دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات” عن تعيين ماثيو دستوت بمنصب نائب الرئيس التنفيذي الجديد والمدير العام لوحدة اتصالات الشركات. يتمتع ماثيو بخلفية خبرات واسعة في تقنيات حلول “ألكاتل-لوسنت” للاتصالات. ومن منصبه الجديد، سيتولى قيادة استراتيجية الشركة وربط حلول الاتصالات التقليدية بالسحابة لتقديم تجربة اتصال مخصصة.

يُحدث التحول الرقمي أثراً كبيراً بإعادة تشكيل تجربة المستخدم عبر نماذج تشغيل جديدة تتيح الانتقال إلى الحوسبة السحابية. وهذا يعود بالنفع على الشركات من حيث الحصول على مزايا متكاملة توفر خدمات الاتصالات والتعاون لسير العمل عبر الوسائط المتعددة داخل وخارج الشركة، بينما تضمن حماية الاستثمار التكنولوجي للشركة.

سوف تجري شركة ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات نهجاً شاملة لتمكين العملاء من الاتصال بالسحابة باستخدام أي أداة اتصال. وهذا يسهل عملية تشكيل نماذج استهلاك وتمويل مبتكرة فيما يتوافق مع طلب مفهوم الاقتصاد الجديد “كخدمة”.

في عام 2016، ستقدم “ألكاتيل-لوسينت” العديد من العروض الجديدة على أربعة مجالات:

وسّعت “ألكاتيل-لوسنت” باقة خدماتها للحوسبة السحابية لتصبح “مزود خدمات الحوسبة السحابية”، وذلك لتوفير خدمات الاتصالات الموحدة والمرنة. وستكشف الشركة عن تقنية Alcatel-Lucent Rainbow™ الجديدة وهي خدمة فريميوم القائمة على السحابة بتشغيل “الكاتيل-لوسنت”. وتقدم هذه الخدمة للعملاء حماية لاستثماراتهم التكنولوجية تعمل على جميع نظم الاتصالات. وتضم مزايا كثيرة وأدوات مبسطة وأسلوب اعتماد سهل. ومن مزايا تقنية Rainbow الرسائل النصية وقدرات تعزيز الوجود عن بعد ومحادثات بالصوت والفيديو تشمل شاشة العرض ومشاركة الملفات.

قدرات تقنية جديدة للاتصال بالسحابة توفر المعلومات بالوقت الحقيقي لاستهلاك البيانات من خلال استخدام منصات التواصل OpenTouch و OmniPCX Enterprise و OmniPCX Office مع خدمات ألكاتيل-لوسنت السحابية الجديدة. ومن تحليلات استرجاع المعلومات، يوفر شركاء “الكاتيل-لوسنت” قدرات إدارة الخدمات التي تشكل مستوى جديد من أتمتة العمليات التشغيلية وتوفر رعاية مسبقة للبيانات ودقة في الإشراف. وستتاح هذه المزايا الجديدة لاحقاً هذا العام.

مع تاريخ عميق في مجالات الاتصالات التقليدية، ستواصل ألكاتيل-لوسنت” توسعة استثماراتها في منصات الاتصالات الحالية:
تقنية ومزايا جديدة في حلول OpenTouch Suite ستصنع تجربة مستخدم متسقة للاتصالات الموحدة، تتسم بسرعة وبساطة التشغيل وسهولة الاستخدام والتوافقية مع الأجهزة الأخرى.
ستعمل خوادم الاتصالات من “ألكاتيل-لوسنت” بشكل افتراضي ومتكامل لتتماشى مع أساليب ونماذج العمل الجديدة
سيتم الكشف عن نماذج هاتفية جديدة، جهازين جديدين للاتصالات اللاسلكية الرقمية DECT وهاتف مكتبي لبروتوكول الإنترنت، لتوسيع مجموعة أجهزة المبتدئين وتعزيز محفظة شركة “ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات”.
وسيتم دمج هذه المنصات بخدمة الحوسبة السحابية Rainbow من أجل توفير خدمات اتصالات موحدة شاملة تتجاوز حدود الشركة.

ستثبت شركة “ألكاتيل-لوسنت” ما حققته من نجاح من خلال دمج منصات الاتصالات مع تطبيقات القطاعات المختلفة. وتتوفر حالياً واجهة برمجة التطبيقات المدمجة لقطاعات الضيافة، وستتوسع لتصل إلى الرعاية الصحية وغيرها من الصناعات الرئيسية. ويصل هذا الدمج إلى ما تقدمه سحابة OpenTouch المؤسسية لتتيح للشركاء إمكانية تقديم نماذج مبتكرة قائمة على الاشتراك. حيث تعد هذه النماذج مثالية لقطاعات مثل الضيافة والرعاية الصحية وغيرهم لأنه يمكن ربط تكاليف الاتصالات مباشرة بالنشاط لتحقيق أعلى الإيرادات.

اقتباس
ماثيو ديستوت، نائب الرئيس، محرك اتصالات الشركات:
“تتحرك خدمات الاتصالات التجارية نحو الحوسبة السحابية، حيث تتطلب الشركات خدمات اتصالات مرنة وفي الوقت الحقيقي لتمكين عملياتها التجارية. وهذا يوفر من التكاليف ويشكل نماذج استخدام قائمة على الاستهلاك، ما يلبي حاجة العميل والشريك والبائع.”

تتيح لنا حلول “الكاتيل-لوسنت” إمكانية تقديم عروض CAPEX و OPEX . ونقدم أيضاً للشركاء هذه الفرصة لأن العملاء يرغبون بخدمات مرنة. ولهذا ننصح الجميع بالاستفادة حسب احتياجاتهم الخاصة.”