دبي – مينا هيرالد: أبدى 48% من المجيبين في دولة الإمارات توقعات إيجابية بخصوص مستقبل اقتصاد الدولة، بحسب مؤشر ثقة المستهلك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي أجراه مؤخراً بيت. كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، بالتعاون مع مؤسسة YouGov، المنظمة الرائدة المتخصصة بأبحاث السوق.

الوضع الاقتصادي للدولة
يعتقد أكثر من ربع المجيبين في الإمارات أن اقتصاد الدولة شهد تحسناً خلال الأشهر الستة الماضية (26%)، في حين قال 32% منهم أنه شهد تراجعاً خلال الفترة نفسها. كما يتوقع حوالي نصف المجيبين (48%) تحسّن اقتصاد الدولة خلال الأشهر الستة المقبلة، مقابل نسبة ضئيلة جداً لم تتجاوز الواحد من أصل خمسة أشخاص، ممن توقعوا تراجع الاقتصاد.

وأشار حوالي ثلث المجيبين من الموظفين العاملين في الإمارات (31%) إلى أن ظروف الأعمال الحالية هي ’جيدة‘ أو ’جيدة جداً‘، في حين قال 30% أنها سيئة. ويشعر المجيبيون بالتفاؤل تجاه المستقبل، حيث يتوقع 60% منهم تحسّن ظروف الأعمال خلال عام من الآن.
الوضع الاقتصادي الشخصي
صرّح 40% من المجيبين في دولة الإمارات بأن وضعهم المالي الشخصي بقي كما كان قبل ستة أشهر (25% قالوا أنه أفضل مما كان عليه قبل ستة أشهر، في حين قال 7% أنه أصبح أسوأ). في الواقع، تعد توقعات المجيبين ايجابية بشكل عام، إذ يعتقد 51% منهم أن أوضاعهم الاقتصادية الشخصية ستتحسن خلال الأشهر الستة المقبلة. وبالنسبة لتوقعات المجيبين تجاه تكاليف المعيشة خلال الأشهر الستة المقبلة، يتوقع 58% منهم ارتفاعها، في حين قال 23% أنها ستبقى على حالها.

وقال حوالي نصف المجيبين في الإمارات أن مدّخراتهم انخفضت بالمقارنة مع العام الماضي. وصرّح 18% منهم أن مدّخراتهم ارتفعت، في حين قال 29% أنها بقيت على حالها.
الاستثمارات الشخصية
يخطط 36% من المجيبين في دولة الإمارات للاستثمار في شراء سيارة خلال العام القادم. حيث صرّح 41% منهم أنهم يخططون لشراء سيارة جديدة، مقابل 38% ممن يفكّرون بشراء سيارة مستعملة. في حين لا ينوي 51% من المجيبين شراء سيارة خلال الفترة نفسها.

وفيما يتعلق بالاستثمار في العقارات، قال 26% من المجيبين في الإمارات أنهم يخططون للاستثمار في شراء عقار خلال الأشهر الـ 12 المقبلة. حيث يخطط 49% منهم شراء ‘شقة‘، في حين ينوي 27% شراء ’فيلا/ منزل مستقل/ شاليه‘، ويخطط 19% لشراء عقار تجاري. ويخطط أغلبية المجيبين (55%) الذين يفكّرون بالاستثمار في شراء عقار بشراء عقار جديد خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، مقابل 18% ممن يفكرون بشراء عقار مستعمل.

أما بالنسبة للمنتجات الاستهلاكية، قال 24% من المجيبين في الإمارات أنهم يخططون لشراء جهاز لوحي أو هاتف ذكي خلال الأشهر الستة المقبلة، في حين ينوي 23% شراء كمبيوتر مكتبي أو محمول. وقال حوالي واحد من أصل خمسة مجيبين (19%) أنهم يخططون لشراء ‘أثاث‘ خلال الفترة نفسها. كما يخطط المجيبون لشراء شاشات تلفزيون LCD أو بلازما (14%)، وغسّالة (12%)، وجهاز طهي (12%).

توقعات فرص العمل في الإمارات
يعتقد 35% من المجيبين بأنه يوجد حالياً الكثير من فرص العمل في الدولة، حيث أشار 19% منهم الى توفرها في العديد من القطاعات، و16% في عدد محدود من القطاعات.كما يتوقع 30% من المجيبين في الإمارات زيادة فرص العمل خلال الأشهر الستة المقبلة.

وصرّح 31% من المجيبين العاملين في الإمارات بأن عدد الموظفين في شركاتهم شهد تزايداً خلال الأشهر الستة الماضية، في حين يعتقد 35% من المجيبين عكس ذلك. ويتوقع 38% ازدياد عدد الموظفين في شركاتهم خلال الأشهر الستة المقبلة.

أما بالنسبة لمستويات الرضا، قال 47% من المجيبين في الإمارات أنهم ’راضون‘ عن فرص النمو المهني. وعبّر 37% عن رضاهم عن التعويضات الحالية، في حين قال 42% أنهم غير راضين عن الرواتب والبدلات الحالية. وفيما يتعلق بالفوائد غير النقدية، عبّر 43% من المجيبين في الإمارات عن رضاهم، و37% عن عدم رضاهم. وقال 43% منهم أنهم راضون عن الأمن الوظيفي.

وقال سهيل المصري، نائب الرئيس لحلول التوظيف في بيت. كوم: “على الرغم من الهبوط الذي شهده مؤشر ثقة المستهلك، أبدى المجيبون توقعات إيجابية ومتفائلة. في الواقع، يتوفر في بيت. كوم يومياً أكثر من 10,000 وظيفة شاغرة، ناهيك عن العدد الكبير من أصحاب العمل الذين يستخدمون خدمة البحث عن السير الذاتية دون الإعلان عن وظائفهم الشاغرة على الموقع، ويمكن للشركات تجربة هذه الخدمة مجاناً عبر الرابط www.bayt.com/en/search-cv/. كما وتشهد معدلات الباحثين عن وظائف المسجّلين في بيت. كوم نمواً متواصلاً بمعدل 12,000 عضوا جديدا يومياً، الأمر الذي يعكس تحسّن سوق التوظيف في مختلف المجالات والقطاعات. وفي ظل سوق العمل الحالي الذي يشهد تنافساً شديداً بين المرشحين، ننصح كافة المهنيين بجذب انتباه أصحاب العمل من خلال إنشاء صفحات خاصة بهم على بيت. كوم وتعزيز ظهورهم على محركات البحث. نحن في بيت.كوم نسعى جاهدين لتمكين الباحثين عن وظائف والشركات في المنطقة على حد سواء من خلال تزويدهم بأحدث التقنيات والأدوات وآخر دراسات سوق العمل.”
ومن جانبها قالت إليسافيت فراكا، مديرة الأبحاث في YouGov: “يلعب رأي المستهلك دوراً مهماً في التعرّف على التوقعات المتعلقة بظروف العمل والوضع الاقتصادي في أي دولة. وعلى الرغم من التوقعات الإيجابية تجاه المستقبل، الا أن ارتفاع تكاليف المعيشة سيؤثر سلباً على مستويات إدخار الأشخاص.”

تم جمع بيانات مؤشر ثقة المستهلك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من بيت.كوم عبر الإنترنت خلال الفترة الممتدة ما بين 27 يناير و10 فبراير 2016، بمشاركة 3,905 شخصا من الإمارات، والسعودية، وقطر، وعُمان، والكويت، والبحرين، وسوريا، والأردن، ولبنان، ومصر، والمغرب، وتونس، والجزائر. وشمل الاستبيان مشاركين من الجنسين أعمارهم 18 عاماً فما فوق، ومن جميع الجنسيات.