دبي – مينا هيرالد: أعلنت هيونداي إفريقيا والشرق الأوسط أنها عيّنت شركة “واليس للاستشارات التسويقية” لتتولى عمليات العلاقات العامة للشركة في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط. وتقوم “واليس” بموجب اتفاقية التعيين التي تبدأ من شهر مارس 2016 بتولّي مسؤولية العمليات والأنشطة الإعلامية لعملاقة السيارات الكورية في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط بما فيها، دول مجلس التعاون الخليجي، وبلدان المشرق العربي، فضلاً عن شمال إفريقيا وأجزاء من منطقة جنوب الصحراء الكبرى الإفريقية.

ويأتي تعيين واليس، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، في وقت رسّخت هيونداي نفسها في مكانة بارزة كأحد أشهر مصنّعي السيارات في المنطقة. ومن المقرر أن تعمل “واليس” عن كثب مع هيونداي لترويج العلامة التجارية الجديدة للسيارة الفاخرة “جينيسيس” التي تم إطلاقها مؤخراَ، إلى جانب توليها العمل على مجموعة السيارات الأساسية للشركة.

وبهذه المناسبة، قال جين (جايمس) كيم، نائب الرئيس ومدير المكتب الإقليمي لشركة “هيونداي” في إفريقيا والشرق الأوسط، إن هيونداي تمرّ حالياً بفترة توسّع سريع في أرجاء العالم، سواء في أعداد السيارات التي تنتجها، أو مجموعة الطرز التي تقدّمها في جميع الأسواق العالمية، وأضاف: “هيونداي هي العلامة التجارية الرائدة لسيارات الركاب في المنطقة وتحظى في جميع أنحائها بمبيعات كبيرة، لذلك نرى أن بوسع “واليس”، كشركة مستقلة تتمتع بجذور راسخة في هذه المنطقة، تقديم تركيبة من المحتوى والمعرفة والخبرة الإقليمية لمساعدتنا في دفع عجلة نمونا المستمر”.

وكانت شركة واليس لاستشارات التسويق تأسست في العام 1999، وهي تُصنّف واحدة من أبرز الشركات المستقلة العاملة في مجال العلاقات العامة في الشرق الأوسط، ولها مكاتب وممثلون في عدد من الأسواق الإقليمية الرئيسية.

من جانبه، أعرب مايكل واليس، المدير الشريك لشركة واليس لاستشارات التسويق، عن حرص شركته على مساعدة عملائها في التركيز بوضوح على المنطقة في أعمالهم التجارية، مؤكداً عُمق إدراك الشركة للمشهد الإعلامي الإقليمي، سواء باللغة العربية أو الإنجليزية، وقال: “يبدي عملاؤنا تقديرهم للدعم اليومي الذي يمكننا تقديمه لهم في مجال العلاقات العامة والاستشارات الاستراتيجية ذات الصلة المباشرة بالأسواق المحلية”.

وأضاف واليس: “نضع أيدينا بأيدي هيونداي في وقت مناسب تماماً، فهذه الشركة حققت نجاحاً باهراً بمجموعة مركباتها من طرز الصالون والدفع الرباعي المتنوعة، في حين أن العام 2016 سوف يشهد محطتي إنجاز نوعيتين للشركة، تتمثل الأولى في وضع طُرز العلامة التجارية الفاخرة “جينيسيس” بمكانة تنفرد وتليق بها كعلامة تجارية مستقلة، أما الثانية فهي تدشين الطراز “أيونيك”، أول سيارة منخفضة الانبعاثات تقدّم ثلاثة خيارات من نظم الحركة الكهربائية هي النظام الهجين، ونظام الشحن من القابس الكهربائي، والنظام الكهربائي بالكامل. ونحن توّاقون إلى إطلاع منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا على نجاحات هيونداي في جميع الصعد”.