دبي – مينا هيرالد: التزاماً بمسؤولياتها الاجتماعية والإنسانية، وقعت “محاكم دبي” اتفاقية تعاون مع “جمعية بيت الخير”، في دفعة قوية للجهود الرامية إلى تعزيز الشراكة المجتمعية في إرساء قواعد العمل الخيري والمساهمة في ترسيخ ريادة دولة الإمارات على خارطة العطاء الإنساني العالمي. ووقّع الاتفاقية كلّ من سعادة طارش عيد المنصوري، مدير عام “محاكم دبي”، وسعادة عابدين طاهر العوضي، المدير التنفيذي لـ “جمعية بيت الخير”، وسط التأكيد على الالتزام التام بتفعيل العمل المشترك لدعم الحالات الإنسانية والمشاريع الخيرية التي تصب في خدمة مسيرة التنمية الاجتماعية.

واتفق الجانبان على توظيف الإمكانات المتاحة بالشكل الأمثل في دعم الحالات الإنسانية مادياً ومعنوياً، فضلاً عن تنفيذ سلسلة من المشاريع الخيرية والفعاليات الدينية والتثقيفية والدورات التدريبية المشتركة، التي تمثل إضافة هامة لمسيرة التميز التي تقودها دولة الإمارات في العمل الإنساني والتنموي. وبموجب بنود الاتفاقية، تلتزم “محاكم دبي” بتقديم إسهامات قيّمة في تطوير العمل الخيري والإنساني، من خلال زيادة التوعية المجتمعية وحث موظفيها ومتعامليها على تحمّل مسؤولياتهم المجتمعية والمشاركة في المبادرات الخيرية، التي تعزز وحدة المجتمع وتجسد القيم الإنسانية القائمة على التسامح والتراحم والعطاء.

وأعرب طارش عيد المنصوري عن سعادته بتأسيس شراكة استراتيجية متينة مع “جمعية بيت الخير” لدفع مسيرة العطاء في دولة الإمارات، التي تسير على نهج الخير الذي أرسى دعائمه المؤسسون الأوائل “رحمهم الله”. وأكّد المنصوري أهمية تكاتف الجهود المشتركة لدعم التنمية الاجتماعية باعتباره مسؤولية وطنية وأولوية استراتيجية، مجدّداً الالتزام بإنجاح المشاريع الخيرية والإنسانية الطموحة التي تحقق غايات “رؤية الإمارات 2021” في بناء “مجتمع متلاحم” ومحافظ على القيم الإماراتية المتمثلة في العدالة والمساواة والتعاضد والتكافل الاجتماعي.

وأضاف المنصوري: “يفتح التعاون مع جهة وطنية رائدة في العمل الإنساني، مثل “جمعية بيت الخير”، آفاقاً جديدة أمامنا لتنفيذ برامج نوعية من شأنها إحداث بصمة إيجابية على صعيد تحقيق السعادة والرفاهية والرخاء للمجتمع، انسجاماً مع الرؤية الثاقبة والتوجيهات السديدة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وأخيه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”. ونتطلع إلى أنّ تثمر مساعينا الجادة عن إنجازات ملموسة تُضاف إلى إنجازات دولة الإمارات، التي تعتبر اليوم في موقع الصدارة بين رواد العمل الإنساني والإنمائي في العالم.”

من جهته، ثمّن عابدين طاهر العوضي جهود “محاكم دبي” في دعم رؤية “جميعة بيت الخير” في تقديم خدمات إنسانية متميزة تجسد التطلعات الرامية إلى الحفاظ على مجتمع متماسك نابض بالحياة، مشيراً إلى أهمية التعاون الجديد كونه استكمالاً للمساعي الوطنية الهادفة إلى النهوض بالمسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع المحلي وترسيخ قيم الترابط والتضامن والانفتاح والتراحم، والتي تعتبر بمجملها الأسس الجوهرية التي يقوم عليها الاتحاد. مضيفاً: “نحن على ثقة تامة بأنّ شراكتنا مع “محاكم دبي” سيكون لها صدىً إيجابي، لا سيّما على صعيد تنفيذ سلسلة من المشاريع الخيرية المبتكرة والمبادرات الإنسانية النوعية.”