دبي – مينا هيرالد: أفادَ تقرير “أورينت بلانيت للأبحاث” (Orient Planet Research)، وحدة الأعمال المعنية بأبحاث السوق والتابعة لـ “مجموعة أورينت بلانيت” (Orient Planet Group)، عن أنّ تباين منهجيات احتساب متوسط رسوم الخدمات العقارية لا يزال السبب الرئيس الكامن وراء بعض المنازعات الحاصلة بين ملاك ومطوري العقارات في دبي، الأمر الذي يعزز الحاجة الملحة إلى تبنّي آلية جديدة من شأنها تحديد رسوم عادلة ومناسبة. وصدر التقرير المتخصص اليوم (السبت 19 مارس 2016) تحت عنوان “منهجية أكثر دقة لاحتساب رسوم الخدمات العقارية في مشاريع التملك الحر في دبي”، طارحاً رؤى معمقة حول سبل سد الثغرات الحالية من خلال اعتماد منهجية مبتكرة وشاملة ودقيقة لتحديد تكاليف عمليات تشغيل وإدارة وإصلاح وصيانة المناطق المشتركة في المباني العقارية.

وشدّد التقرير على أنّ التطبيق السليم للمنهجية الجديدة يساعد ملاك الأصول العقارية على قياس التكاليف الحالية بدقة وكفاءة وموثوقية عالية، ما يسهم بدوره في تخصيص ميزانية واقعية تتناسب مع المعطيات الراهنة ضمن الأسواق المحلية، فضلاً عن تشجيع المناقشات المثمرة وتعزيز سجل القرارات فيما يتعلق بصيانة المناطق المشتركة في المباني العقارية. ويكتسب التقرير أهمية خاصة كونه يقدّم معلومات حديثة وبيانات موثقة حول الأداء الفعلي للأصول المشتركة، والتي يمكن الاستفادة منها في إجراء عمليات التخطيط والمقارنات المعيارية في المستقبل.

وقال نضال أبوزكي، مدير عام “مجموعة أورينت بلانيت”: “شكلت رسوم الخدمات العقارية قضية حساسة ومثار جدل كبير ضمن الأسواق المحلية والعالمية على السواء. لذا تتزايد اليوم الحاجة الماسة لابتكار حلول فاعلة وموثوقة على المدى الطويل، على أن تكون عادلة ومقبولة بالنسبة لكافة الأطراف المعنية. ونتطلع من خلال إصدار التقرير النوعي، إلى سد الثغرات الحالية ورفد الأسواق العقارية برؤى متكاملة ومنهجيات متطورة من شأنها دعم الجهود الرامية إلى دفع عجلة نمو القطاع العقاري، وذلك عبر إيجاد إطار متكامل لتحديد الرسوم العقارية استناداً إلى أعلى معايير الشفافية والكفاءة والمصداقية. ولعلّ أبرز ما يميز تقريرنا الجديد يتمثل في كونه مرجعية شاملة للإطلاع على أحدث منهجية متبعة في احتساب الرسوم ذات الصلة بصيانة المناطق المشتركة في المباني. ونحن على ثقة تامة بأنّ التقرير سيمثل إضافة هامة تتيح لملاك الأصول العقارية فرصة الوصول المباشر إلى معلومات قيّمة وحديثة تسهل آلية تحديد رسوم الخدمات العقارية لتكون أكثر دقة وإنصافاً.”

من جهتها، قالت نهلة نعناع، المديرة في قسم الأبحاث والابتكار في “أورينت بلانيت للأبحاث” واستشارية تسويق في “معهد دبي العقاري”، التابع لـ “دائرة الأراضي والأملاك في دبي”: “يتجه العديد من الملاك العقاريين نحو دراسة رسوم الخدمات العقارية بدقة، سعياً وراء تحقيق أعلى مستويات الدخل وضمان فرض أسعار معقولة ومناسبة تنسجم مع الظروف السائدة ضمن السوق المحلية. ويأتي تقريرنا الجديد ليرفد المعنيين بالشأن العقاري بحل مبتكر من شأنه تمكين ملاك ومطوري الأصول العقارية من اعتماد منهجية موحدة وموثوقة لاحتساب الرسوم العقارية بكفاءة وشفافية بعيداً عن التباين. ويتمحور نطاق تركيزنا بالدرجة الأولى حول إبراز المزايا الاستراتيجية والفرص الواعدة والنتائج الإيجابية المترتبة عن تبني المنهجية المتفردة ضمن مشاريع التملك الحر في دبي. ونثق من جانبنا بأنّ هذه المنهجية ستكون لها بصمة واضحة على صعيد إرساء معايير جديدة ضمن السوق العقارية في دبي والإمارات ككل.”

ويركز التقرير بالدرجة الأولى على مشاريع التملك الحر، مقدماً شرحاً مفصلاً عن كافة الجوانب المتضمنة ضمن رسوم الخدمات العقارية والسبل المثلى لتقييم التكاليف التشغيلية والإدارية وغيرها. ويتناول التقرير طرق قياس معدلات استهلاك الكهرباء والمياه في الأصول العقارية ضمن المناطق المشتركة، مع الأخذ بعين الاعتبار كيفية احتساب النفقات ذات الصلة بالنسبة لغالبية رسوم الخدمات. ويبحث التقرير أيضاً في الشروط المحددة لتتبع ورصد ومراقبة التكاليف الجارية بالشكل المناسب.

ويضم التقرير تفاصيل وافية حول قوانين ملكية العقارات المشتركة في إمارة دبي وآليات تقدير وتقييم رسوم الخدمات العقارية، إلى جانب جداول مفصلة حول البيانات الرئيسة المستخدمة في احتساب الرسوم العقارية. ويتخلل التقرير أيضاَ التعريف بكيفية تحويل ساعات العمل اليومية للقوى العاملة إلى نفقات فعلية وسبل تخصيص وتحديد رسوم الخدمات في المناطق المشتركة. ويمكن الإطلاع على النسخة الكاملة من التقرير من خلال زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي لـ “أورينت بلانيت للأبحاث” عبر الرابط: www.opresearch.me.

وتُعنى “أورينت بلانيت للأبحاث” بإعداد تقارير عالية المستوى حول أبرز القضايا الناشئة ذات الصلة بالإعلام والاتصالات التسويقية والأعمال والتكنولوجيا وغيرها من المجالات المؤثرة في العالم العربي. وتقدم الوحدة محفظة شاملة من الخدمات البحثية المصممة خصيصاً لتلبية المتطلبات الخاصة بالعملاء من مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية. وتعتمد “أورينت بلانيت للأبحاث” منهجية قائمة على تطوير تقارير شاملة تقدم قيمة مضافة للأوساط المستهدفة من خلال طرح رؤى تستند إلى أبحاث جادة تتمحور حول رصد الواقع واستشراف المستقبل، وذلك بإشراف فريق عمل من نخبة الباحثين ذوي الخبرة الواسعة والمعرفة المعمقة بالأسواق المحلية والدولية.

ويجدر الذكر بأنّ “مجموعة أورينت بلانيت”، التي تتخذ من إمارة دبي مقراً رئيساً لها، تدير شبكة واسعة من المكاتب الفرعية وترتبط بشراكات استراتيجية متينة مع أبرز الجهات الإقليمية والدولية، في سبيل تلبية احتياجات قاعدتها المتنامية من العملاء في منطقة الخليج العربي ودول المشرق العربي وشمال أفريقيا.