دبي – مينا هيرالد: أكدت دبي للعقارات (DP)، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري والتي تتخذ من دبي مقراً لها والمعروفة بتطوير وإدارة الوجهات الشهيرة في مختلف أنحاء الإمارة، نجاحها يوم الأربعاء 9 مارس 2016، في تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة في جميع المجمعات لضمان سلامة سكانها، عقب العاصفة الرعدية والأمطار غير المتوقعة التي شهدتها البلاد يوم أمس.
وسارع فريق السلامة في “دبي للعقارات” بالتنسيق مع شركتي “إجادة” وتعزيز” إلى أكثر المجمعات تأثراً، مجمع “رمرام” و”ليان”، اللذان شهدا تجمعات كبيرة للمياه وتعطل حركة المرور بسبب الأمطار الغزيرة.
وكإجراء احترازي، نبهت إدارة المجمع صباحاً جميع المقيمين في المجمَّعَيْن وطلبت منهم البقاء في منازلهم حفاظاً على سلامتهم حتى يتم التعامل مع الوضع. وتم إرسال شاحنات على الفور لسحب المياه الزائدة يدوياً واستخدام المضخات الخاصة بالمجمع لتسهيل عمل الشاحنات. وقد كلف فريق كبير من الخبراء الأمنيين بالرد على احتياجات المستأجرين في جميع المجمعات، فيما جرى تكليف فريق من عمال النظافة للمساعدة في فتح وتنظيف جميع المناطق العامة في المجمّع وتلبية الاحتياجات العاجلة للسكان.
وفي “رمرام”، رُفعت جميع أغطية الصرف الصحي بشكل يدوي للتخلص من تجمعات المياه على الطرق الرئيسية المؤدية إلى المجمع، كما تم فتح طريق مؤقت عبر موقع البناء (المرحلة 2)، لتوفير إمكانية الدخول إلى المجمع والخروج منه بشكل آمن.
وقال مسعود العور، رئيس الشؤون التجارية في دبي للعقارات: “لقد تركت الأجواء المناخية العاصفة أثراً بالغاً في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن بدورنا نثني على الجهود الجبارة التي بذلتها القيادة وكل من الدفاع المدني في دبي وشرطة دبي وبلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات لحماية سكان وزوار الإمارة وتقديم الإرشادات والمشورة بشكل مستمر حول التدابير المناسبة التي يتوجب اتخاذها”.
وأضاف: “لم يسبق أن شهدت دولة الإمارات عاصفة شديدة ومفاجئة إلى هذا الحد من قبل حيث كانت الأضرار الناجمة عن الأمطار الغزيرة أمراً لا مفر منه وشملت جميع الإمارات. لذا، سارعت فرقنا المتخصصة والتي تمتلك خبرة طويلة في إدارة الأزمات إلى كافة المواقع المتضررة في وجهاتنا وعملت بالتنسيق مع شركتي “تعزيز” و”إجادة” تحت إشراف كبار المسؤولين التنفيذيين في مجالات البيئة والصحة والسلامة. وأنا أشعر بفخر كبير لنجاح خطة عملنا وتنفيذها بفعالية بما يتماشى مع أعلى معايير البيئة والصحة والسلامة، حيث عمل فريقنا بشكل متواصل في ظل هذه الأجواء الماطرة من أجل فتح طريق جديد في غضون ساعات قليلة لضمان سلامة السكان في مجمعاتنا والتي تضعها دبي للعقارات دائماً في مقدمة أولوياتها.”
ومن جهته، قال بول غيلس، مستأجر يقطن في مجتمع “رمرام” منذ ثلاث سنوات ونصف: “لم أرَ عاصفة شديدة كهذه من قبل على الرغم من أنني أُقيم في دبي منذ 13 عاماً. ومع ذلك ورغم التحديات التي نتجت عن التساقط الغزير للأمطار، تمكن فريق عمل شركتي “إجادة” وتعزيز” وخبراء الأمن وعمال النظافة بمشاركة العديد من السكان من تدراك الأمر وتخفيف وطأة الأزمة ليكون كل شيء تحت السيطرة”.