دبي – مينا هيرالد: قامت شركة الهلال للمشاريع المملوكة بالكامل لمجموعة شركات الهلال والتي تتخذ من الإمارات مقراً لها، باستضافة 32 طالباً وطالبة من برنامج ماجستير إدارة الأعمال في كلية كولومبيا للأعمال الواقعة في مدينة نيويورك الأمريكية، وذلك خلال الرحلة التعليمية للطلبة والتي جرت مؤخراً في الإمارات. وكانت هذه الزيارة التي وقعت في 17 مارس قد نُظمت للعام الثاني على التوالي في إطار التعاون بين شركة الهلال للمشاريع وكلية كولومبيا للأعمال بهدف دعم المبادرات التي تعزز العلاقات الاقتصادية والأكاديمية بين الإمارات والولايات المتحدة.

وجاءت زيارة طلبة كلية كولومبيا للأعمال إلى دولة الإمارات كجزء من مسار الاندماج الدولي للكلية والذي يمنح الدارسين فيه فرصة زيارة عدد من الشركات والهيئات الحكومية في الإمارات، ومنها شركة الهلال للمشاريع.

واستكمالاً لنجاح زيارة طلبة الكلية في العام 2015، قامت شركة الهلال للمشاريع بتعريف الدفعة الجديدة من طلبة ماجستير إدارة الأعمال على مختلف عملياتها والشركات التابعة لها حول العالم، إضافة إلى شرح مستوى التزام الشركة بتطبيق أفضل ممارسات الأعمال العالمية.

وقد حصل 32 طالباً وطالبة ضمن الوفد على فرصة الالتقاء والتفاعل مع طاقم الإدارة العليا في مجموعة الهلال، بما في ذلك نيراج أغروال، المدير التنفيذي لشركة الهلال للمشاريع وعضو مجلس الإدارة التنفيذي في مجموعة غلفتينر، إضافة إلى الدكتور زكي حسين، مدير قسم الشؤون المالية في مجموعة الهلال، وتوشار سينغفي، نائب رئيس قسم تطوير الشركات والاستثمارات في شركة الهلال المشاريع، وغادة عبد القادر، مديرة قسم تطوير الشركات والاستثمارات في شركة الهلال للمشاريع، وعلا الحاج حسين، مديرة قسم المواطنة المؤسسية في شركة الهلال للمشاريع.

وتبع جلسة استقبال الوفد وتقديم نبذة عن الشركة جولة حصرية في محطة حاويات الشارقة التي تديرها غلفتينر. وتعد غلفتينر أكبر شركة خاصة مستقلة في العالم لإدارة الموانئ والخدمات اللوجستية والتي تتخذ من الإمارات مقراً لها وتملكها وتديرها بشكل جزئي شركة الهلال للمشاريع.

وتعليقاً على هذه الجولة، قالت رشا سالم، الطالبة في برنامج ماجستير إدارة الأعمال في كلية كولومبيا للأعمال: “إنني مهتمة جداً بمشهد الأعمال المحلي في دولة الإمارات خاصة وأنني عملت فيها لسنوات عديدة وأخطط العودة إليها للعمل بعد التخرج. لا شك بأن الإمارات تشهد نمواً اقتصادياً واضحاً للعيان، وقد كانت هذه الجولة فرصة ممتازة بالنسبة إلينا للتعرف على وجهات النظر المحلية والتوقعات المستقبلية من شركات ذات باعٌ طويل في الأسواق”.

وأضافت: “كوني طالبة في برنامج ماجستير إدارة الأعمال، أعتقد أننا استفدنا كثيراً من التعرف على مستوى النمو والنجاح الذي تحققه شركات مثل الهلال للمشاريع. فهذه الشركة هي انعكاس فعلي لنمو الاقتصاد المتنوع في الإمارات ودول المنطقة”.

بدوره قال بيير ياريد، أستاذ الأعمال المساعد في كلية كولومبيا للأعمال: “أعتقد بأن هذه التجربة تمنح الطلبة خبرة عملية وتعرّفهم على المتطلبات التي تحتاجها الشركات لتتمتع بالديناميكية والابتكار والنجاح في الشرق الأوسط. ونود أن نشكر شركتي الهلال للمشاريع وغلفتينر لاستقبالنا واصطحابنا في جولة حول محطة حاويات الشارقة”.

وتعليقاً على أهمية علاقات التعاون مع كلية كولومبيا للأعمال، قال نيراج أغروال: “إننا نقدّر كثيراً علاقة شراكتنا مع كلية كولومبيا للأعمال، إذ تشكل فرصة ممتازة لمقابلة نخبة من قادة الأعمال في المستقبل والمفكرين. وعلاوة على فهم وجهات نظر الطلبة حول بيئة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط والتحديات التي تواجه اقتصادات العالم، فقد منحتنا هذه الزيارة فرصة مشاركة خبراتنا الكبيرة الممتدة لأربعة عقود في تحويل شركة محلية إلى مجموعة عالمية تعمل في قطاعات متنوعة وتتمتع بتأثير دولي”.

وأضاف: “نتمنى النجاح لجميع الطلبة في مسيرة دراستهم وفي مساعيهم لأن يصبحوا قادة الأعمال في المستقبل. ونحن نتطلع إلى مواصلة علاقات التعاون مع كلية كولومبيا للأعمال خلال الأعوام القادمة”.