دبي – مينا هيرالد: انطلق برنامج تنوين، المنبثق عن مركز تشكيل الفني، في عام 2013، ودأب طوال الأعوام الثلاثة الماضية على دعم المصممين المقيمين في الإمارات العربية المتحدة لتمكينهم من إنجاز أفكارهم وعرض أعمالهم عالمياً. وهذا العام أنجز المصممون المشاركون مجموعة من المنتجات الرامية لتحديد معالم العملية الإنتاجية وتصاميمها وجماليتها بالارتكاز إلى أفكار وعمليات مستلهمة في جوهرها من بيئة الإمارات، وستُعرض الأعمال المنجزَة ضمن جناح «تشكيل» (G08) خلال «أيام التصميم دبي 2016».

فبعد الانتهاء مؤخراً من برنامج «تنوين» في «تشكيل»، سيعرض المصممون المشاركون وهُم المعماري والمهندس عامر الدور، ومصممة المجوهرات زليكة بينيمان، والثنائي جمانة طه ومينتالا سعيد (استوديو موجو) منتجات محدودة الإصدار مستلهمة ومتأصلة في البيئة المحيطة بهم.

وفي هذا الصدد، قالت جيل هويل، مديرة مركز «تشكيل»: “نحن سعداء بالاستجابة الواسعة من المصممين الراغبين بالالتحاق بالنسخة الثالثة من برنامج تنوين. ولم يتطوَّر البرنامج خلال الأعوام الماضية فحسب، بل تطوَّر في المجالات البحثية والإنتاجية بما يضمن تلبية احتياجات ومتطلبات المصممين المشاركين بالشكل الأمثل”.

ودرس عامر الدور الهندسة المعمارية والهندسة قبل ظهور شغفه باستكشاف صلة الوصل بين الابتكارات التقنية والمساحة المعمارية. وأسَّس عامر مؤخراً استوديو تصميم تفاعلياً خاصاً به في دبي (inter | act architecture) ينصبّ اهتمامه على استكشاف احتمالات تفاعُل وتواصُل الإنسان مع الأشياء المادية في محيطه عبر إنجاز ونشر أعمال تركيبية مستجيبة قائمة على التقنية. ومن بين اهتماماته اللافتة أيضاً التجريب مع التقنيات الإنتاجية والنماذجية الجديدة، بما في ذلك الطباعة ثلاثية الأبعاد والتصنيع بتقنية التحكم الرقمي الحاسوبي، وتطبيق ما سبق في التصميم المعاصر.

فيما تعمل المصممتان جمانة طه ومينتالا سعيد تحت علامة «استوديو موجو»، وهما مهتمتان بعناصر التصاميم الداخلية واسعة النطاق، وتحرصان على استكشاف العديد من عمليات استخدام المواد ضمن فضاءات مفعمة بالحيوية لتصميم قطع الاثاث والمنتجات. وقامت المصممتان بتصميم كرسي لصالح مؤسسة “سورج فور ووتر” وتم بيعه لدعم الاعمال الخيرية، وتقيم المصممتان في الامارات منذ 28 عاما وتهتمان باستخدام المواد والموراد المحلية لانتاج قطع الاثاث، وتحرصان من خلال استوديو موجو على توسيع قائمة انتاجهما ليشمل المزيد من التصاميم الفريدة من نوعها وذات اللمسات الجمالية الخاصة في مجال صناعة الاثاث.

. وتأخذ مينتالا التفاصيل الدقيقة والمتشابكة لفترات ماضية لتدمجها بأسلوبها الفريد في التصميم لتنجز قطعاً خالدة غير تقليدية تسرد من خلالها حكايات شخصية وموروثات. وتستكشف جمانة طه، الفائزة بجائزة الدانوب لمصممي الديكورات الداخلية الشبان لعام 2012، المجالات المختلفة للتصميم، بما في ذلك الأثاث المصمم حسب مواصفات خاصة، وتصميم الإنارة والمنسوجات. وتعمل جمانة عن كثب مع الحِرَفيين لإنجاز قطع فريدة تعزز فرادة كل مشروع تقوم بتنفيذه.

وتمزج مصممة المجوهرات اللبنانية-الأمريكية زليكة بينيمان بين الجراءة الواضحة والهشاشة الرشيقة. وتستمد زليكة أفكارها من إمكانية تسخير التصميم لتمكين الإنسان والمكان على السواء، وتأخذ تصاميم مجوهراتها أبعاداً وتجليات مستقبلية متعددة. وتتمحور فلسفة زليكة في التصميم حول احترام عميق للمواد والعمليات المستخدمة، والاستمرار فيما تحقَّق مِن قبل والسير نحو أفكار مستقبلية. ومنذ أن تخرجت من «سنترال سانت مارتينز» بلندن عملت بشكل مستقل وأيضاً مع علامات أزياء عالمية. وتتنقل زليكة حالياً بين دبي ولندن.

وهنا تقول جيل هويل: “يفخر تشكيل بما قدّمه من دعم لهؤلاء المصممين في إنجاز أفكارهم الإبداعية، ونودّ بهذه المناسبة أن نشكر فريق العمل في مؤسسة Small is Beautiful على دعمهم المتواصل في توفير الإشراف على المصممين المشاركين وأيضاً لمجلس دبي للتصميم والأزياء لما يبذله من جهد دؤوب للارتقاء بمكانة الإمارات كوجهة عالمية للتصميم”.