دبي – مينا هيرالد: أٌدرِجَت فيديكس إكسبريس، شركة النقل السريع الأكبر في العالم، والتابعة لشركة فيديكس كوربوريشن المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز: (FDX)، ضمن قائمة أفضل 10 شركات للعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة، من حيث تميّز ثـقافة وبيئة العمل. وللعام السادس على التوالي، نجحت الشركة في الحفاظ على تصنيفها ضمن الشركات الـ15 الأولى في القائمة، حيث تم تصنيفها في المرتبة العاشرة لنسخة عام 2015 من الدراسة السنوية لتميز بيئة العمل.

وبهذه المناسبة قال ديفيد روس، الرئيس الإقليمي لـفيديكس إكسبريس في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا: “إن تصنيف فيديكس للعام السادس على التوالي بين أفضل جهات العمل في دول الإمارات العربية المتحدة هو دليل بارز على نجاح ثقافة فيديكس. ونحن حريصون على توفير بيئة عمل مجزية لموظفينا، الذين يعتبرون القلب النابض للشركة ومرتكز نجاحها. إن فلسفتنا القائمة على خدمة الصالح العام هي المحرك الرئيسي لأعمالنا اليومية، ونعتقد بأن سعادة وتحفيز زملاء العمل له أثر إيجابي على الخدمات التي نوفرها لعملائنا، وعلى نجاح شركتنا بشكل عام”.

وتختار مؤسسة “جريت بليس تو وورك” أفضل بيئات العمل في الإمارات بالاعتماد على التقييم السري لموظفي الشركات، بالإضافة إلى التدقيق في العمليات الإدارية. ويعود جزء كبير من هذه النتيجة إلى التزام فيديكس تجاه موظفيها.

وفي هذا الخصوص، قال محمد وظيف زيافودهين، مهندس صناعي أول في فيديكس إكسبريس الشرق الأوسط بدبي: “توفر سياسة الانفتاح نوعاً من الثقة والحرية بالنسبة للموظفين، فسهولة الوصول للفريق الإداري بمختلف مستوياته، وحتى رئيس مجلس الإدارة، هو نهج متميز بحق، وهذا الأمر ليس شائعاً لدى الكثير من الشركات الأخرى. إن أفكار الموظف وآراؤه مرحّب بها دوماً في فيديكس، ويقدّر الموظفون هذا الأمر بدرجة كبيرة فهو يظهر مدى اهتمام الشركة برفاهيتهم”.

ويشكل نجاح فيديكس في توفير بيئة متميزة تبرز الأفضل لدى كوادر عملها، التي تعتبر أهم مواردها، عاملاً رئيسياً في قدرة الشركة على المحافظة على سمعتها الطيبة كوجهة متميزة للعمل ضمن العديد من دول العالم عاماً تلو الآخر.

ويختتم هارشالي ديف، رئيس فريق الائتمان والتحصيل في فيديكس إكسبريس بالإمارات العربية المتحدة: “نحتفل بالسعادة كل يوم وفي كل مناسبة. وكلما زادت المناسبات التي نحتفل بها، كلما استمتعنا أكثر بعملنا في فيديكس”.