دبي – مينا هيرالد: في خطوة أخرى لدفع منصة اتصالاتها الإقليمية “أرضي MYLAND”، دخلت لاند روڤر مجدداً في تعاون مشترك وثيق مع أحد روّاد المنطقة، أسامة غازي، الذي تخطّى الحدود لتحقيق إنجازاته.
ويشكّل اشتراك أسامة غازي، الرئيس التنفيذي لشركة الجزيرة سفاري للسياحة، والمغامر المفعم بالحماس من المملكة العربية السعودية أحدثَ إضافة إلى سلسلة أفلام “رحلتي.. مصدر إلهامي” من لاند روڤر، والتي تم إطلاقها في وقت سابق من هذا العام وتحكي قصص المتفوقين من المنطقة. ويبرز الفيلم الملهم الجديد الرجل ورحلته، وأرضه، ونجاحاته.
وكان أسامة قد لعب دوراً فعّالاً على مدى السّنوات القليلة الماضية في إعادة تعريف السياحة في المملكة العربية السعودية مع طموح بالوصول إلى الجمهور الأوسع في دول مجلس التعاون الخليجي. ومن خلال الإبداع الذي تحلّى به، أطلقَ أسامة مفهوم “الجزيرة سفاري” قبل عامين للترويج للسياحة في المملكة العربية السعودية وشهد مشروعه هذا نموّاً قوياً منذ ذلك الحين.
وعبرَ تقديمه منهج مبتكر ورائد يلائم خدمات الشركة السياحية المعتادة، صمم أسامة تجارب الجزيرة سفاري لإعطاء لمحة عن المواقع التاريخية والسياحية والجغرافية الغنيّة الموجودة بكثرة في جميع أنحاء المملكة.
وفي الحديث عن شغفه ومشاعره، قال أسامة: “مفهوم أرضي طريق إلى الإبداع والاستكشاف، فهو يمنحكَ الشعور بالانتماء، وتشعر من خلاله بالعلاقة الوثيقة مع أرضك وضرورة تقديم الدعم لها”.
وبنجاحها في الجمع بين المغامرة وعشاق رحلات السفاري من كل حدبٍ وصوب، تتواصل مغامرات أسامة المصممة خصيصاً لمنح الأفراد فرصةً لإعادة استكشاف المملكة من الشمال إلى الجنوب في رحلات مثيرة وباعثةٍ للروح.
وبدأ أسامة باصطحاب أولاده في رحلات الجزيرة سفاري في سنٍ مبكرة ليغمرهم بجمال وطبيعة أرضهم. “أرضي تعني المجتمع والتاريخ والمستقبل، والدتي، ووالدي، وأولادي، وزوجتي”.
ويجري عرض الفيلم الجميل حالياً في جميع منصات “أرضي” للاند روڤر ووسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها، ويحتوي على لقطات مذهلة لأسامة وهو يقود سيارة لاند روڤر LR4 في المواقع الصحراوية الخلّابة في أنحاء المملكة العربية السعودية.
وتعليقاً على الفيلم الأحدث، يقول كريس وايلد، مدير علامة جاكوار لاند روڤر في الشرق الأوسط: “تم إطلاق مفهوم ’أرضي‘ ليكون منصةً لعرض القصص الملهمة للأشخاص والمواقع والتراث والثقافة. وأطلق أسامة غازي الجزيرة سفاري للأسباب عينها، وهذا ما جعلنا متحمسين للغاية لمشاركة قصته في هذه الحلقة الجديدة”.
وتابع وايلد قائلاً: “سوف يشجّع هذا الفيلم الكثير من الأشخاص، من الفئات العمرية المختلفة في الشرق الأوسط لإعادة استكشاف أرضهم والاحتفاء بها. وبروّاد مثل أسامة لا ننفصل عن جذورنا ونكون قادرين على الحفاظ على التراث والتاريخ حياً على مر السنين”.
الفيلم الذي أنتجه المخرج الإماراتي وصديق العلامة التجارية لاند روڤر، علي مصطفى، وصنعه المخرج الإماراتي أحمد عبد القادر متوفّر حالياً على الموقع: MYLAND.LANDROVER-ME.COM.