دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “ميد” اليوم، عن انعقاد مؤتمر “مشاريع الطاقة في العراق” الذي تشرف على تنظيمه في فندق سوفيتيل النخلة بدبي يوم 21 مارس 2016، والذي سيبحث في مستقبل قطاع الطاقة العراقي بمشاركة ممثلين حكوميين وعن شركات النفط والغاز العالمية والهندسة.
وتكمن أهمية المؤتمر في وقت أظهرت فيه صادرات النفط العراقية مرونة لا مثيل لها على مدى السنوات الثلاث الماضية، حيث وصلت إلى مستويات قياسية جديدة مع رفع مشاريع المنبع في قطاع الطاقة من قدرة البلاد على إنتاج ونقل النفط الخام.
وتشير أرقام شهر يناير 2016 إلى وصول معدل تصدير العراق للنفط الخام إلى 3.88 مليون برميل يومياً، وهذا يشمل الصادرات من إقليم كردستان العراق؛ بزيادة بلغت 660,000 برميل عن معدل التصدير في النصف الأول من العام 2014.
وما زال العراق ثالث أكبر أسواق المشاريع في منطقة الخليج العربي، حيث تصل قيمة مشاريع البنية التحتية النامية في البلاد إلى 358 مليار دولار أمريكي، وذلك وفقاً لخدمة “ميد بروجيتكس” الالكترونية لحالة المشاريع. وتبلغ حصة مشاريع قطاعات النفط والغاز والطاقة حوالي 90 مليار دولار أمريكي من القيمة الإجمالية للمشاريع في البلاد. وقد تسهم مشاريع البنية التحتية النامية بزيادة معدل صادرات البلاد من النفط الخام لتتجاوز 4 ملايين برميل يومياً في العام 2016، ولكن هذه الزيادة تبقى غير مؤكدة.
ويواجه العراق تحديات اقتصادية وسياسية مفصلية قد تؤثر سلباً على عمليات قطاع النفط والغاز؛ حيث تخوض البلاد حرباً ضروساً ضد متطرفي الدولة الإسلامية في العراق وسوريا (داعش)، بينما تعاني العاصمة بغداد من أزمات مالية.
وسيوفر المؤتمر منصة للنقاش مع تشجيع الرؤى الكفيلة بمواجهة تحديات إقامة محفظة مشاريع الطاقة في العراق والتي تشهد نمواً مضطرداً. وتشمل قائمة المسؤولين الحكوميين المشاركين في هذا المؤتمر كل من وزير الكهرباء سعادة قاسم محمد الفهداوي، وأعضاء البرلمان سعادة عدنان الجنابي، وسعادة الدكتورة ماجدة عبد اللطيف التميمي، وسفير العراق في الولايات المتحدة الأمريكية سعادة لقمان عبد الحليم الفيلي، والسيد عبد الحسين العنبكي، المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي.
ومن المقرر أن ينضم إلى قائمة المشاركين في المؤتمر عدد من كبار المسؤولين الحكوميين من “شركة مصافي الجنوب” العراقية المملوكة من قبل القطاع العام، و”شركة المشاريع النفطية”، فضلاً عن ممثلين عن شركة “أنجلو – داتش شل”، وعن “شركة غاز البصرة”.
يشار إلى أن المؤتمر يحظى بدعم من “معهد العراق للطاقة”. وتشمل قائمة الجهات الراعية له كل من “مجموعة الريا”، و”جنرال إلكتريك”، وشركة “وير للنفط والغاز”، و”مجموعة الخضيري”، وشركة “جاما باور”، وشركة “شل للزيوت”، و”كاليك إنيرجي”.