دبي – مينا هيرالد: تستعرض شركة “أڤايا” مفهومها الخاص للتحول الرقمي للخدمات – SmartDXaaS – في الأسواق الناشئة خلال فعاليات “منتدى أڤايا التقني” السنوي الذي تستضيفه دبي، حيث تسلط الشركة الضوء على باقة حلولها وخدماتها المهنية القائمة على الحوسبة السحابية والمصممة خصيصاً لمساعدة المؤسسات على تحقيق أهداف التحول الرقمي بطريقة سلسة وتكلفة معقولة.

ويعد المنتدى من الفعاليات الرائدة في مجال التكنولوجيا، وتشكل دبي إحدى أهم محطات الحدث العالمي قبل أن ينتقل إلى إيرلندا والولايات المتحدة. وسيشهد المنتدى أيضاً استضافة “أڤايا” لمنظومة “المدينة الذكية” المتكاملة في دبي بمشاركة واسعة من مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص.

وفيما يتنامى تركيز المدراء التنفيذيون في الشركات على إدراج التحول الرقمي في صميم استراتيجيات شركاتهم، تحتاج المؤسسات إلى شركاء موثوقين لمساعدتها على التحول بسهولة ضمن البيئات الراهنة ذات الطابع المتغير، إضافة إلى الاستعداد التام لمعالجة التحديات المستقبلية. وتشير تقديرات شركة “آي دي سي” لأبحاث السوق إلى أن 70% من مبادرات التحول الرقمي القائمة بذاتها ستفشل بحلول عام 2018 بسبب افتقارها إلى التعاون والتكـامل وتوفير المصادر أو إدارة المشاريع. بينما لن تنجو 30% من الشركات المتخصصة بتكنولوجيا المعلومات في حال استمرت بشكلها الحالي، مما سيحـدو بالعملاء إلى إعادة ترتيب علاقاتهم فيما يتعلق بشركاتهم المفضلة.

وفي معـرض حديثهم مع انطلاق “منتدى أڤايا التقني” بدبي، سلــط المسؤولون التنفيذيون في “أڤايا” الضوء على نجاح الشركة في مواكبة احتياجات عملائها، حيث باتت البرمجيات والخدمات تمثل حالياً نسبة 73% من عائداتها، فيما يستأثر تطوير التكنولوجيا الجديدة والقائمة على الحوسبة السحابية بنحو نصف إجمالي مبيعات الشركة. كما تشهد “أڤايا” زيادة في الطلب على الحلول المتعلقة بنماذج النفقات التشغيلية محققة نمواً سنوياً بنسبة 16% في مجال الخدمات المدارة، وذلك بالتزامن مع سعي الشركات الحثيث للحصول على الحلول السحابية المصممة خصيصاً لتواكب احتياجاتها. وتحظى “أڤايا” بمكانة فريدة تؤهلها لدعم استراتيجيات التحول الرقمي لدى عملائها، وذلك لكونها الشركة الوحيدة المتخصصة بمجال خدمات التواصل المعقدة بين العملاء وفرق عمل المؤسسات، والمبنية على منصات البرمجيات المفتوحة والمتنقلة، والمدعومة ببنية تحتية راسخة للشبكات.

وبهذه المناسبة، قال نضال أبو لطيف رئيس أسواق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا المحيط الهادي في شركة “أڤايا”: “من شأن تحول ’أڤايا‘ الناجح إلى شركة متخصصة بالبرمجيات والخدمات أن يتيح لنا مساعدة المؤسسات على تحقيق أهدافها الخاصة بالتحول الرقمي. وفي هذا الإطار، توفر حلول SmartDXaaS المصممة لتحويل الخدمات التقليدية إلى خدمات ذكية، للعملاء القدرة على إنجاز التحول الرقمي بالوتيرة والأسلوب الذي ينشدونه مع الحـد الأدنى من الإرباكات بالمقارنة مع الحلول التي يطرحها منافسونا. ومن خلال زيادة تركيزنا على الارتقاء بالقطاع والخبرات وحلول التقنية المبتكرة، أصبح بإمكان المؤسسات في الأسواق الناشئة اليوم أن تتولى بنفسها قيادة مسيرة التحول الخاصة بها، وتعزيز مكانتها في مواجهة منافسيها العالميين”.

وسيتيح “منتدى أڤايا التقني” لزواره فرصة الاطلاع على رؤية “أڤايا” الخاصة حول الإمكانات الهائلة للتطبيقات الذكية، والتي يمكن تصميمها بحيث تلائم الاحتياجات الخاصة لجميع القطاعات والصناعات على اختـلافها. ويستخدم اللاعبون المبتكرون في القطاعيـن العام والخاص حالياً أحدث التقنيات المتاحة مثل التكنولوجيا المتنقلة، وتلك القائمة على الحوسبة السحابية، والتكنولوجيا الاجتماعية، والتحليلات والبيانات الضخمة، و”إنترنت الأشياء”، وذلك لبناء بيئات العمل التي توفر الأساس الضروري لإنشاء “المدينة الذكية”. وبالاستفادة من خبرات “أڤايا” الواسعة في القطاع، يمكن الجمع بين العناصر الأساسية اللازمة لبناء منظومة “المدينة الذكية”- بما في ذلك خدمات “التعليم الذكي”، و”الرعاية الصحية الذكية”، و”السلامة العامة الذكية وغيرها- التي تواكب احتياجات جميع أصحاب المصلحة فيها.

وأضاف نضال أبولطيف: “نشهد اليوم خطوات سريعة من قبل حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة نحو تحقيق التحول الرقمي والدخول إلى العصر الرقمنة، وذلك لإحداث تغيير جذري يساهم في دفع عجلة التطور الاقتصادي والتنمية الاجتماعية، وذلك من خلال الاستثمارات التي وضعتها قيادة الدولة لمواجهة التحديات الاقتصادية خلال الفترة المقبلة. ومن هذا المنطلق، فإننا نعمل في ’أﭬايا‘ على بذل جهود جبارة لمواكبة هذه التوجهات، وتقديم حلول مبتكرة وإدراجها ضمن استراتيجيات العمل نحو تسريع هذا التحول ودعمه، وذلك من خلال تقديم تقنيات تسهل الوصول إلى أعلى درجات الفعالية والكفاءة من خلال تسهيل أساليب التواصل. الأمر الذي يشكل دفعة قوية للقطاع لتحقيق نسب أعلى للنمو.”

ويتيح “منتدى أڤايا التقني 2016” لزواره باقة من التجارب الفريدة التي تشمل:

جلسات نقاش فنية معمقة بمشاركة خبراء متخصصين بالتكنولوجيا تستعرض أرقى الحلول الذكية للحكومات ومؤسسات القطاع الخاص، وتتناول سبل تنظيم وتسهيل تطبيقها. وسيتم تقديم عروض توضيحية ضمن بيئة “المدينة الذكية” مع أمثلة حقيقية حول نشر التكنولوجيا الذكية ضمن مختلف جوانب القطاع الرئيسية بما يشمل السلامة العامة، والتعليم، والضيافة، والخدمات المصرفية وغيرها.
طرق استخدام مراكز التواصل مع العملاء للتحليلات التنبؤية والذكاء الاصطناعي الرامية إلى تعميق الفهم المتعلق بعملائها وموظفيها، وذلك بهدف توفير تجارب مخصصة ومتنوعة.
تكنولوجيا SDN Fx للربط الشبكي من “أڤايا” – وهي الأولى من نوعها في القطاع لجهة إمكانية “ربط أي شيء في أي مكان” بكل سهولة، مما يتيح للعملاء الاستفادة على النحو الأمثل من إمكانات الاتصال المتميزة التي توفرها “أڤايا”، ونشر التطبيقات والخدمات المدعمة بالاتصال بمرونة كبيرة عبر شبكة الإنترنت.
ويقام “منتدى أڤايا التقني 2016” خلال الفترة الممتدة بين 15- 17 مارس الجاري في فندق “انتركونتيننتال فيستفال سيتي” بدبي، ويتضمن عروضاً توضيحية يقدمها فريق أعضاء الإدارة العالمية لشركة “أڤايا”، إلى جانب نخبة من خبراء القطاع وأبرز شركاء الشركة في قطاع التكنولوجيا. وستعرض “أڤايا” خلال المنتدى خططها وحلولها المتنوعة لتحسين التميز التشغيلي لدى الشركات وتعزيز رضا عملائها والارتقاء بقدراتها التنافسية. ومن خلال جلسات النقاش المعمقة بمشاركة خبراء متخصصين بمجال التكنولوجيا، يركز المنتدى على مساعدة الشركات لإنجاز استراتيجياتها المتعلقة بالتحول الرقمي.

وتضم قائمة الرعاة التنظيميين للمنتدى كلاً من “أكسيس كوميونيكيشنز”، و”إنتجريتد ريسيرتش”، و”بلانترونكس”، و”سينيتاس”، و”سايمن”، “فيرينت”. وقد اختيرت “سي أن بي سي” لتكون قناة البث الرسمية للمنتدى، في حين تولت كل من مجلة “بلومبرغ بيزنس ويك” مهمة الشريك الإعلامي للأعمال، وشركة “سي بي آي ببليشينغ” مهمة الشريك الإعلامي للتكنولوجيا.