دبي – مينا هيرالد: تزامناً مع انعقاد مؤتمر ومعرض دوفات الحادي والعشرين فإننا نؤكد بأن دولة الامارات تعتبر من الدول الرائده على مستوى العالم في جذب واستقطاب شركات الادوية العالمية لتكون مقراً لهم في دولة الامارات لدعم وتغطية دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا، صرح بذلك د. أمين الأميري، وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص نائب رئيس اللجنة العليا للتسجيل والتسعيرة الدوائية.

كما اشار د.الاميري بأن استمرارية تنظيم مؤتمر دوفات على مدى 21 عام وبحضور هذا الكم الهائل من المشاركين من داخل وخارج الدولة دليل على حرص حكومة دولة الامارات في دعم وتشجيع الاستثمار بالقطاع الدوائي.

كما تؤكد وزارة الصحة ووقاية المجتمع بأن حكومة دولة الامارات بقيادتها الرشيده وفرت كل الامكانات والبنية التحتية في شأن دعم التوسع المستمر للشركات الدوائية العالمية حيث وصل عدد المكاتب العلمية التي تمثل الشركات الدوائية بالعالم الى 47 مكتب في نهاية 2015 متوزع على مستوى الدولة بعد أن كان 32 في عام 2014، كما ان دعم حكومتنا الرشيده المستمر للخدمات الصحية بشكل عام والقطاع الدوائي بشكل خاص جعل من دولة الامارات مركزاً لاستقطاب الصناعات الدوائية الاقليمية والمحلية، حيث بلغ اجمالي عدد المصانع بالدولة 16 مصنع في نهاية عام 2015 بعد ان كان 14 في نهاية عام 2014 واشار د. الاميري بأن وزارة الصحة ووقاية المجتمع قد اعتطت الموافقة المبدئية لعدد 18 مصنع لتكون جاهزة في طور العمل في نهاية عام 2020 وبالتالي تكون للامارات 34 مصنع تعمل على انتاج الادوية المبتكرة والمثيلة في نهاية عام 2020.

اما بما يختص بالقطاع الصيدلاني المحلي فإن اجمالي عدد الصيدليات الخاصة التي تعمل على مستوى الدولة وصل الى 3536 صيدليه موزعة بين كل من وزارة الصحة وتنمية المجتمع وهيئتي الصحة بأبوظبي ودبي وكانت الامارات من اوائل دول المنطقة التي شجعت انشاء مجموعة الصيدليات والتي تعمل بإدارة 20 صيدليه وما فوق بإسم واحد حيث وصل العدد الى 11 عدد مجموعة صيدليات تدير قرابة 700 صيدلية على مستوى الدولة ضمن مجموعة الصيدليات.

اما بما يختص بالتسعيرة الدوائية فإن الامارات تميزت بإطلاق 6 مبادرات لتخفيض أسعار الادوية غطت قرابة 8000 صنف دوائي من 1% – 85% كنسبة تخفيض والمتوقع الاعلان عن المبادرة السابعة في خلال الايام القادمة.