دبي – مينا هيرالد: يستعد أكثر من 200 مستثمر من الإمارات للاستفادة من الفرص العقارية المتنامية في تركيا وذلك عند توجههم للعاصمة التركية إسطنبول للمشاركة في الدورة الأولى من معرض سيتي سكيب تركيا الذي ينعقد في وقت لاحق من هذا الشهر.

وسيساهم برنامج المشترين الذي أطلقته إنفورما، الجهة المنظمة لمعرض سيتي سكيب تركيا، في تسهيل تواصل المستثمرين مع ما لا يقل عن 50 عارضا من كبار المشاركين في الدورة الافتتاحية للمعرض العقاري الذي يقام ما بين 24-26 مارس في مركز إسطنبول للمعارض.

وتعتبر العاصمة التركية إسطنبول من أبرز الوجهات الاستثمارية لسكان الإمارات، بالإضافة إلى مدينة ترابزون على ساحل البحر الأسود، ويولوفا وبورصة في شمال الدولة الواقعة على حدود قارتي آسيا وأوروبا.

وتعليقا على الموضوع، صرح فاوتر مولمان، مدير مجموعة سيتي سكيب لدى إنفورما للمعارض، قائلا: “باتت تركيا من المواقع التي تحظى بجاذبية كبيرة للمستثمرين الأجانب وذلك بفضل التعديلات التي قامت بها الحكومة التركية على قانون المعاملة بالمثل عام 2012. تم بيع أكثر من 54 ألف عقار للأجانب خلال الأعوام الثلاث الماضية؛ وعقارين من أصل كل 100 عقار بيعت لأجانب. الاهتمام بالمستثمرين الأجانب سيزداد مع إطلاق سيتي سكيب تركيا الآن”.

وساهم التعديل في قانون التعامل بالمثل عام 2012 في تعزيز الطلب على العقارات من قبل المستثمرين من الإمارات وسهل على الأجانب الاستثمار في السوق التركي وشراء مساحات تصل إلى 60 هكتارا – المساحات التي كانت لا تتعدى 2.5 هكتار قبل القانون.

وبلغ عدد زوار تركيا من منطقة الخليج خلال العام 2015 أكثر من 500,000 شخص في حين تبلغ نسبة الاستثمارات الخليجية حوالي 30% من النسبة الكلية للتعاملات العقارية. ووفقا لوزارة تسجيل الأراضي التركية، قام 332 شخص من سكان الإمارات بشراء عقارات لهم في تركيا خلال العام 2015 وتم تصنيف الإماراتيين بين أعلى الجنسيات من حيث المساحة المترية، حيث يبلغ معدل المساحة للفرد أكثر من 433 متر مربع.

وأضاف مولمان: “ردود فعل المستثمرين من الإمارات على برنامج المستثمرين الذي نقوم بتنظيمه كانت إيجابية للغاية ونتوقع أن سلسلة اللقاءات الشخصية ستساهم في تسريع العمليات وعرض مشاريع تتوافق مع رغبات واحتياجات العملاء”.

وتابع: “تتضمن الدولة العديد من المنتجعات الصحية الساحلية، بالإضافة لوفرة المواقع العقارية عالية الجودة والحضور المتنامي لسلاسل الفنادق العالمية الشهيرة. هذه المزايا مجموعة مع العوائد المستقرة العالية وتعدد المشاريع النخبة التي تطابق معايير البناء العالمية، كلها تلعب دورا في إنجاح الاستثمارات ومواصلة استقطابها“.

وبمشاركة أكثر من 50 عارضا من كبار المطورين العقاريين على مساحة عرض تبلغ 7000 متر مربع، يتوقع المنظمون أن تستقطب الدورة الأولى للمعرض أكثر من 5000 زائر.

وقال علي آغاوغلو، رئيس شركة آغاوغلو: “سيتي سكيب علامة لمنصة ذات كفاءة عالية في الترويج لمدينة إسطنبول وتركيا ككل، وهي بمثابة جسر يصل بيننا وبين دول الخليج. قبل خمس سنوات، شاركنا لأول مرة في معرض سيتي سكيب جلوبال في دبي وكنا الشركة التركية الوحيدة آنذاك. في العام 2015 ارتفع عدد الشركات التركية ليصل إلى 61 شركة، وهو ما يبرهن ازدهار القطاع العقاري في المنطقة وتطوره ليصبح أكثر مرونة وانفتاحا على الفرص في الخارج. أنا سعيد لأقول بأننا كنا أول من ركب هذه الموجة”.

وتضم قائمة كبار العارضين المشاركين في الدورة الأولى للمعرض كلا من، غيودر وكونوتدر وداماك العقارية، آغاوغلو، دي كيه واي إنسات، إي جي إي يابي، إفرينول آركيتيكتس، غرين فالي ريل ستيت، كوزو غروب، ميتروبول اسطنبول، أوفتون، بياليباسا، بي أن آر، سينباس جي واي أو، سوريابي.