أبوظبي – مينا هيرالد: هنأ وزير الخارجية الألماني الدكتور فرانك فالتر شتاينماير، ووزير الشؤون الاقتصادية والبيئة سيجمار جابرييل طلاب مركز الأبحاث الطلابية جنوب فورتمبرغ (SFZ) لفوزهم بجائزة زايد لطاقة المستقبل عن فئة الجائزة العالمية للمدارس الثانوية لمنطقة أوروبا، وذلك خلال مؤتمر حوار برلين حول تحول الطاقة 2016 الذي أقيم في 17 مارس الجاري.

وإلى جانب الوزيرين الألمانيين، حظي طلاب المدرسة بإشادة واسعة لإنجازاتهم المميزة من المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آرينا) وعضو لجنة التحكيم في جائزة زايد لطاقة المستقبل عدنان أمين، وأكثر من 25 وزيراً ونحو 1000 زائر من 70 دولة.

وقال عدنان أمين: “لقد قدم طلاب مركز الأبحاث الطلابية جنوب فورتمبرغ مشروعاً مميزاً وكان جديراً بالفوز بجائزة زايد لطاقة المستقبل. إن تطبيق حلول الطاقة المتجددة في المدارس يعطي الطلاب حافزاً لمعرفة المزيد عن الاستدامة في البيئات الأكاديمية. ومن خلال توفيرها التمويل اللازم للمشاريع الفائزة بالجائزة العالمية للمدارس الثانوية، تكرم جائزة زايد لطاقة المستقبل الجهود الكبيرة والملموسة التي تهدف إلى نشر حلول الطاقة والتنمية المستدامة وضمان استمراريتها لكي تستفيد منها الأجيال القادمة”.

وقالت الدكتورة نوال الحوسني، مدير إدارة جائزة زايد لطاقة المستقبل: “تعكس جائزة زايد لطاقة المستقبل التزام القيادة الرشيدة في دولة الامارات بتشجيع الشباب وتحفيزهم من خلال إشراكهم في مشاريع التنمية المستدامة والطاقة المتجددة، ونحن نفخر كون هذا الالتزام حظي باعتراف وتقدير كبيرين في بلدان أخرى من العالم. ويسعدنا كثيراً أن نرى الأثر الكبير الذي حققته الجائزة في تشجيع الشباب على اتخاذ إجراءات عملية للمساهمة في تحقيق مستقبل أكثر استدامة. وإن اعتراف الحكومة الألمانية وتقديرها لجهود الجائزة والنموذج الفريد الذي قدمه الفائزون والمشاركون بالجائزة يؤكد على الدور البارز التي تقوم به الإمارات كدولة مسؤولة ورائدة في مجال الطاقة والتنمية المستدامة”.

ويهدف مؤتمر حوار برلين حول تحول الطاقة، الذي استضافته الحكومة الألمانية على مدى يومين، إلى تشجيع الحوار حول تحديات تأمين إمدادات آمنة وموثوقة من الطاقة المستدامة واستقطاب المزيد من الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة.