القاهرة – مينا هيرالد: أعلنت “مايسيس”، الشركة العالمية الرائدة في مجال صناعة البرمجيات المتخصصة في القطاع المالي والمصرفي، اليوم عن زيادة حجم استثمارات المصرف المتحد في حلولها التكنولوجية، عبر اعتماده أحدث إصدارات الشركة من
Misys FusionBanking Equation و FusionBanking Trade Innovation.
وبهذه المناسبة، يقول فرج عبد الحميد، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب – المصرف المتحد: “ان استراتيجية المصرف المتحد تقوم على اساس توفير أفضل حلول بنكية وخدمة مصرفية متطورة ومتنوعة للعملاء بجميع فروع المصرف ال50 والمنتشرة بمختلف انحاء جمهورية مصر العربية.
واضاف لهذة الاسباب تم الاعتماد على أحدث إصدارات حلول “مايسيس” مما سيساهم في الارتقاء بمستوي الخدمة المقدمة بشكل عام، مما ينعكس علي زيادة رضا العملاء بشكل خاص. كذلك سيمكننا من الاستمرار في طرح منتجات تنافسية بالسوق لتلبية احتياجات العملاء بشكل يفوق توقعاتهم . وان يصبح المصرف المتحد بحلوله ومنتجاته البنكية المتميزة والمتنوعة منافسا قويا في مجال التجزئة المصرفية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وأضاف فرج عبد الحميد: “ان استراتيجيتنا مع شركاؤنا تقديم للاستفادة من الحلول المتطورة والمقدمة لخفض مخاطر التشغيل باستخدام احدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات. وتوسيع نطاق أعمالنا بما يتوافق مع احكام الشريعة وقوانين البنك المركزي المصري. لذلك كانت “مايسيس” الشريك المثالي الذي ساعدنا على تحقيق هذة الاهداف. فقد شكل الأداء المتفوق لحلولها والاتجاه المتقدمه لمنتجاتها حلاً مثالياً لتطلعات المصرف المتحد في دعم الاحتياجات الحالية والمتوقعة كاحد المؤسسات المالية الرائدة في السوق”.
هذا ومن المقرر أن يقوم المصرف المتحد بترقية نظام العمليات المصرفية من خلال اعتماد أحدث إصدار من برنامج “مايسيس” Misys FusionBanking Equation لتوفير تجربة مصرفية غنية بالمميزات. كذلك سيقوم المصرف باعتماد حل FusionBanking Essence Teller، الذي يندمج بشكل مباشر مع FusionBanking Equation لتوفير شبكة أكثر كفاءة وتحسين تجربة العملاء المصرفية.
كما سيساهم حل FusionBanking Trade Innovation في توسيع نطاق الخدمات التمويلية التي يطرحها المصرف المتحد لقطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة وخاصة الصناعات والخدمات الوسيطة. كذلك سيساعد المصرف في البدء بالخطوة التالية نحو حلول تمويلية رقمية متميزة ليصبح الاختيار الأكثر كفاءة للشركات المصرية الصغيرة والمتوسطة.
وكجزء من مشروع التحديث، سيقوم المصرف المتحد أيضاً باعتماد حل FusionCapital Opics لتطوير عمليات الخزانة والمعاملات الدولية التابعة له.
هذا وسيستفيد المصرف المتحد، عقب اعتماد حلول الجيل الثاني من “مايسيس”، من مزايا تقنية حديثة وعديدة منها : بنية مفتوحة تتوافق مع جميع الانظمة ونهج قائم على عناصر تتماشى مع تطور المنتجات . كذلك ستتيح عملية التكامل السهلة لحلول “مايسيس” إمكانية إضافة وظائف جديدة بطريقة سريعة وسهلة للنظام البنكي للمصرف. مما يتيح له القدرة على تطوير خدماته وتلبية المتطلبات المتغيرة للعملاء والسوق.
وبدوره، قال سهيل خان، المدير الإداري لدى “مايسيس” في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “ان قرار المصرف المتحد باعتماد أحدث إصدارات حلول “مايسيس” جاء لأننا استوفينا كافة المتطلبات العملية للبنك، أيضاً لأننا سندعم المرحلة الثانية من عملية التحول التي يشهدها المصرف المتحد.
حيث يعمل المصرف على التحول الرقمن لكافة خدماته من خلال القنوات المصرفية المختلفة من : إنترنت وجوال ومواقع اليكترونية. وذلك في ظل سعي المصرف إلى تطوير أعماله وتوسيع عروضه ليستفيد منها اكبر عدد من العملاء خاصة الغير متعاملين مع البنوك في مصر.
وبدأت العلاقة بين “مايسيس” والمصرف المتحد منذ عام 2006، وشهدت إنجازات كبيرة على مدى السنوات الماضية. وستسهم هذه الإضافة الجديدة في دعم أهداف المصرف التطويرية وستفتح المجال أمام آفاق جديدة في القطاع المصرفي.
ويعد البرنامج حالياً قيد التنفيذ، ومن المتوقع أن تنتهي عملية إنجازه في وقت لاحق في عام 2016.