دبي – مينا هيرالد: بدعم من سفارة البرازيل في دولة الإمارات العربية المتّحدة و”الغرفة التجارية العربية البرازيلية”، تم تأسيس “مجلس الأعمال البرازيلي في دبي”، في خطوة طموحة لترسيخ أواصر العلاقات الثنائية المتينة بين الطرفين من خلال منح الشركات البرازيلية منصةً متكاملةً للتواصل وتضافر الجهود المشتركة لتعزيز حضورها في دولة الإمارات.

وتمت دعوة كبرى الشركات البرازيلية القائمة في دبي للإنضمام إلى المجلس بهدف تفعيل قنوات التفاعل والحوار المتبادل فيما بينها ورفدها بالإمكانات والمقوّمات اللازمة للإرتقاء بجودة الخدمات التي تقدّمها في السوق المحلية. ومن بين أهم هذه الشركات التي أكّدت انضمامها إلى عضوية المجلس مصرف “بانكو دو برازيل”، المملوك بالكامل لحكومة البرازيل وهو الأكبر من نوعه من حيث الأصول في البرازيل وأمريكا اللاتينية، بالإضافة إلى “بنك إيتاو”، أكبر مصرف للخدمات المصرفية الخاصة في أمريكا اللاتينية، والذي لا تزال إجراءات انضمامه قيد التنفيذ. ومن المقرّر أن تتم دعوة المزيد من الشركات في المستقبل القريب، منها “بي. آر. إف” و”ماجنسيتا” و”جيه. بي. إس” و”مارفريج” و”دبليو. إي. جي”.

وقال الدكتور ميشيل حلبي، الأمين العام والرئيس التنفيذي لـ “الغرفة التجارية العربية البرازيلية”: “نمت بين البرازيل ودولة الإمارات العربية المتّحدة علاقات تجارية قوية على مدار السنوات الأخيرة، والدليل على ذلك تواجد حوالي 45 شركة برازيلية في دبي حالياً، بما يؤكّد على الحضور البرازيلي المتنامي في السوق المحلية وهو ما عزّز الحاجة لتأسيس “مجلس الأعمال البرازيلي في دبي” لدعم هذه الشركات ومساعدتها على التوسّع والنمو في دبي وسائر أنحاء المنطقة. ونؤكّد تقديم دعمنا الكامل إيماناً منّا بالدور الكبير الذي سيؤدّيه هذا المجلس على مستوى تمتين العلاقات بين أوساط مجتمع الأعمال البرازيلي في دبي وتسهيل عمليات التواصل مع السلطات والمؤسّسات المحلية”.