دبي – مينا هيرالد: أشار تقرير توظيف خريجي ماجستير في الإدارة، صادر عن كلية لندن لإدارة الأعمال الذي نشر اليوم، إلى سنة حافلة أخرى يحظى بها خريجو برنامج ماجستير في الإدارة. حيث حصل ستة وتسعون بالمئة من خريجي برنامج ماجستير في الإدارة لعام 2015 من الكلية على عروض عمل خلال مدة ثلاثة أشهر من تاريخ تخرجهم كما أطلق سبعة من الخريجين شركاتهم الخاصة، وذلك وفقاً لأحدث إحصائيات التوظيف للكلية.

وفي تعليقها على الأمر قالت لارا بيركويتز، المدير التنفيذي لمركز التطوير الوظيفي لدى ’كلية لندن للأعمال‘: “يمتلك خريجو برنامج الماجستير في الإدارة من كليتنا أفضل المؤهلات والمزايا التي يطمح إليها وكلاء التوظيف، حيث ضمن 96% من خريجي هذا العام تعيينهم في وظائف خلال مدة ثلاثة أشهر من تاريخ تخرجهم. ويسرنا للغاية أن نشهد توظيف خريجي الماجستير في الإدارة لعام 2015 الذين يعملون لدى 94 شركة في 31 بلداً مختلفاً”.

ومن ضمن الخريجين الذين حصلوا على عروض للعمل خلال مدة ثلاثة أشهر من التخرج، وتشكل نسبتهم 96%، قبل 40% منهم وظائف في قطاع الخدمات الاستشارية، بينما تولى 35% وظائفاً في مجال التمويل، وتوجه 25% من الطلاب إلى القطاع التجاري. وشمل ذلك 11% من الخريجين الذين انضموا الى قطاعات التكنلوجيا والإعلام والاتصالات.

وأضافت لارا بيركويتز: “أكثر ما لفت الانتباه في اتجاهات التوظيف لهذا العام هو عدد الطلاب الذين قبلوا وظائف ضمن قطاع الخدمات الاستشارية، حيث شهد هذا التوجه ارتفاعاً ملحوظاً للنسبة المسجلة في العام الماضي والتي بلغت 31%. كما قامت شركات مثل ’مجموعة بوسطن الاستشارية‘ وشركة ’ماكينزي‘ بزيادة فرص التوظيف لخريجي برنامج ماجستير في الإدارة من ’كلية لندن للأعمال‘ لتبلغ إحدى عشر وسبعة على التوالي هذا العام بالمقارنة مع أربعة وخمسة تعاقدات في العام الماضي.

“أما بالنسبة للطلاب الذين حصلوا على وظائف في قطاع التمويل، فقد توجه 18% منهم إلى مجال الاستثمار المصرفي. ومع ذلك، شهدنا حالة طفيفة من إعادة التوزع من مجال الخدمات المصرفية المتنوعة نحو أقسام الشراء، مع توجه 10% من الدفعة إلى مجال إدارة الاستثمار مقارنةً بنسبة 5% في العام الماضي”.

ومن بين الشركات الـ94 التي قامت بتوظيف طلاب الماجستير في الإدارة من ’كلية لندن للأعمال‘، قامت 21 شركة منها بتعيين طالبين أو أكثر. وجاءت شركة ’مجموعة بوسطن الاستشارية‘ و’جولدمان ساكس‘ و شركة ’ماكينزي‘ في المراكز الثلاثة الأولى من حيث التعيين.

وتشير أحدث إحصائيات التوظيف إلى أن بريطانيا تحتل الوجهة الأكثر شعبية لدى الخريجين، مع قبول ما يقارب النصف منهم (49%) وظائفاً ضمن بريطانيا. بينما جاءت بقية أوروبا – باستثناء بريطانيا – في المرتبة الثانية بنسبة 23% واحتلت آسيا المرتبة الثالثة بنسبة 17% كالوجهات الأكثر شعبية بالنسبة للخريجين.

وفي هذا الصدد قالت لارا بيرويتز: “بما أن أكثر من نصف الطلاب يسعون غالباً إلى الحصول على وظائف خارج بلدان دراستهم، فإن ’كلية لندن للأعمال’ تتميز بتفردها خلافاً لهذه العادة، حيث يختار أكثر من نصف خريجينا البقاء في بريطانيا، وعلى وجه التحديد في لندن”.

كما شهد عام 2015 زيادةً بقيمة إجمالي الرواتب، مع ارتفاع متوسط الراتب بنسبة أكثر من 4%، وذلك من 36.295 إلى 37.890 جنيه استرليني.

وأوضحت لارا بيركويتز: “تأثرت زيادة الرواتب بشكل كبير بنسبة الزيادة التي بلغت 10.4% في متوسط راتب الخدمات الاستشارية”.

واختتمت: ” لقد كان عاماً رائعاً أخراً، ونحن فخورون بما حققه طلابنا من برنامج ماجستير في الإدارة، ونشعر بالسرور لنمو محفظة برامج الكلية في مجال “المهنة المبكرة”، مع إطلاق برنامج ماجستير إدارة الأعمال العالمية هذا العام، والإطلاق القريب لبرنامج ماجستير في التحليل المالي في أغسطس 2016”.