دبي – مينا هيرالد: أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي بالتعاون مع “مركز دبي المتميز لضبط الكربون” مبادرة لمعادلة نسبة انبعاث الكربون الناتجة عن تنظيم “ساعة الأرض” بنسبة 100%، عبر تبادل الكمية المنتجة بأرصدة كربونية معتمدة (CDM’s) من مشاريع الهيئة القائمة على أسس بروتوكول كيوتو لإتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيير المناخ. وتقام ساعة الأرض في دبي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، في 19 مارس 2016، وذلك بتنظيم من هيئة كهرباء ومياه دبي تحت مظلة “المجلس الأعلى للطاقة في دبي”، وبالشراكة مع “جمعية الإمارات للحياة الفطرية” بالتعاون مع “الصندوق العالمي لصون الطبيعة”، وبدعم من “مجموعة دبي للعقارات”.
وتهدف الهيئة إلى تخفيض انبعاثاتها من الكربون الناتجة عن تنظيم الفعالية والناتجة عن استخدام المشاركين فيها لوسائل النقل مثل الطائرات والسيارات للوصول إلى مكان الفعالية في دبي لتصل إلى 0%.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “تنظم الهيئة سنوياً فعالية “ساعة الأرض” عملاً بتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله – وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي. وتعمل الهيئة من خلال مبادرة “معادلة انبعاثات الكربون” على تحقيق رؤيتها في أن تصبح مؤسسة مستدامة مُبتكِرة على مستوى عالمي. حيث تقود الهيئة الطريق في المنطقة في مجال حماية الموارد الطبيعية وخفض بصمة الكربون من أجل خلق مسقبل أفضل للأجيال القادمة.”
وأضاف سعادته: “تعتمد الهيئة تخفيض نسبة الانبعاثات الكربونية كجزء من استراتيجيتها البيئية وتركز على الحد من هذه الانبعاثات والقيام بدور حيوي في توفير بيئة نقية لمجتمع دبي. ومن أبرز مشاريع الهيئة في هذا المجال مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يعد أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم (في موقع واحد) وفق نظام المنتج المستقل، حيث ستبلغ قدرته 5000 ميجاوات بحلول عام 2030. وسيسهم المجمع في تخفيض أكثر من 6.5 ملايين طن من انبعاثات الكربون سنوياً. كما نحرص على إطلاق برامج توعية ومبادرات مبتكرة بهدف تشجيع مختلف أفراد المجتمع على تبني سلوكيات إيجابية في حياتهم اليومية تساهم في ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وخفض انبعاثات الكربون. وقد حققت هيئة كهرباء ومياه دبي انخفاضاً كبيراً في استهلاك الكهرباء خلال “ساعة الأرض 2015″ في دبي وصل إلى 305 ميغاوات/الساعة، بما يعادل 183 طن من انبعاثات الكربون.”
بدوره قال المهندس وليد سلمان، رئيس مجلس إدارة مركز دبي المتميز لضبط الكربون: “نعمل في المركز على دعم إستراتيجية الهيئة المتعلقة بتحسين الأداء البيئي والحد من انبعاثات الكربون المحلية، حيث تتضمن تلك الاستراتيجية إطار عمل لتحسين مشاريع الطاقة المتجددة محلياً وذلك انسجاماً مع إستراتيجية دبي للتنمية المستدامة. كما نُسَخر كافة امكانياتنا لتعزيز هذا الدعم وتقديم “فعاليات ساعة الأرض” بشكل خالي من الكربون إلى العالم. كما نسعى إلى مد جسور هذا التعاون ليشمل فعاليات أخرى في المستقبل”.