نسائية في دولة الإمارات العربية المتحدة في ركن التأثير الاجتماعي، الذي نظمته دو، حيث شاركن برأيهن حول أبرز القضايا الاجتماعية الهامة في يومنا هذا. وقد تصدرت قضايا تمكين الشباب قائمة الأولويات، وذلك وفقاً لنسبة 25٪ من الحضور، في حين جاء التطوع وتقديم الدعم لمختلف الفئات الاجتماعية في المرتبة الثانية بنسبة 20٪ من الحضور.

وقالت هالة بدري، النائب التنفيذي للرئيس للإعلام والاتصال في دو: “تصدّر موضوعا العطاء وإحداث تأثير اجتماعي مستدام مناقشات الحاضرين خلال فعاليات منتدى المرأة العالمي في دبي. وبالنسبة للقيادات النسائية في دولة الإمارات العربية المتحدة، احتل موضوع تمكين الشباب المرتبة الأولى، يليه العمل التطوعي والدعم، حيث مثلا القضايا الاجتماعية الرئيسية التي نحتاج إلى التعامل معها. ونحن في دو ندرك أهمية هذه القضايا الاجتماعية ونعمل على المساهمة في التعامل معها من خلال مجموعة واسعة من برامج تمكين الشباب، فضلاً عن مبادرات العمل التطوعي الداخلية والخارجية. ونحرص كذلك على متابعة مستوى الاهتمام بالقضايا الرئيسية في المنطقة والاستماع لآراء مختلف شرائح مجتمعنا، حيث يضمن لنا ذلك مواصلة المساهمة في معالجة القضايا الاجتماعية التي تحظى باهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بأسرها”.

وقد احتلت المبادرات المجتمعية أيضاً مكانة متقدمة وفقاً لنسبة 14٪ من المشاركين الذين حضروا جلسات ركن التأثير الاجتماعي، في حين أن 13٪ وضعوا تمكين المرأة في أعلى قائمة الموضوعات الاجتماعية. ومن القضايا الهامة الأخرى التي تطرق لها الحضور تطوير المعرفة والتعليم (5٪)، والقضايا البيئية (2٪) وريادة الأعمال (2٪).

وقد سخرت دو وسائل الإعلام الاجتماعية لدعم هذه الدراسة، حيث تواصلت مع متابعيها على تويتر بهدف تكوين منظور متعمّق لوجهات نظر سكان الدولة حول الاستدامة والأثر الاجتماعي. ومن أصل 2071 مشاركة على تويتر، رأى 59٪ أن التكنولوجيا الحديثة قد سهلت جهود التبرع والعطاء لدعم الصالح المجتمعي. وبالنسبة للعمل التطوعي، رأت نسبة مثيرة للإعجاب بلغت 73.5٪ من أفراد العينة المشاركين باللغتين العربية والإنكليزية على تويتر، البالغ عددهم 2867، أن مبادرات التطوع تمتلك القدرة على تعزيز تماسك النسيج المجتمعي.

وقد وفرت جلسات دو التفاعلية خلال ركن التأثير الاجتماعي مساحة لاستعراض جهود الشركة الرامية لدعم المجتمع من خلال مبادرات المسؤولية الاجتماعية المبتكرة، وتعزيز دور المرأة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقد قدم هذا الركن فرصة فريدة للمشاركين للاستماع والمشاهدة والمشاركة في فعالياته من خلال عدد من الأنشطة التفاعلية.

كما شهد الحدث ندوات قدمها متخصصون وخبراء، وفي مقدمتها ندوة تحت عنوان (الأمهات، معلمات الظل)، قدمها شادي الحسن، المدير التنفيذي لشركة فلاغشيب للمشاريع التي طورت تطبيق باب نور، و(تمكين المرأة من خلال العائد الاجتماعي للاستثمار) التي قدمتها هناء علوي، مستشار أول للاستثمارات الاجتماعية في مؤسسة (Sustainable Square) الاستشارية، و(سبل المساواة للشركات) التي قدمتها نيكول مالك، مدير المسؤولية الاجتماعية للشركات في شركة (NRS).

كما قدمت دو أيضاً مجموعة من مقاطع الفيديو التي سلطت الأضواء على مبادراتها في مجال المسؤولية الاجتماعية وجهودها لتمكين المرأة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والعائد الاجتماعي للاستثمار، وتمكين الشباب، والعمل التطوعي، وتطبيق باب نور.

يذكر أن اليوم العالمي للمرأة (الموافق 8 مارس) هو مناسبة دولية تحتفي بالإنجازات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للمرأة. كما تتضمن فعاليات اليوم دعوة للعمل لدفع عجلة تحقيق التوازن بين الجنسين.