عجمان – مينا هيرالد: كشفت “أم. بي. أل. أم” (MBLM)، الوكالة المعنية بزيادة الألفة مع العلامات التجارية، عن إطلاق الهوية الترويجية الجديدة لإمارة عجمان. إذ تم، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، تطوير استراتيجية بناء الهوية الترويجية وخطة التسويق وبناء العلامة التجارية الجديدة في إطار التعاون المشترك بين “دائرة التنمية السياحية بعجمان” (ATDD) و”أم. بي. أل. أم”، وذلك بالشكل الذي يعكس الرؤية الاستراتيجية للإمارة والرامية إلى تعزيز مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي عبر إستقطاب أعداد متزايدة من السياح الإقليميين والدوليين.

وتكمن أهمية الهوية الترويجية في كونها تعكس جوهر المزايا الاستراتيجية التي تتفرد بها عجمان، التي تعتبر الإمارة الأصغر من حيث المساحة في دولة الإمارات. وبعيداً عن الصورة التقليدية المنطبعة عن الإمارة، تتمحور الاستراتيجية الجديدة بالدرجة الأولى حول شعار “أصالة إماراتية” (Sincerely Emirati) لتسلط الضوء على الطبيعة الخاصة التي تميز الناس المتمسكين بأصالة التراث الغني مع مواكبة التطور. وحرصت “أم. بي. أل. أم” على ابتكار الهوية الترويجية الجديدة استناداً إلى رؤية طموحة تستهدف ترسيخ مكانة عجمان كوجهة رائدة وجاذبة للزوار الباحثين عن التمتع بتجربة الضيافة الإماراتية الغنية، التي تجمع بين عراقة الماضي وحداثة المستقبل.

وقال فيصل النعيمي، مدير عام “دائرة التنمية السياحية في عجمان”: “من المهم للغاية بناء العلامة التجارية والهوية الترويجية لإمارة عجمان بما ينسجم مع رؤية دولة الإمارات، مع الأخذ بالاعتبار في الوقت ذاته تسليط الضوء على المزايا التنافسية والمقومات المتفردة التي من شأنها تعزيز السياحة في الإمارة. ويسعدنا تطوير الهوية الترويجية الجديدة بالتعاون مع “أم. بي. أل. أم” التي أظهرت فهماً معمقاً للمشهد الثقافي والتراثي والاجتماعي والثقافي في الإمارة، الأمر الذي كان له الأثر الأكبر في خلق أرضية مشتركة لإيجاد استراتيجية متكاملة تضمن بناء علامة تجارية قوية وهوية ترويجية تحقق تطلعاتنا الطموحة في جعل عجمان وجهة سياحية من الطراز الأول.”

وإشتمل نطاق مسؤوليات “أم. بي. أل. أم” على وضع خطة تسويق استراتيجية على مدى عام كامل، فضلاً عن اقتراح سلسلة من المبادرات النوعية التي من شأنها ضمان تعزيز الجهود الرامية إلى بناء علامة تجارية قوية تعكس الشعار المتمثل في “أصالة إماراتية”.

من جهته، قال جاي هوانج، شريك في “أم. بي. أل. أم”: “حرصنا على تطوير محفظة شاملة من المبادرات التسويقية لصالح “دائرة التنمية السياحية بعجمان”، والتي تكتسب أهمية استراتيجية تعادل أهمية ابتكار الهوية الترويجية الجديدة. وفي سبيل ترسيخ الهوية الترويجية بالشكل الأمثل، لا بدّ من تطوير وتنفيذ سلسلة من المشاريع والمبادرات والبرامج المبتكرة التي تجسد أهداف الرؤية الطموحة لإمارة عجمان. ويشرفنا التعاون مع الدائرة التي أظهرت استعداداً كبيراً لابتكار هوية ترويجية متفردة تعكس المزايا التنافسية لإمارة عجمان. ونتطلع من جانبنا إلى أن نلمس التطور والتقدم والنماء الذي ستشهده الإمارة خلال الأشهر والسنوات القليلة المقبلة.”