دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “جنرال إلكتريك”، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (GE)، عن تعزيزها لعمليات شركة الطاقة الجديدة التابعة لها “كارينت” (Current) في منطقة الشرق الأوسط، وذلك بهدف دعم شركائها للارتقاء بمستوى كفاءة الطاقة وتنويع مزيج الموارد المستخدم من قبلهم. وقامت “جنرال إلكتريك” لهذه الغاية بتعيين بيتر لاو رئيساً تنفيذياً للشركة الناشئة في أوروبا والشرق الأوسط.

وتعنى “كارينت” بمساعدة عملائها في القطاعات التجارية والصناعية والبلدية – المستشفيات والجامعات ووجهات التجزئة والمدن – على الارتقاء بأساليب إدارتهم للطاقة؛ وتعتمد الشركة في منتجاتها على الجمع بين تقنيات “جنرال إلكتريك” بمجال الديودات الباعثة للضوء LED والطاقة الشمسية وتخزين الطاقة والسيارات الكهربائية ضمن إطار عرض شامل يفتقر إليه القطاع اليوم. وتتضم محفظة أعمال الشركة مجموعة متنوعة من المعدات المزودة بأجهزة استشعار، بالإضافة إلى البرمجيات وحلول التمويل وإدارة المنتجات.

وسيعمل الرئيس التنفيذي لاو على توجيه دفّة الشركة لابتكار نماذج جديدة ترتقي بكفاءة استهلاك الطاقة بما يواكب تطلعات عملاء اليوم والمستقبل. وقال لاو بهذا السياق: “تجمع منتجات ’كارينت‘ بين البرمجيات والمعدات التي تعزز كفاءة استهلاك الطاقة بطريقة من شأنها تغيير وجه سوق إمدادات الطاقة إلى الأبد”.

وتسعى “كارينت” إلى خفض تكاليف الطاقة من خلال طرح عروض منتجات متكاملة تجمع أنظمة الإنارة العاملة بتقنية الدايودات المضيئة LED والمعتمدة بموجب مبادرة “الإبداع البيئي”، بالإضافة إلى خيارات الطاقة الشمسية، وتخزين الطاقة، والتقنيات العاملة بالغاز. وستعمـل “جنرال إلكتريك” على تطوير تقنية مخصصة لخفض استهلاك الطاقة، وإنتاجها خارج نطاق محطات الطاقة الكهربائية، والارتقاء بأساليب استخدامها.

وستعمل شركة “كارينت” على دعم البيئات الذكية التي ترتبط فيها أنظمة الإنارة مع أجهزة استشعار ترصد بيانات استهلاك الطاقة لضمان تحسين مستويات الإنتاجية بشكل ديناميكي. وستسهم الشركة في تعزيز موثوقية ومرونة شبكات مرافق الطاقة من خلال حلول تواكب التحديات المستقبلية الناجمة عن اتساع نطاق شبكات توزيع الكهرباء.

وقال لاو: “نتطلع إلى مساعدة العملاء عبر مختلف أنحاء المنطقة لوضع استراتيجية متينة تضمن لهم تحقيق أهدافهم، إلى جانب الحد من النفايات، وخفض التكاليف، والارتقاء بأساليب استهلاك الطاقة في القطاع. وفي ضوء تركيز بلدان الشرق الأوسط على تنويع قطاع الطاقة وتعزيز كفاءة استهلاكها، ستدعم ’كارينت‘ شركائها والمجتمع عموماً لتحقيق أهداف ملموسة على صعيد التنمية المستدامة”.

ومن خلال منصة Predix القائمة على الحلول السحابية بمجال الإنترنت الصناعي، ستقوم “كارينت” بتحليل معدلات استهلاك الطاقة وتزويد العملاء بالبيانات اللازمة حول الأنماط والاحتياجات وكذلك التوصيات بشأن تعزيز مستويات كفاءة الطاقة – بدءاً من تقليص الاستهلاك خلال ساعات الذروة، ووصولاً إلى توليد الكهرباء خارج نطاق محطات الطاقة الكهربائية، وتوفير مصادر دخل جديدة للعملاء عبر استخدام أجهزة الاستشعار وأنظمة الشبكـات. وتسهم هذه الحلول المتطورة بتحقيق وفورات مالية للعملاء تقدّر بنحو 10 – 20% من فواتير الكهرباء، كما تساعد مرافق الطاقة على إدارة أفضل للحمل الكهربائي الموزّع.

وسيتولى لاو إدارة عمليات “كارينت” في أوروبا والشرق الأوسط انطلاقاً من مكتب القيادة التجارية الأوروبية الذي تم افتتاحه مؤخراً في مبنى “آرك” بالعاصمة البريطانية لندن، والتي تم اختيارها لمكانتها المتميزة كوجهة مرموقة لأعمال المشاريع الناشئة وشركات التكنولوجيا.

ويتمتع لاو بخبرة مهنية واسعة تمتد لأكثر من 15 عاماً من العمل في مناصب قيادية بمجالي التجارة والعمليات ضمن شركة “جنرال إلكتريك”. وشغل لاو مؤخراً منصب مدير عام وحدة “التعهيد العالمي وتنفيذ نظم الإنارة LED” التابعة لشركة “جنرال إلكتريك لأنظمة الإنارة”، حيث نجح ببناء منظومة شراكات جديدة للشركة وتطوير عملياتها لتتمحور حول العملاء بالدرجة الأولى.

وتحظى “كارينت” بدعم من الميزانية العمومية لشركة “جنرال إلكتريك” وخبرتها الواسعة في مجال التمويل. وهي تلتزم بتوفير حلول فعالة تنسجم مع معايير مبادرة “الإبداع البيئي”، عدا عن تطوير نماذج جديدة بمجال الأعمال وحلول منصة Predix في قطاع الطاقة.