دبي – مينا هيرالد: تستعد دبي لإستضافة فعاليات دورة العام من معرض الخليج للتعليم والتدريب “جيتكس” الذي سيتيح للطلبة من جميع الفئات العمرية الفرصة للوصول المباشر إلى كبرى الجامعات والمؤسّسات الأكاديمية من مختلف أنحاء العالم، بمشاركة نخبة من أبرز الخبراء الأكاديميين والممثلين الجامعيين من أكثر من 45 دولة للمساهمة في توجيه الطلبة ومساعدتهم على إتّخاذ القرارات المناسبة فيما يتعلّق بمواصلة دراساتهم العليا.

ومن المقرّر أن يستعرض “جيتكس 2016″، الذي سيقام في الفترة من 13 إلى 15 أبريل/نيسان المقبل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض تحت رعاية وزارة التربية التعليم، أكثر من 2500 برنامج أكاديمي وتدريبي ومهني، بالإضافة إلى سلسلة من البرامج التدريبية المخصّصة للطلبة الجامعيين والموظفين الراغبين بتعزيز مهاراتهم الوظيفية وكفاءاتهم المهنية.

وتعليقاً على الأمر، قال أنسيلم غودينهو، مدير عام شركة “إنترناشيونال كونفرنسز آند إكزيبيشنز”، الجهة المنظّمة للحدث: “يكتسب معرض الخليج للتعليم والتدريب السنوي، منذ انطلاقه لأوّل مرّة في العام 1988، أهمية كبيرة كونه يوفّر منصةً تفاعليةً وتثقيفيةً ممتازة لكافة أفراد المجتمع الأكاديمي من طلبة وأساتذة ومدربين ومتخصّصين. ولقد حرصنا على مدار هذه السنوات الطويلة على إستقطاب روّاد القطاع والمساهمين من مختلف أنحاء العالم لضمان حصول الطلبة على خيارات دراسية متنوّعة وفي الوقت نفسه مساعدة مزوّدي الخدمات التعليمية على الوصول إلى معدّلات التسجيل المرجوة والتواصل المباشر مع الدارسين المحتملين. ونحن على ثقة تامة بأن هذا المعرض السنوي سيبقى الحدث التعليمي والتدريبي الأبرز في منطقة الشرق الأوسط والوجهة المثلى للجامعات للإستثمار والمشاركة، وذلك بالنظر إلى سجله الحافل في تحقيق نتائج ملموسة من حيث تسهيل آليات التسجيل والقبول”.

ويوفّر “جيتكس” منصة تسويقية فعّالة لمزوّدي الخدمات التعليمية للوصول إلى أهدافهم المرجوة من حيث زيادة معدّلات التسجيل والقبول، إذ يتيح للطلبة وأولياء الأمور الفرصة للإستفسار وإتخاذ القرارات المناسبة وتقديم طلبات الإلتحاق خلال المعرض، الأمر الذي يسهم في تسهيل عمليات إنتقال الطلبة من جامعة إلى أخرى. وفي المقابل، يشكّل “جيتكس” أيضاً منصة ممتازة للدارسين الراغبين بالحصول على مزيد من المعلومات والتفاصيل عن الفرص التعليمية والتدريبية والأكاديمية المتاحة.