أبوظبي – مينا هيرالد: فاز بنك أبوظبي الوطني بأربعة عشر جائزة خلال حفل توزيع جوائز إيميا فاينانس للإنجازات المصرفية في الشرق الأوسط.

وتشمل الجوائز التي فاز بها البنك جائزة “أفضل مؤسسة لإصدارات السندات في الشرق الأوسط” و”أفضل مؤسسة لإصدرات القروض المشتركة في الشرق الأوسط و”أفضل مؤسسة لإصدار الصكوك”، ليصبح بنك أبوظبي الوطني أول مؤسسة مالية تفوز بهذه الجوائز الإقليمية الكبرى في نفس العام. كما تعكس هذه الجوائز مكانة بنك أبوظبي الوطني الرائدة فهو في طليعة المؤسسات في أسواق السندات والقروض والصكوك في المنطقة.

وفاز بنك أبوظبي الوطني بتسعة جوائز من أصل ثلاثة عشر جائزة في مجال التمويل الاسلامي فقد قامت لجنة التحكيم التابعة للجائزة بتكريم البنك لدوره الرائد في مجال الابتكار وسجله الحافل في إدارة الاكتتابات والصفقات في مناطق جغرافية مختلفة خلال 2015. حيث قام بنك أبوظبي الوطني بقيادة اصدارات الصكوك لحكومة رأس الخيمة وحكومة هونغ كونغ والبنك الإسلامي للتنمية ووكالة ائتمان الصادرات البريطانية” ومرفق التمويل الدولي للتحصين وماجد الفطيم وطيران الإمارات، وحصلت جميع هذه الصفقات على جوائز كل على حدة.

وقال اليكس ثيرسبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني: “تعكس هذه الجوائز ريادة منصة بنك أبوظبي لتمويل الديون وخبرته في قيادة اصدارات السندات والقروض المشتركة والصكوك لعملائنا في المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق.”

وتعليقا على فوز البنك بهذه الجوائز، عبر أندي كيرنز، الرئيس العالمي لإدارة الديون وتوزيع الدين في بنك أبوظبي الوطني، عن فخره وقال: “نعمل في البنك على تقديم المشورة والخبرة لتلبية احتياجات عملائنا للتمويل، ويسعدنا أن يلقى عملنا الدؤوب الاعتراف العالمي من مؤسسة رائدة. وفي ظل الظروف الصعبة تعد الخبرة أمرا بالغ الأهمية عند الاستثمار في أسواق السندات والقروض والصكوك، لذا اني على ثقة أن العملاء سيواصلون الاعتماد على بنك أبوظبي الوطني في هذا الصدد.”

وقد فاز بنك أبوظبي الوطني حتى الآن بـ 73 جائزة لإصداره سندات والقروض والصكوك، وهي أكثر من أي مؤسسة أخرى في المنطقة.