دبي – مينا هيرالد: اختتمت فعاليات الدورة الواحدة والعشرين من مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا (دوفات) والذي أقيم في مركز دبي للمؤتمرات والمعارض بنجاح محققة زيادة في نسبة الحضور والمشاركات مقارنة بالأعوام الماضية وبمشاركة فعالة من قبل متحدثين وخبراء عالميين أتوا من الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، أستراليا، أوروبا، كندا، شيلي، والشرق الأوسط.
ومع اختتام فعاليات المؤتمر، كعادتها قامت اللجنة العلمية بنشر البيان الختامي والذي يتضمن التوصيات التالية:
1- اعتماد التقنيات ’الذكية‘ (مثل الروبوت الصيدلي وتقنيات الصرف الآلي للدواء وتطبيقات المنصات النقالة) والتي يمكن لها أن تساعد في تحسين الممارسات الصيدلانية الآمنة في المستشفيات ومرافق الرعاية الصحية ودمجها مع نظم معلومات المستشفيات.
2- تحسين خدمات الرعاية الصيدلانية عن طريق إدخال علاجات متطورة وذكية مثل اللقاحات العلاجية وطب النانو.
3- توسيع دور الصيدلي في صرف الدواء وإدارة الأمراض المزمنة وغيرها، وزيادة دائرة الخدمات التي يقدمها الصيدلي السريري، وتوفير خدمات متخصصة جديدة تعتمد على المريض.
4- تعزيز دور الصيدلي والتدريب على تطبيقات علم الأوبئة ووحدات العناية المركزة لتعزيز النتائج العلاجية للمرضى، والحد من الآثار الضارة العقاقير والأخطاء الدوائية.
5- تنفيذ إطار الحوكمة وتعزيز التدابير اللازمة لتمكين المسؤوليات التنظيمية وتحقيق التوافق المؤسسي من أجل بلوغ أفضل النتائج الصحية العامة.
6- الاستفادة من المؤشرات الوطنية والدولية لقياس ومقارنة نتائج خدمات الرعاية الصيدلانية وزيادة فعالية الجودة.
7- ترشيد استخدام المضادات الحيوية، وتعزيز أنماط وصف أدوية المضادات الحيوية، وتطبيق أنظمة مراقبة مقاومة مضادات الميكروبات، لضمان الجودة والسلامة والاستخدام الأمثل للموارد ومراقبة معدلات الحساسية للمضادات الحيوية.
8- ترقية التعليم الصيدلي عن طريق تشجيع الإبداع والابتكار، فضلا عن تعميم ثقافة التعلم مدى الحياة، ومزج نهج التعلم مع التعلم التجريبي.
9- تنمية المهارات القيادية، وتعزيز المهارات المهنية والعلاقات الشخصية من أجل صنع القائد الأكاديمي الفعال وهو أمر ضروري لمستقبل مهنة الصيدلة.
أصبح دوفات منصة علمية عالمية تشهد إقبالا مستمرًا ومتزايدًا عاما بعد عام وتشارك فيها جهات علمية صيدلانية عالمية معتمدة وتستقطب أهم وأكبر الشركات الصيدلانية العارضة من المنطقة والعالم. شمل مؤتمر ومعرض دوفات لهذا العام 144 جلسة علمية و30 ورشة عمل ألقاها 140 محاضرا من عمداء كليات وأساتذة جامعات واستشاريين ورؤساء جمعيات صيدلانية. وتطرقت الجلسات العلمية إلى مجموعة من الموضوعات والتحديات الجديرة بالمناقشة والبحث والتحليل مثل: الآفاق المستقبلية في الصيدلة، والتطورات الجديدة في العلوم الصيدلانية، والشراكات العالمية، والحوكمة والاعتماد والتفويض في الممارسة الصيدلانية، والابتكار والريادة في التعليم، وتعزيز نطاق دور الصيدلي وقضايا السلامة في ممارسة الصيدلة.
هذا ونجح معرض دوفات هذا العام في استقطاب أهم وأكبر الشركات والمؤسسات المعنية بقطاع الصيدلة الذين استعرضوا أهم وأجدد المنتجات والتقنيات التي توصلوا اليها في هذا القطاع الحيوي. ومن الجدير بالذكر أن أكبر مشاركة محلية بالمعرض كانت لشركة Modern Pharmaceutical وجاءت شركة Mundi Pharma كأكبر مشاركة عالمية في المعرض وحصلت تركيا والصين على أكبر جناح لدولة مشاركة.

هذا وأقيم حفل عشاء على هامش فعاليات المؤتمر والمعرض لتكريم كافة المشاركين والمتحدثين والرعاة لمؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا دوفات. حضر الحفل رؤساء الوفود المشاركة وأعضاء اللجان العلمية حيث قام الدكتور علي السيد مدير إدارة الصيدلة في هيئة الصحة ورئيس مؤتمر دوفات والدكتور شوقي خوري عضو مجلس إدارة هيئة الصحة بدبي والدكتور عبد السلام المدني، الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض دوفات ورئيس اندكس القابضة والمهندس أنس المدني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة اندكس القابضة بتسليم الدروع التقديرية والجوائز التكريمية وتقديم الشكر والعرفان لهم على مساهمتهم في إثراء هذا المؤتمر والمعرض المصاحب.
هذا ويقام مؤتمر ومعرض دوفات للصيدلة سنوياً تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية ورئيس هيئة الصحة في دبي وبتنظيم شركة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض – عضو في اندكس القابضة، وبدعم من عدد من الجهات العلمية بالدولة إلى جانب عدد من الهيئات والمنظمات العلمية العالمية العاملة في مجال الصيدلة.