دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك”، عبر شركة “هورايزون المحدودة للتخزين” التابعة لها، عند بدء عملياتها لإمداد خط أنابيب بطول 16 كيلو متر لتزويد وقود الطائرات من منشآت التخزين في جبل علي إلى مطار آل مكتوم الدولي في “دبي الجنوب” خلال الربع الرابع من العالم الحالي.

وقد بدأت حالياً أعمال الهندسة والتصميم المبدئي لإمداد خط الأنابيب إلى مطار آل مكتوم الدولي، ومن المتوقع البدء بتشغيل المشروع خلال الربع الرابع من العام 2018. وقد بدأ تشغيل خط الأنابيب البالغ طوله 58 كم والذي يربط بين منشآت التخزين في جبل علي ومطار دبي الدولي في شهر مارس الماضي بقدرة استيعابية تبلغ 141,500 متر مكعب، مما يسمح بضخ كميات كافية من وقود الطائرات إلى مطار دبي الدولي.

وتم الكشف عن آخر المستجدات المتعلقة بالمشروع خلال حفل تكريمي نظمته الشركة، والذي أقيم بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، ورئيس مطارات دبي، والرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، ورئيس مجلس دبي العالمية؛ وخليفة الزفين، رئيس مجلس إدارة “دبي الجنوب”، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين الحكوميين ورواد القطاع.

وبهذه المناسبة، قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “اينوك”: “نجحت دبي في تحقيق رؤيتها الطموحة الرامية إلى ترسيخ مكانتها كوجهة عالمية أولى في قطاع الأعمال ومركز رئيسي لقطاع الطيران في منطقة الشرق الأوسط، بفضل موقعها الاستراتيجي الطموح والذي يتيح إمكانية الوصول من مطاراتها إلى كافة أنحاء العالم. ولطالما ارتبطت ’اينوك‘ بعلاقة وثيقة مع ’مطارات دبي‘ منذ تأسيسها، حيث عملت على تزويد وقود الطائرات لضمان تلبية المتطلبات المتنامية في مطار دبي الدولي. ومع خططنا لإمداد خط أنابيب لتزويد وقود الطائرات بطول 16 كيلومتراً بإتجاه ’مطار آل مكتوم الدولي‘ فإننا نتطلع قدماً نحو تعزيز هذا التعاون البنّاء لنعمل معاً نحو الارتقاء بمستقبل قطاع النقل الجوي في الإمارة نحو آفاق جديدة من التميز”.

وقد أعلنت مطارات دبي مؤخراً عن القدرة الاستيعابية لمطار آل مكتوم والمقدرة بشحن 12 مليون طن سنوياً و160 إلى 260 مليون راكب في العام. وفضلاً عن ذلك، يعمل مطار دبي الدولي على برنامج بقيمة 7.8 مليار دولار لتوسيع المطار والمجال الجوي، مما يبرز التزام الإمارة بخطط تنمية البنى الأساسية لقطاع الطيران وطاقته الاستيعابية ومضاعفة قدرة الإمارة على استيعاب المسافرين لتصل إلى 200 مليون مسافر سنوياً بحلول العام 2045.

ويغطي مشروع “خط أنابيب فالكون” حالياً نسبة كبيرة من حاجة مطار دبي للوقود. وعند اتمام عملية التوسعة نحو مطار آل مكتوم الدولي، سوف يلبي المشروع 60% من حاجة مطارات دبي بحلول العام 2050.

وأضاف الفلاسي: “يزود مشروع خط أنابيب ’فالكون‘ مطار دبي الدولي بإمدادات مستمرة وبشكل يومي، وهو ما سينطبق على مطار آل مكتوم الدولي في المستقبل القريب. ونعتقد بأن هذا النوع من المشاريع له أهمية بالغة في خطط التنمية الشاملة لإمارة دبي، التي تعمل على تطوير البنى التحتية والقدرة الاستيعابية على مستوى الطيران وأعداد السياح”.

وتعد “اينوك” مساهماً بارزاً في نمو قطاع الطيران في دبي، وقد استثمرت بقوة لاعتماد أحدث التقنيات الخاصة بالقطاع، وتواصل العمل على تطبيق أفضل الممارسات لتحقيق أداء عالمي رفيع المستوى. وهي حالياً أكبر مورد لمطارات دبي، وتلتزم بتوفير حلول عالمية في مجال الطاقة دعماً لخطط النمو والتوسع التي تنتهجها الحكومة.