روتردام – مينا هيرالد: يزور وفد رفيع برئاسة سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، المملكة الهولندية في إطار زيارة موسّعة لتعزيز العلاقات وتبادل أفضل الخبرات. كما تهدف الزيارة إلى تعزيز مشاركة الشركات الهولندية في الدورة الأولى من “معرض دبي للطاقة الشمسية” الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي، بالتزامن مع الدورة الثامنة عشرة من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) في الفترة من 4 إلى 6 أكتوبر 2016. ويقام معرض “ويتيكس” بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي.
ويضم الوفد كل من المهندس حسين لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس – قطاع نقل الطاقة؛ والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس – قطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال، والدكتور يوسف الأكرف النائب التنفيذي للرئيس-قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية، والمهندس مطر سهيل سالم المهيري، نائب الرئيس – إدارة أصول التوزيع الأولية، والمهندس ‬محمد ‬الشامسي، ‬نائب ‬الرئيس ‬لقطاع ‬مشاريع ‬الهندسية ‬المدنية ‬وصيانة ‬المياه، وموزة إبراهيم الأكرف، رئيس تقنية المعلومات؛ وفيصل الدشتي، مدير أول إدارة أمن المعلومات؛ وأحمد بالعرطي، مدير أول – الخدمات الذكية؛ ومحمد عبدالكريم الشامسي، مدير أول الاستدامة وتغير المناخ، وأحمد عبدالله، مدير أول الإتصال الخارجي.
وقد استهل سعادة /سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي اليوم أولى اجتماعاته مع سعادة /أحمد أبو طالب عمدة مدينة “روتردام”، بحضور سعادة /عبدالله حمدان النقبي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مملكة هولندا، وشخصيات رفيعة المستوى وممثلين عن الشركات الهولندية العاملة في قطاعات الطاقة والمياه والبيئة . وأثنى سعادته على جهود سفارة الإمارات في هولندا.
وتطرّق سعادة /الطاير في كلمته خلال اللقاء إلى فرص التعاون المشترك بين دبي وهولندا، والإمكانيات الواسعة التي تحتضنها دولة الإمارات في قطاعات الطاقة والبيئة، إضافة إلى بحث مسألة التعاون المشترك في قطاعات الطاقة المتجددة والنظيفة، والخطط والمشاريع التي طرحتها دبي للمستقبل.
وقال سعادة / الطاير: “إن دولتنا تحظى بقيادة رشيدة تعمل على تعزيز مستقبل مشرق يعتمد الاستدامة. وقد وجّه سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة (حفظه الله)، وأخيه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، بأن الطاقة الشمسية والاستدامة البيئية هما أمران في غاية الأهمية لضمان مستقبل أفضل لدولتنا”.
وأضاف سعادته: “إن دولة الإمارات العربية المتحدة تلتزم بالتصدي لظاهرة التغير المناخي وهي تواصل إطلاق مشاريع الطاقة المتجددة، ودعمت اتفاقيات مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP21 في باريس، وتحتضن المقر الرئيسي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، كما تسعى دبي لإنتاج 75% من مجمل طاقتها من الطاقة النظيفة بحلول العام 2050. إن هذا الهدف هو جزء من استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (رعاه الله) خلال شهر نوفمبر الماضي”.
ولفت الطاير إلى أنه: “إن دلت هذه الاستراتيجية على شيء فإنها تدل على جهودنا في دعم مسيرة التنمية في إمارة دبي ، وتوفير مصادر الطاقة الشمسية لمواطنينا والقاطنين على أرضنا.، حيث ستبلغ الطاقة الإنتاجية لمجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم (في موقع واحد)، 1000 ميجاوات بحلول عام 2020، و5000 ميجاوات بحلول عام 2030، ما سيسهم في خفض 6.5 ملايين طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً “.
وشدد سعادة الطايرعلى أنه : “سيكون لمدينتنا أقل بصمة كربونية في العالم بحلول ذلك الوقت. وتقع دولتنا في إطار حزام الشمسي يسمح باستقبال معدلات عالية من أشعة الشمس، مما يعزز جهودنا في التصدي للتغير المناخي من خلال تسخير هذه الطاقة للتصدي لظاهرة ارتفاع درجات الحرارة، أضافة إلى أننا وضعنا هدفاً يتمثل بتركيب الألواح الكهروضوئية على كافة أسطح مباني دبي بحلول عام 2030 “.
وقال بأن الهيئة تعمل على تعزيز الشراكات بين القطاع العام والخاص وتعتمد نموذج المنتج المستقل لتحقيق هذه الأهداف. حيث أننا نسير على الطريق الصحيح لتخصيص 100 ميجاوات من الطاقة الشمسية لمعرض “إكسبو 2020” الذي سيقام في دبي.
وأضاف بأن ذلك يحتاج استثماراً قوياً للانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون، حيث تتضمن استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 إنشاء “صندوق دبي الأخضر” بقيمة تصل إلى 100 مليار درهم (27 مليار دولار)، لإطلاق مشاريع الطاقة النظيفة في الإمارة وإنشاء “منطقة دبي الخضراء” المخصصة للاستثمارات الخضراء.
وقال الطاير: “سنعمل على الالتزام بالأهداف المستقبلية التي وضعناها بناءاً على جهودنا في الحفاظ على الموارد الطبيعية وتقليل الانبعاثات الكربونية لإنشاء بيئة نظيفة وصحية لنا جميعاً. وتقوم هيئة كهرباء ومياه دبي بنشر عدادات ذكية في مختلف أنحاء دبي كجزء من استراتيجية الشبكة الذكية، وسيتم تركيب أكثر من مليون من هذه العدادات بحلول العام 2020. كما قامت هيئة كهرباء ومياه دبي بإنشاء أكثر من 100 محطة لشحن السيارات الكهربائية في أنحاء دبي للتشجيع على استخدام السيارات الكهربائية. كما نسعى إلى تركيب الألواح الضوئية على أسطح المباني في دبي من خلال مبادرة “شمس دبي”. وقد باشرت العديد من الشركات ومنها طيران الإمارات بتركيب ألواح كهروضوئية قادرة على انتاج ميجاوات واحد في مركز صيانة المحركات التابع لها. كما قامت هيئة كهرباء ومياه دبي بتنظيم مجموعة من الدورات التدريبية لنحو 143 مقاول ومستشار لتركيب هذه الألواح للأفراد والشركات وقطاعات الصناعة في دبي”.
وإختتم الطاير كلمته بالتأكيد على شعار هيئة كهرباء ومياه دبي وهو “لأجيالنا القادمة”، لافتاً إلى أن هذا الشعار يعتبر جوهر ما تقوم به الهيئة من أعمال.
وقد قدّم سعادة /الطاير إلى سعادة عبدالله حمدان النقبي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مملكة هولندا، في ختام اللقاء، هدية رمزية تقديراً للجهود التي تقوم بها سفارة دولة الإمارات في مملكة هولندا لتعزيز علاقة الصداقة بين البلدين.
واستعرض المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال في هيئة كهرباء ومياه دبي خلال اللقاء استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 ، ومشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يعد أكبر مشروع في موقع واحد على مستوى العالم، وبطاقة انتاجية ستصل إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، ومركز الإبتكار، ومركز البحوث والتطوير في المجمع، ومشروع مجمع حصيان لإنتاج الطاقة باستخدام الفحم النظيف بنظام المنتج المستقل، والمبادرات الذكية للهيئة ومنها مبادرة شمس دبي لانتاج الطاقة الكهربائية عن طريق الألواح الكهروضوئية المثبتة على أسطح المنازل والمباني، بالإضافة إلى الشبكة الذكية، ومبادرات إدارة الطلب على الطاقة، وجملة من المشاريع والمبادرات الأخرى.
من جهته، قدم محمد عبدالكريم الشامسي، المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة “سقيا الإمارات”، عرضاً تقديمياً حول جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، ومبادرة “سقيا الإمارات”، الهادفة إلى توفير مياه الشرب الصالحة لخمسة ملايين شخص في البلدان التي تعاني من نقص المياه.
وقدم الدكتور يوسف إبراهيم الأكرف النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية عرضاً تقديميا عن معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) ، مسلطاً الضوء على معرض دبي للطاقة الشمسية ، داعيا الشركات الهولندية للمشاركة في “ويتيكس 2016” في دبي، حيث لقيت دعوته صدى إيجابياً واستجابة واسعة لدى تلك الشركات.
مع تسارع وتيرة النمو في قطاع الطاقة الشمسية، تنظم هيئة كهرباء ومياه دبي النسخة الأولى من “معرض دبي للطاقة الشمسية”، والذي سيكون الأكبر من نوعه في المنطقة، بالتزامن مع الدورة الثامنة عشرة من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) 2016 في الفترة من 4-6 أكتوبر 2016 في مركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض. وسيشكل معرض دبي للطاقة الشمسية منصة مهمة للقطاعين الحكومي والخاص لعقد الصفقات وبناء الشراكات، والاطلاع على أحدث التقنيات في قطاع الطاقة الشمسية، والمشاريع الحالية والمستقبلية في المنطقة، والتعرف إلى احتياجات السوق، وفرص المشاركة في مشاريع وبرامج الطاقة الشمسية. ويتيح تزامن المعرض مع معرض (ويتيكس) والقمة العالمية للاقتصاد الأخضر فرصة للوصول إلى آلاف العارضين والمشاركين، والمسؤولين وصناع القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الخليج العربي، والشرق الأوسط بشكل عام، والاستفادة من جدول أعمال الحدثين الحافلين بالمؤتمرات وورش العمل والفعاليات المتخصصة، إضافة إلى لقاء الخبراء والمختصين من مختلف دول العالم لمناقشة تطوير وتوسيع آفاق استخدام الطاقة الشمسية في المنطقة لتحقيق التنمية المستدامة.
ومن المتوقع أن يشهد معرض “ويتيكس” مشاركة واسعة من الشركات الدولية التي ترى في المعرض مكاناً مناسباً لطرح حلولها ومنتجاتها الخضراء في وقت تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة دبي على إطلاق مشاريع واعدة لترسيخ التنمية المستدامة. وقد نجح معرض “ويتيكس” في دوراته السابقة في استقطاب قائمة واسعة من الشركات الدولية معولاً على مسيرة تطور تصل الى سبعة عشر عاماً الى أن أضحى أحد أفضل المعارض المتخصصة في العالم في قطاعات الطاقة والمياه والبيئة.
وستشارك هيئة كهرباء ومياه دبي، خلال “ويتيكس” 2016، خبرتها مع الشركات الرائدة في قطاع الطاقة، وذلك من خلال تعزيز فرص عقد الشراكات مع القطاع الخاص في هذا المجال. كما سيعرض “ويتيكس” 2016 أيضاً عددا من المشاريع من قطاعات مختلفة مثل المياه، حيث ستوفر هيئة كهرباء ومياه دبي رؤى شاملة حول كفاءة وإعتمادية شبكات نقل المياه.”.
وستتضمن المشاريع المستعرضة خلال “ويتيكس” 2016 “محطة إم” لإنتاج الكهرباء وتحلية المياه، التي بلغت تكلفتها الإجمالية نحو 10 مليار درهم، وهي أحدث وأكبر محطة لإنتاج الكهرباء وتحلية المياه في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث ستبلغ قدرتها الانتاجية نحو 2760 ميجاوات من الكهرباء و 140 مليون جالون من المياه يومياً.
وبإعتبار معرض “ويتيكس” حدث بيئي سنوي هام في دبي، ستقوم هيئة كهرباء ومياه دبي خلاله بإستعراض مبادرة “الشاحن الأخضر”، وهي مبادرة أطلقتها الهيئة للتشجيع على استخدام السيارات الكهربائية في دبي. وهي واحدة من ثلاث مبادرات تقودها هيئة كهرباء ومياه دبي لدعم مبادرة “دبي الذكية” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بهدف جعل دبي المدينة الأذكى في العالم.
كما ستقوم الهيئة بالتعريف بمبادرة الشبكة الذكية خلال “ويتيكس 2016” والتي تهدف إلى استخدام التطبيقات الذكية لتسريع توصيل الخدمة وسرعة الاستجابة من الاستهلاك الذكي وترشيده باستخدام العدادات الذكية لتعزيز سعادة المواطنين والقاطنين ودعم الاستدامة. وتتضمن مزايا العدادات الذكية التي توفر القراءات التفصيلية والدقيقة وإتاحة البيانات للمستهلكين لمتابعة معدلات الإستهلاك الفعلية لفترة محددة من الوقت ليتمكنوا من إدارة فواتيرهم.