الرياض – مينا هيرالد: احتفلت اليوم “أرامكو السعودية” و”تاتا للخدمات الاستشارية و”جنرال إلكتريك”، بالذكرى الثانية لافتتاح المركز النسائي لإجراءات الأعمال وتقنية المعلومات في الرياض، وكذلك بمناسبة توظيف المركز حوالي 1000 سيدة من الحاصلات على مؤهلات عالية للعمل فيه.
وشكّل الاحتفال بالذكرى الثانية لافتتاح المركز النسائي لإجراءات الأعمال وخدمات تقنية المعلومات في الرياض فرصة للاحتفاء بإنجازات هذه المبادرة الفريدة التي تأسست بهدف دعم استراتيجية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة العربية السعودية من خلال بناء نموذج عمل جديد يدعو إلى توفير المزيد من فرص العمل للمرأة السعودية ويدعم خطط تنويع الموارد الاقتصادية الوطنية.
وحضر الاحتفال نحو 100 من كبار الشخصيات من الهيئات الحكومية ومن المديرين التنفيذيين وفي مقدمتهم، معالي المهندس خالد الفالح، وزير الصحة ورئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، ومعالي الدكتور مفرج الحقباني وزير العمل، ومعالي المهندس عبداللطيف العثمان، محافظ للهيئة العامة للاستثمار، والسيد “شين فتزسايمونز”، نائب الرئيس الأول للعمليات الدولية في “جنرال إلكتريك”، والسيد “ناتاراجان تشاندرا سيكاران”، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في “تاتا للخدمات الاستشارية”. كما ضم الحفل قيادات من قطاعات مختلفة بدء بعضوات من مجلس الشورى ومستشارات ومسؤولات بالوزارات المختلفة والجامعات السعودية وكذلك رئيسات تنفيذيات لشركات محلية وعالمية.
وبهذه المناسبة قال معالي المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح، وزير الصحة ورئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية: “انطلاقاً من هدفي التنويع الاقتصادي وفتح المزيد من فرص العمل في المملكة للأعداد الكبيرة من السيدات المؤهلات، يعزز المركز النسائي في الرياض نمو قطاع التوظيف الذي لا يزال يحتاج إلى المزيد من توسيع الفرص المتاحة فيه، من أجل النمو والازدهار في المجتمع السعودي وتقوية أداء القطاع الخاص في نفس الوقت”.
وأضاف معاليه:”يتعامل المركز مع مجموعة كبيرة وراقية من العملاء؛ حيث يقدم خدمات حيوية في مجال تسيير إجراءات الأعمال وتقنية المعلومات من شأنها الإسهام في دفع وتعزيز الإنتاجية والكفاءة وبالتالي الحد من التكاليف لدى هؤلاء العملاء، كما يعمل حاليًا على التعاقد على أعمال ومهام من جميع أنحاء العالم وتسييرها من المملكة وإضافة قيمة حقيقية إلى الاقتصاد الوطني”.
واستطرد معاليه قائلاً: “إن أرامكو السعودية تفخر بدورها في دعم هذا المركز منذ الوهلة الأولى فضلاً عن دعمها لشريكيها في العمل شركة تاتا كونسلتنسي سيرفسز وجنرال إلكتريك. وبفضل العمل على ضوء رؤية مشتركة، فقد استطاع المركز حتى الآن تعيين حوالي 1000 موظفة مع حلول الذكرى السنوية الثانية على إنشائه، مما يعد إنجازًا كبيرًا لشركاء المركز وعملائه، والأهم من ذلك فريق العمل في المركز الذي يتميز بمستوى عالٍ من التأهيل والكفاءة”.
واختتم معالي المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح تصريحه بقوله:”إنني أدعو كافة الشركات الأخرى والمؤسسات الحكومية إلى الاستفادة مما حققه المركز من نجاح لافت للنظر وزيادة الفرص المتاحة عن طريق تأسيس مراكز أخرى مماثلة في سائر مناطق المملكة لدفع عجلة الاقتصاد ومساندة سوق العمل في المملكة”.
جدير بالذكر أرامكو السعودية و”تاتا للخدمات الاستشارية”، و “جنرال الكتريك” أسست المركز النسائي لإجراءات الأعمال وتقنية المعلومات في عام 2013، مع امتلاك “تاتا للخدمات الاستشارية” 76٪ من أسهم المشروع، وامتلاك “جنرال إلكتريك” 24٪ منها. وكانت أرامكو السعودية وشركة “جنرال الكتريك” من أوائل العملاء الرئيسين للمركز، ثم بادر المركز إلى توسيع قدراته وقائمة عملائه لتشمل أيضا شركة الاتصالات السعودية (STC) ووزارة الاقتصاد والتخطيط.
وحقق المركز إنجازاً بارزاً تمثل في توظيف حوالي 1000 موظفة من ذوي الخبرات العالية. وتبلغ نسبة السعودة فيه 85%، موفراً فرصاً مهنية طويلة الأمد بين الموظفات الحاصلات على درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه مما يدل على المعايير المهنية العالية التي يجري وضعها في المركز بقيادة الدكتورة أمل فطاني.
وقال السيد “إن. تشاندراسكاران”، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “تاتا للخدمات الاستشارية”: “يعتبر التعاقد مع ما يقرب من 1000 موظفة من ذوات المهارات العالية دليلا على التزامنا بعيد المدى تجاه المملكة العربية السعودية، ومواصلة تحقيق الأهداف المتمثلة في إيجاد فرص العمل في المملكة. ويسعى هذا المركز للاستفادة من هذه المواهب الوطنية والمساعدة في تطوير القيادات النسائية المستقبلية. ويتماشى ذلك مع هدف المملكة إلى تحسين قدرة الطالبات في الحصول على وظيفة خلال تخرجهم؛ مع التركيز على التخصص في المجالات المهنية “.
من جانبه، قال “نيراج سريفاستافا”، المدير الإقليمي لشركة “تاتا للخدمات الاستشارية” في المملكة العربية السعودية والبحرين: “لقد أحرزنا الكثير من النجاحات، ليس فقط من حيث النمو المتسارع ولكن أيضا من حيث التقدم المحرز بشأن القيمة المضافة لعملائنا من خلال بناء أوجه التحسين والكفاءة للعملية. وسوف نستمر في تقديم شركة “تاتا للخدمات الاستشارية” الموقرة في المملكة وتوفير الوظائف والنجاحات لموظفينا وعملائنا “.
من جهته؛ يدعم المركز النسائي لإجراءات الأعمال وتقنية المعلومات في الرياض جنرال اليكتريك في توفير أكثر من 20 عملية من عمليات الأعمال الرئيسية في الشركة، مثل التمويل والمحاسبة، والاستعانة بمصادر خارجية للموارد البشرية، وإدارة مراحل التوريد، وتقنية المعلومات، وإدارة بيانات المؤسسة ، وذلك لأكثر من 50 موقعا لجي اي في العالم على نطاق واسع.
كما يشمل النطاق الجغرافي لخدمات المركز منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وجنوب أفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة والهند.
من جانبه قال “جون رايس”، نائب رئيس مجلس إدارة شركة “جنرال الكتريك” : ” نحن فخورون جداً بالإنجازات العظيمة والتطور الملحوظ في المركز خلال السنتين الماضيتين. وقد حظي المركز منذ تأسيسه بفريق عمل من النساء السعوديات الموهوبات العاملات فيه، حتى أصبح المركز ينافس عالمياً ويقدّم خدمات احترافية لإجراءات الأعمال وتقنية المعلومات الخاصة بنشاطات جي. إي. في أكثر من 50 دولة. ونحن – في جي. اي.- نقدر الشراكة مع أرامكو السعودية و تي. سي. إس. والهادفة لاستيعاب المتغيرات الجديدة واستثمار المواهب الرائعة لجني نتائج تصب في مصلحة المملكة والعملاء من جميع أنحاء العالم.
أما نائب الرئيس الأول للعمليات الدولية في جنرال إلكتريك شين فيتزسيمونز فقال: “شهد المركز خلال العامين الماضيين تحقيق نجاحات كبيرة ونحن سعيدون أنها فاقت توقعاتنا. لقد كانت نتيجة العمل رائعة على كافة المستويات بسبب الشراكة الوثيقة بين تاتا للخدمات الاستشارية وأرامكو السعودية وجنرال إلكتريك. كما كان من عوامل النجاح المهمة تواجد مواهب وطنية مميزة، بالإضافة إلى تركيزنا على التسليم في الموعد المحدد وعلى الجودة والتحسين المستمر للعمليات. لقد أقمنا عملنا على أسس راسخة وأصبح بإمكاننا اليوم الاستفادة من هذه الركائز لدعم نمو قطاع الخدمات المشتركة في مختلف أنحاء المملكة”.
إن هذه المبادرة الرائدة من قبل ثلاثة من قادة الأعمال في العالم – تي. سي. إس. وأرامكو السعودية، وشركة جنرال الكتريك ارتكزت على برامج شاملة في تنمية المواهب للموظفين. وقد تم حتى الآن، إجراء أكثر من 610 ألف ساعة متواصلة من الدورات التدريبية المكثفة في مختلف التخصصات. وبالإضافة إلى ذلك، فقد عقدت تي. سي. إس. و جي. إي. شراكات مع المؤسسات الأكاديمية السعودية لدمج المحتوى ذو الصلة في مناهجها الدراسية بما في ذلك إدارة الأعمال وتقنية المعلومات.
ويعد المركز الآن جزءا لا يتجزأ من الشبكة العالمية للعمل النموذجي في تي سي اس، التي لديها مواقع في أكثر من 10 دول من بينها الصين، الفلبين، الهند، هنغاريا، المملكة المتحدة وتشيلي والإكوادور وأوروجواي والمكسيك والولايات المتحدة.
وكانت شركة جنرال إلكتريك الأميركية قد أكدت التزامها عام 2012 على استثمار بليون دولار في المملكة وهذه المبادرة المشتركة مع شركة أرامكو السعودية وتي سي اس تدل على التوجّه نحو دعم النمو الاقتصادي في المملكة وتنويع مصادر الدخل. وأصبح هذا المركز اليوم واحداً من خمسة مراكز للعمليات العالمية في شركة جي أي، إلى جانب المراكز الأربعة الأخرى في مدينة سينسيناتي بولاية أوهايو الأميركية، وفي بودونغ بالصين، ومونتيري بالمكسيك، وبودابست بالمجر.