دبي – مينا هيرالد: أنجزت «رِد تاغ»، العلامة التجارية المتخصصة بالأزياء ومنتجات اللايف ستايل المنزلية ذات القيمة المميزة، المرحلة الأولى من شراكتها الجديدة مع الفنانة العربية سيرين عبد النور بنجاح منقطع النظير.
وبعد ما يقرب من عشر سنوات من النمو غير المسبوق في جميع أنحاء المنطقة، تطورت «رِد تاغ» لتصبح لاعباً رئيسياً في ساحة تجارة الأزياء، مع أكثر من 170 متجراً في 50 مدينة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال افريقيا. وكانت هذه الشراكة الحصرية الأولى من نوعها للعلامة التجارية، وقد شكلت استراتيجية جديدة لتوجه العلامة التجارية نحو تنمية أعمالها المحلية في دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
وباعتبارها وجه جديد وشريك إبداعي للعلامة «رِد تاغ» التجارية، عملت الفنانة سيرين عبد النور عن كثب مع فريق «رِد تاغ» لتصميم تشكيلة أزياء فريدة مستوحاة من إطلالاتها المفضلة واتجاهات الموضة العالمية. كما شاركت سيرين في حملة تسويقية واسعة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال افريقيا ، بما في ذلك لوحات إعلانية، وعروض أزياء وتفاعل عبر وسائل الإعلام الاجتماعية.
وفي معرض تعليقه على هذه الشراكة الناجحة وتأثيرها على أعمال العلامة التجارية، قال ديڤيد بيجون، الرئيس التنفيذي للعمليات في «رِد تاغ»: “لقد كان هذا التعاون الأول من نوعه بالنسبة لنا في رد تاغ، كما أنه يشكل إنجازاً هاماً للرؤية الاستراتيجية لعلامتنا التجارية، مع توسع حضورنا في جميع أنحاء المنطقة. لقد كان هذا المشروع خطوة كبيرة إلى الأمام بالنسبة لأعمالنا، وقد عملنا بعناية شديدة لتحديد الشريك المناسب. ونحن سعداء للغاية بالنتائج التي حققناها حتى الآن، وواثقون بأننا قمنا باختيار الشريك الصحيح. حيث أن سيرين عبد النور ليست فقط نجمة في عالم الموسيقى العربية تتمتع بموهبة مميزة، بل هي تتمتع بأسلوب ملهم ورقيٍّ ملفت”.
“يتمثل هدفنا في زيادة عدد متاجرنا في الشرق الأوسط بنسبة تتجاوز 26% في غضون العامين المقبلين، إذ نخطط لافتتاح 20 متجر جديد في منطقة الشرق الأوسط خلال هذا العام. وقد لعبت شراكتنا مع سيرين دوراً رئيسياً في تعزيز مكانتنا، وزيادة حصتنا السوقية ودفع مستويات الإقبال على متاجرنا. كما أنه لدينا خطط طموحة لفئات أخرى من مجموعاتنا، كقطاع الملابس الرجالية، وسوف ندرس شراكات جديدة خلال العام المقبل”.