دبي – مينا هيرالد: أشار أحدث تقرير استثماري أسبوعي صدر عن الماسة كابيتال أن شهر مارس واصل إضفاء صبغته الإيجابية على أسواق الشرق الأوسط بإغلاقٍ إيجابي جديد. حيث شهدنا مكاسب بمتوسط 1.8% في البورصات الإقليمية. وقاد السوق المصري هذه المكاسب بقفزةٍ كبيرة بنسبة 7.8% في ظل نظرة المستثمرين بشكل إيجابي نحو حكومةٍ أكثر استباقية تحاول تشريع تغييرات إيجابية في السياسة على صعيد العملة المصرية.
وأنهت البورصات الخليجية تداولات الأسبوع في المنطقة الخضراء حيث سجلت سوق دبي ارتفاعاً بنسبة 3.2٪، وارتكز هذا الارتفاع على النمو الذي حققته شركات التجزئة وأسهم الشركات الصغيرة. وأضافت السوق السعودية إلى مكاسبها الأسبوعية السابقة ارتفاعاً آخر بنسبة 2.2٪ في ظل نظرة صائدي الصفقات إلى فضاء المستهلك. ويعزى الفضل بشكل كبير لعمليات الشراء الأخيرة والتحول في المشاعر لعودة أسعار النفط نحو مستويات 40 دولار للبرميل وتراجعات الأسواق بشكل كبير الأمر الذي وفر قيمة أكبر للمستثمرين.
وأشار التقرير إلى أنه “يبدو أن الإمارات العربية المتحدة وقطر تصبحان وجهةً مفضلة حالياً في حين أنه في الأسبوعين الماضيين أظهرت كل من السعودية ومصر استعداداٍ للانضمام إلى هذا الاتجاه من عمليات الشراء الجديدة. لا يزال لدينا الكثير من أيام التداول متبقية لهذا الشهر ولكن إذا تمكن هذا الاتجاه الجديد في السوق من جعل مارس شهراً إيجابيًا حينها فإن المشترين الذين قاموا بالدخول في أواخر شهر يناير سيظهرون بصورة الفائزين الأذكياء.