جدة – مينا هيرالد: أعلنت “العربية للطيران” اليوم عن موافقة جمعيتها العمومية خلال اجتماعها السنوي الذي انعقد في الشارقة، على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 9% من رأسمال الشركة على المساهمين، أي بواقع 9 فلس للسهم الواحد عن العام 2015، الأمر الذي يعكس عاماً آخر من النمو والربحية القوية لأول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وخلال الاجتماع، وافقت الجمعية العمومية على تقرير مدققي الحسابات عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2015، كما أقرّت الميزانية العامة وحسابات أرباح وخسائر الشركة لنفس الفترة. وصادقت الجمعية على إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة ومدققي الحسابات من المسؤولية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2015، كما قامت بتعيين مدققي الحسابات للشركة لعام 2016 وحددت أتعابهم. وشهد الاجتماع الموافقة على تعديل العقد التأسيسي للشركة بموجب القانون الاتحادي رقم (2) لعام 2015 والمتعلق بالشركات التجارية.

وبهذه المناسبة، قال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة “العربية للطيران”: “حققت ’العربية للطيران‘ عاماً آخر من النمو والإنجازات الهامة، ويسرنا للغاية أن ينعكس هذا النجاح على مساهمينا من خلال توزيع أرباح بقيمة 9% عليهم. وعلى الرغم من التحديات الراهنة التي تكتنف الاقتصاد العالمي، والضغط المتواصل على هوامش الربح في قطاع الطيران، فقد استطاعت ’العربية للطيران‘ من خلال تركيزها على تعزيز الابتكار والكفاءة التشغيلية التي تقع في صلب نموذج عملها، الحفـاظ على مكانة متميزة تتيح لها مواصلة النمو القوي في عام 2016”.

وكانت “العربية للطيران” قد حققت في السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2015 أرباحاً صافية بلغت 531 مليون درهم، في حين وصلت إيرادات الشركة على مدى العام 2015 إلى 3,8 مليارات درهم. ونقلت الشركة على متن طائراتها ما يزيد على 7.6 مليون مسافر في عام 2015، ما يمثل ارتفاعاً بمقدار 12% مقارنة بالعام الذي سبقه.
وكان العام 2015 حافلاً بالنسبة للعربية للطيران، قد أضافت الشركة 23 وجهة جديـدة إلى شبكة وجهاتها، كما حققت إنجازاً مهماً بأن أصبحت أول ناقلة اقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تدخل السوق الصينية عبر إطلاق رحلات منظمة إلى أورومتشي، أكبر مدن غربي الصين. وأضافت “العربية للطيران” أيضاً مركزاً عالمياً خامساً لعملياتها مع تأسيس شركة “العربية للطيران الأردن” وافتتاح مقر ثابت لعملياتها في مطار الملكة علياء الدولي.

وحصدت “العربية للطيران” العديد من الجوائز خلال عام 2015 ومنها “جائزة قادة السفر العالمية” خلال حفل توزيع جوائز “سوق السفر العالمي 2015” في المملكة المتحدة، وجائزة “أفضل شركة طيران اقتصادي في الشرق الأوسط” خلال حفل توزيع جوائز “سكاي تراكس العالمية لشركات الطيران” في فرنسا، وجائزة “أفضل شركة طيران اقتصادي” خلال حفل توزيع جوائز “منتدى السياحة العالمي 2015” في تركيا، وجائزة “أفضل شركة طيران للعام” في حفل توزيع جوائز “آفييشن بزنس 2015″، وجائزة “الابتكار في خدمة العملاء” خلال حفل توزيع جوائز “إنجازات الطيران” بدورتها الأولى. وتكللت نجاحات الشركة خلال العام مع إدراج “العربية للطيران” كشركة الطيران الأكثر بحثاً على الإنترنت من قبل المستخدمين في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال عام 2015 وفق البيانات الصادرة عن موقع “غوغل”، مما يعكس الحضور القوي للشركة على الإنترنت وتنوع المنتجات التي توفرها لعملائها.