دبي – مينا هيرالد: جدّد بنك الإمارات دبي الوطني، البنك الرائد في المنطقة، اليوم التزامه الراسخ بتمكين المرأة من خلال برامجه التي تدعم ريادة الأعمال النسائية وتحفّز التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتتماشى مبادرات البنك الاستراتيجية مع مبادرة حكومة دبي التي حددها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة تحت شعار “التعهد بالمساواة”.

وتدعو مبادرة “نساء الغد” التي أطلقها بنك الإمارات دبي الوطني النساء في الدولة إلى تقديم عروض أعمال عملية ومبتكرة عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالبنك. وسيتم تقييم المشاركات المقدمة من قبل لجنة تحكيم مكونة من أبرز خبراء القطاع، لاختيار فائزة واحدة عبر تصويت عام. وسيقدم بنك الإمارات دبي الوطني التمويل اللازم للفائزة لتطبيق فكرتها على أرض الواقع، إلى جانب دعمها مجاناً في تسويق منتجاتها عبر موقع Expatwoman.com، الشريك الرسمي لمبادرة “نساء الغد”.

كما تعهد البنك بمواصلة دعم برنامج “بنك الإمارات دبي الوطني فتيات إي 7: بنات الإمارات”، الرامي إلى دعم المشاريع المجتمعية بالتعاون مع منظمة “وعد الأجيال”. وتم إطلاق البرنامج خلال العام الماضي ليستمر لمدة عام كامل، ويوفر شبكة تواصل لتنمية خبرات الشابات بعمر من 18 إلى 25 في دولة الإمارات. ويركز البرنامج على الإلهام والتدريب والتواصل والالتزام بمشاريع تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة. وفي الثاني عشر من الشهر الحالي، تم تخريج 35 شابة من الإمارات السبعة من برنامج “فتيات إي 7”.

وحول دور البنك لتمكين المرأة في المجتمع قالت لبنى قاسم، نائب الرئيس التنفيذي والمستشار القانوني العام وأمين سر الشركة لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: “سأقتبس الكلمات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، حين قال بأننا تجاوزنا مرحلة تمكين المرأة. فنحن اليوم نعمل على تمكين المجتمع من خلال المرأة. وتدعم استراتيجية البنك رؤية حكومة الدولة الساعية إلى التحفيز المستمر للريادة النسائية. وتساهم مبادرة ‘نساء الغد’ الرائدة في الاستفادة من إمكانيات رائدات الأعمال والطامحات لتأسيس عمل تجاري ناجح، بما يساهم في الازدهار الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة على المدى الطويل”.

وحول برنامج “فتيات إي 7” قالت القاسم: “شهدنا خلال العام الماضي على تبني مشاريع متميزة بحق، وقد أثبتت هذه الشابات بأنهن قائدات المستقبل، وبأن لديهن أفكاراً مبتكرة من شأنها تحقيق تغييرات كبيرة، وقد تم تكريم ابتكاراتهن خلال حفل التخرج. كما أننا متحمسون لاستقبال المشاركات الجدد لتقديم كل الدعم اللازم لهن خلال العام الثاني من برنامجنا”.