دبي – مينا هيرالد: استقبل رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، خلف أحمد الحبتور، البروفسور إيلي أ. سالم، وزير خارجية لبنان سابقاً ورئيس جامعة البلمند، في المركز الرئيسي لمجموعة الحبتور في شارع الوصل يوم الخميس الموافق 17 مارس 2016. وكان في عداد الوفد المرافق ميشال نجار، نائب رئيس جامعة البلمند، والدكتورة ندى مرتضى صباح، أمين عام اتحاد المؤسسات العلمية الرائدة في الإمارات العربية المتحدة. وحضر الاجتماع أيضاً كلٍ من محمد الحبتور، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة الحبتور، وزياد عيدة، مدير إدارة شؤون المجتمع والأمن في مجموعة الحبتور، عبدالسلام المرزوقي، مدير عام مؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية وجوانا أندروز، مدير الإتصالات في مجموعة الحبتور.

ناقش المجتمعون الوضع السياسي الراهن في لبنان. وأعرب الحبتور عن خشيته على مستقبل لبنان في ظل التأثير الإيراني. يشار إلى أن الحبتور التقى أول مرة بالبروفسور سالم عندما كان وزير خارجية لبنان.

وركز الإجتماع على العديد من المبادرات التعليمية واحتمالات التعاون يين رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور وجامعة البلمند، وهي مؤسسة غير ربحية للتعليم العالي.

أنشأت جامعة البلمند حرماً جامعياً هو الأول من نوعه في دبي، في مجمع دبي للاستثمار. وقد وجّه البروفسور سالم دعوة إلى رئيس مجلس الإدارة لحضور حفل تخرّج نحو 500 طالب يوم الجمعة المقبل.

وقد أثنى الحبتور على العمل الذي تقوم به جامعة البلمند في القطاع التعليمي في لبنان ودبي على السواء قائلاً: “التعليم العالي هو أفضل عطية يمكن أن يحصل عليها الإنسان. تؤمّن دبي بيئة آمنة وسالمة للأشخاص من أجل العيش والعمل والدراسة. ووجود جامعات مرموقة هنا، على غرار جامعة البلمند، يتيح خيارات كثيرة أمام الطلاب”.

وأطلع الوفد أيضاً رئيس مجلس الإدارة عن سير الأعمال في مركز الشيخ نهيان للدراسات العربية والحوار بين الثقافات الذي يجري العمل على بنائه حالياً في جامعة البلمند في لبنان، والذي سوف يركّز على تعزيز الحوار الثقافي.