دبي – مينا هيرالد: استمرت فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا دوفات في دورته الواحدة والعشرين والمقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وشهد اليوم الثاني مشاركة فاعلة من المتخصصين والمهتمين والعاملين في مجال الصيدلة كمصنعي الأدوية والموردين المهتمين بالتعرف على أحدث المستجدات في قطاع الصيدلة محليا وعالميا. كما شهد مؤتمر دوفات هذا العام مشاركة بارزة من طلاب المدارس والجامعات حيث شارك في المؤتمر هذا العام 1000 طالب وطالبة من 40 جامعة وكلية صيدلة بالإضافة إلى 20 مدرسة في النشاطات العلمية الخاصة بالمؤتمر.

وفي هذا السياق صرح الدكتور علي السيد، مدير إدارة الخدمات الصيدلانية في هيئة الصحة بدبي، ورئيس مؤتمر دوفات قائلا: “على مر السنوات العشرين الماضية، نجح دوفات في أن يكون أكثر الفعاليات العلمية والمهنية التي يقصدها العاملون والمهتمون بمجال الصيدلة، ولا ننسى كذلك أن دوفات حدث يطمح لحضوره الطلاب والأكاديميون. كل هذا إنما جاء بفضل المشاركات المستمرة والفعالة من الخبراء المرموقين والزملاء الأطباء والصيادلة الذين قدموا من جميع أنحاء العالم للمشاركة بموضوعية وإيجابية في دورات دوفات الماضية على مر السنوات.”

وأضاف الدكتور علي السيد: “يتضمن البرنامج العلمي لدوفات هذا العام عددا من الدورات العلمية المتخصصة وورش العمل والعديد من الملصقات العلمية التي أعدها وقدمها متخصصون في مجال الصيدلة وطلاب الجامعات وطلاب المدارس في الدولة. يتميز دوفات دوماً بتنمية روح المنافسة والابتكار عند الطلاب وذلك من خلال مسابقة الملصقات العلمية والعروض التقديمية. شهد المؤتمر هذا العام مشاركة فعالة من الجامعات وكليات الصيدلة تعد الأكبر منذ انطلاق مؤتمر ومعرض دوفات.”

هذا ويقوم مؤتمر دوفات في يومه الثاني بإلقاء الضوء على أهم المواضيع الملحة في حقل العلوم الصيدلانية والتي ترجع بالنفع على العاملين في مجال الصناعة الدوائية وفي التسويق الدوائي والباحثين والأطباء والطلاب وغيرهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية. ويشمل المؤتمر هذا العام العديد من المحاضرات العلمية وورش العمل المتخصصة والملصقات العلمية المعدة من قبل المختصين وطلاب الصيدلة وطلاب المدارس دعما للجيل القادم من الصيادلة، هذا إلى جانب المعرض المصاحب للمؤتمر والذي يعرض آخر ما توصلت له التكنولوجيا في الحقل الصيدلاني. يجمع دوفات كذلك عمداء كليات وأساتذة جامعات واستشاريين ورؤساء جمعيات صيدلانية من ذوي الخبرة على مستوى العالم، والذين ينتمون إلى ثقافات وخلفيات متعددة، مما يساهم بفاعلية في تبادل الخبرات وإثراء المعارف المكتسبة.

هذا وضمن فعاليات معرض دوفات، عرضت شركة نوفلتيا، وهي شركة إسبانية تقدم حلولا لوجستية عملية لمستودعات الأدوية، حلها المتقدم لإدارة مستودعات التخزين بواسطة الروبوتات، الحل الثوري روبوت OSR والذي يتولى تخزين وجلب الأدوية بدقة وبسرعة، والمستخدم حاليا في أكثر من 16 ألف موقع حول العالم. تطلق الشركة على هذا الروبوت اسم قلب مستودع التخزين الحديث، حيث يضمن هذا الحل الوصول السريع والجلب الدقيق لكل وحدة في المخزون بدقة عالية وبسرعة. هذا الحل المتقدم غير مطبق حتى الآن في أي موقع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو ما يمثل فرصة سانحة لشركات الصيدلة العاملة في هذه المنطقة الحيوية من العالم.

هذا ويقام مؤتمر ومعرض دوفات للصيدلة سنوياً تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية ورئيس هيئة الصحة في دبي وبتنظيم شركة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض – عضو في اندكس القابضة، وبدعم من عدد من الجهات العلمية بالدولة إلى جانب عدد من الهيئات والمنظمات العلمية العالمية العاملة في مجال الصيدلة.