دبي – مينا هيرالد: استعرضت شركة “فارنيك” المتخصصة في إدارة المرافق، أهمية الإدارة المستدامة للمستشفيات والمرافق الصحية خلال مشاركتها في منتدى المستشفيات الخضراء المقام في المستشفى السعودي الألماني في دبي، الذي ناقش أبرز الممارسات المستدامة، والتعامل مع النفايات الطبية وسبل الارتقاء بالقطاع الطبي في الإمارات لتعزيز مكانته في تبني أفضل المعايير الخضراء في العالم.

وأكد ماركوس أوبرلين الرئيس التنفيذي لشركة فارنيك خلال حديثه في المنتدى، بأن المستشفيات وبالرغم من تصميمها الذي يستهدف بالدرجة الأولى توفير مرافق وخدمات الرعاية الصحية، فإنها من حيث مفهوم إدارة المرافق تعد مثل أي مبنى آخر، وإن كانت معنية أكثر بالصحة والسلامة والنظافة وإدارة النفايات. مشيراً إلى أن تبني الممارسات الخضراء في إدارة المستشفيات يعزز من كفاءة استهلاك الطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية، ويمكن أن يسهم في خفض تكاليف استهلاك الكهرباء بنسبة 15 بالمائة عند تطبيق تقنية وحدات التيار المتردد ومراقبتها.

وأوضح أن عمليات النظافة والتعامل مع النفايات الطبية في المستشفيات تخضع لمعايير تحددها درجة خطورة المنطقة الطبية في المستشفى والتي تشمل على سبيل المثال، مناطق العناية المركزة، والعنابر الرئيسية، وأقسام إعادة التأهيل، والإدارة. مستعرضاً دراسة أجرتها وحدة “جونز هوبكنز الطبية” والتي كشفت بأن المستشفيات يمكن أن تحقق كفاءة في النفقات تقدر بعدة ملايين عن طريق دمج الممارسات المستدامة في العمليات وتقليل النفايات الناتجة، حيث أن حجم نفايات القطاع الطبي في مدينة دبي بما يشمل المستشفيات والعيادات والصيدليات يصل لحوالي 120 طن شهرياً.

وتعد دولة الإمارات بشكل عام من الدول الرائدة في إطلاق وتنفيذ المبادرات البيئية وتحفيز الممارسات الخضراء في مختلف القطاعات. فمدينة دبي على سبيل المثال تعمل للوصول لهدف “صفر” من هدر النفايات في المكبات بحلول عام 2030. كما تفرض كل من بلديات دبي وأبوظبي رسوماً على حمولات شحنات النفايات الواصلة إلى المكبات، وهو الأمر الذي يمكن أن يشجع تبني ممارسات أكثر كفاءة للحد من النفايات التي تنتجها مختلف القطاعات بما يشمل نفايات القطاع الطبي التي شكلت في عام 2013 ما نسبته حوالي 15 إلى 25 بالمائة من اجمالي النفايات في المكبات.
وقال أوبرلين بأن فشل المستشفيات في مناولة وتصنيف النفايات الطبية يمكن أن يحملها خسائر تتجاوز الـ 200 ألف درهم نتيجة مشكلات الصحة والسلامة والبيئة المرتبطة بالنفايات الطبية. مؤكداً بأن تعهيد خدمة إدارة النفايات لشركات متخصصة في الإدارة المستدامة للمرافق الطبية يمكن أن يسهم في عملية تحسين تصنيف وفرز النفايات، وتعزيز فلسفة تقليل الهدر وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير، وصولاً لتحقيق هدف خفض الكميات الإجمالية للنفايات المتولدة.

يذكر أن شركة “فارنيك” تضم فريق عمل للتدقيق التشغيلي يعمل على تطوير وتنفيذ الاستراتيجيات والممارسات التي تسهم في الحد من إنتاج النفايات، وتقديم الإرشاد حول التصنيف الفعال للنفايات لتحقيق أفضل كفاءة للتكاليف والعمليات التشغيلية وفقاً للمعاير العالية المعتمدة من المعهد البريطاني لعلوم النظافة. وكانت “فارنيك” قد حصلت على جائزة شركة العام في مجال إدارة المرافق الخضراء ضمن جوائز الشرق الأوسط لإدارة المرافق لأعوام 2012 و2014 ومؤخراً لعام 2015.