دبي – مينا هيرالد: خلال أقل من عام على تأسيس أعمالها في دبي، تمكنت مجموعة «إنجل آند فولكرز» العقارية العالمية من حجز مقعدها بين كبرى الشركات الوساطة المتخصصة ببيع وشراء العقارات الفاخرة في دبي، وذلك بالاستفادة من مفهومها الفريد المتمثل بمكتب مركز سوق العاصمة، وشراكتها الاستراتيجية مع شركة نخيل العقارية.

وكانت المجموعة قد أسست لأعمالها في دبي في شهر مايو 2015، واستندت إلى الجمع ما بين الخبرة العالمية التي يتمتع بها مكتب الوساطة العقارية الرئيسي من مقره في مدينة هامبورغ بألمانيا، مع المعرفة الواسعة على الصعيد المحلي والشخصي لإحدى أكبر شركات التطوير العقاري في الإمارات العربية المتحدة. وبعد أقل من عام على انطلاق عملياته، تمكن فرع المجموعة المتمثل بـ “مركز سوق العاصمة” في دبي من بناء قاعدة واسعة تضم 200 مستشار مختص في مجال وساطة العقارات الفاخرة في مختلف أنحاء دبي، حيث استطاع هؤلاء من تحقيق 200 عملية بيع بنهاية عام 2015.

وفي هذا السياق، قال سيزار لاتريللا، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إنجل آند فولكرز»: “برهنت الأشهر الأولى من عملياتنا وبوضوح على قيمة المفهوم وأسلوب العمل الخاصة بفرعنا “مركز سوق العاصمة”. كما أن سوق دبي يتمتع بخصائص فريدة من نوعها، وذلك لأن العديد من العقارات المتميزة على مستوى الإمارة تقع ضمن مجمعات سكنية متباعدة في أنحاء المدينة. وتبرهن شركة الوساطة العقارية التي تستطيع جمع كل هذه الخيارات تحت سقف واحد بأنها الخيار المثالي القادر على تلبية احتياجات مشتري العقارات الفاخرة في السوق”.

مفهوم جديد لبيع وتسويق العقارات
وباحتضانها لأكثر من 7,000 موظف في 37 دولة، يستند نجاح مجموعة «إنجل آند فولكرز» على شبكتها المتميزة من متاجر ومكاتب العقارات السكنية التي غالباً ما تديرها بموجب اتفاقيات امتياز محلية، وتتشارك كافة هذه الفروع بتصاميمها الفريدة ومستوياتها العالية من الخدمة الشخصية للعملاء لتلبية المتطلبات المعرفية الخاصة بالمجمعات والأحياء السكنية المحلية التي تقوم المجموعة باختيارها بعناية بالغة.

وكانت المجموعة، التي تأسست في مدينة هامبورغ عام 1977، قد شهدت تضاعف أرباحها من عمولات الوساطة العقارية خلال السنوات الخمس الماضية، حيث ارتفعت من 206.4 مليون يورو خلال العام 2011، لتحقق رقم قياسي بلغ 409.8 مليون يورو خلال العام 2015، وتمكنت المجموعة من جني أكثر من نصف هذه العائدات خلال العام 2015 فقط. وتعد عمليات المجموعة في دبي جزءاً حيوياً من التوجه الجديد الرامي لتوسعة الأعمال وتحقيق المزيد من النجاح والنمو.

وتابع سيزار لاتريللا حديثه قائلاً: “يعكس فرع “مركز سوق العاصمة” مفهوماً رائداً يعمل بشكل جيد في المدن “العالمية” التي تحظى بأهمية خاصة لدى الأثرياء لما توفره من أنماط حياة عصرية أو لاعتبارها مراكز أعمال حيوية ومزدهرة. وعوضاً عن إصدار امتيازات للمتاجر بشكل مستقل، قمنا بتوقيع اتفاقية ترخيص مع شريك تجاري مهم بهدف إنشاء مركز تشغيلي موحد يعمل على تحديد وتسويق أفخر العقارات في جميع أنحاء المدينة”.

وكانت مجموعة «إنجل آند فولكرز» قد افتتحت “مركز سوق العاصمة” في برشلونة بالعام 2013، أما “مركز سوق العاصمة” في مدينة دبي فهو السابع من نوعه الذي تدشنه المجموعة خلال عامين فقط. وكما هي الحال مع المتاجر، عززت الشراكات واتفاقيات الترخيص من نجاح سياسة التوسع الخاصة بالمجموعة.

واختتم سيزار لاتريللا قائلاً: “تربط امتيازات المكاتب والفروع بين الأنظمة والعمليات الخاصة بنا وبانتشارنا على الصعيد العالمي، مع المعرفة المحلية الواسعة والمفصلة لكبرى شركات التطوير العقاري المحلية. ويستند مركز سوق العاصمة إلى الصيغة ذاتها، ولكن في هذه الحالة مع شريك كبير وقادر على تقديم خبرات تغطي المدينة بأكملها. وفي مدينة دبي، تمكنا من إيجاد الشريك المناسب والمتمثل بشركة النخيل العقارية، التي تشتهر على نطاق واسع بإنجازها لبعض المشاريع الأكثر تميزاً وابتكاراً على مستوى مدينة دبي، والتي تشاركنا هدفنا ذاته الرامي إلى الاستحواذ على أعلى حصة في سوق الوساطة العقارية بأقصر زمن ممكن”.