أبوظبي – مينا هيرالد: أطلق مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، الجهة المسؤولة عن تطوير البنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي، برنامج شهادات مطابقة خاصة بمكيفات الهواء ذات القطعة الواحدة، وذلك بهدف تحديد معايير استهلاك الطاقة والمتطلبات الفنية لهذا النوع من المكيفات التي تستخدم على نطاق واسع في الفلل والمباني السكنية والمكتبية.
ويهدف البرنامج إلى تمكين المصنعين والموردين والموزعين لمكيفات الهواء ذات القطعة الواحدة من الحصول على شهادات اختيارية لأجهزة التكييف التي تلبي متطلبات المجلس في مجال الجودة والسلامة والأداء البيئي.
ويشمل نطاق تطبيق البرنامج أجهزة التكييف ذات الأحجام الصغيرة والمتوسطة والكبيرة بما في ذلك مكيفات “السبليت”، ومكيفات ذات القطعة الواحدة، ووحدات التكثيف المبردة، ووحدات ضغط الهواء، ومكيفات متعددة القطع. وتتضمن اشتراطات البرنامج الجودة العالية، وسلامة التشغيل، وكفاءة عالية في استهلاك الطاقة، وعدم التأثير على طبقة الأوزون.
كما ستسمح الشهادة للشركات بتمييز منتجاتها التي تلبي متطلبات واشتراطات برنامج المطابقة باستخدام علامة الثقة للأداء البيئي في الأنشطة الترويجية، فيما أصبحت شركة “دايكن” للتكييف، التي تعد من الشركات الرائدة المصنعة لأجهزة التكييف، الشركة الأولى التي تحصل على شهادة المطابقة.
وحول هذا الموضوع، قال محمد هلال البلوشي، مدير إدارة الإتصال والتسويق في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة: “بادر مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة إلى إطلاق برنامج شهادات مطابقة لمكيفات الهواء ذات القطعة الواحدة في إطار جهودنا المتواصلة لتمكين الجهات التنظيمية وشركائنا في القطاع الصناعي من تحقيق أعلى مستويات الجودة والأداء البيئي والاستدامة، فضلا عن تعزيز ثقافة الجودة في إمارة أبوظبي “.
وأضاف البلوشي بأن إمارة أبوظبي قد شهدت خلال العقد الماضي تزايداً ملحوظاً في عدد الفلل والمباني السكنية لمواكبة النمو السكاني المتسارع، مما أدرى إلى ارتفاع الطلب على أجهزة التكييف التي تعتبر من أكثر الأجهزة استهلاكاً للطاقة، حيث تعد المسؤولة عن استهلاك أكثر من 50٪ من الطاقة الكهربائية في الإمارة، مشيراً إلى أن البرنامج يتمتع بمميزات كثيرة من أهمهاتوفير الطاقة بنسبة 30-50%.
وأعرب البلوشي عن ثقته بأن يعود البرنامج بفائدة كبيرة على المستهلكين من خلال تحقيق وفورات كبيرة في تكاليف الطاقة، فضلاً عن الفوائد الكبيرة التي يجنيها اقتصادنا الوطني من خلال ترشيد استهلاك الطاقة وتفادي التكاليف الباهظة اللازمة لإنتاج الكهرباء.
وهنأ البلوشي شركة “دايكن” للتكييف على حصولها على هذه الشهادة، مؤكداً التزام المجلس بمساعدة الشركات الأخرى في الحصول على الشهادة مما ينعكس إيجاباً على البنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي.
وبهذه المناسبة، قال ريوجي سانو، رئيس شركة “دايكن” في الشرق الأوسط وأفريقيا: “نحن فخورون بحصولنا على علامة الثقة للأداء البيئي من مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة لمكيفات “سبليت” التي تستخدم عاكسات كهربائية عالية الكفاءة ونظام التبريد القابل للحد من لاحتباس الحراريR32 والذي صمم خصيصاً ليتناسب مع درجات الحرارة العالية في المنطقة. ونعرب عن شكرنا وتقديرنا للمجلس لمنحنا هذه الشهادة، كما نؤكد التزامنا بدعم قيادة المجلس في تشجيع استخدام أنظمة عالية الكفاءة في الفلل والمباني السكنية في أبوظبي. ”
ويأتي إطلاق برنامج شهادات مطابقة لمكيفات الهواء ذات القطعة الواحدة استكمالاً للجهود التي يبذلها المجلس لتشجيع استخدام أنظمة التكييف عالية الكفاءة والأداء في إمارة أبوظبي، حيث أطلق المجلس في نوفمبر 2014 شهادات مطابقة خاصة بأنظمة التكييف والتبريد بعد إجراء مشاورات موسعة مع مختلف الشركاء المعنيين من القطاعيين العام والخاص.
جدير بالذكر أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة تأسس في عام 2009 ليكون ممكناً للجهات التنظيمية في إمارة أبوظبي، ولرفع جودة الصادرات والمنتجات المتداولة محلياً، وتعزيز ثقافة الجودة، والتنمية الصناعية، والتنافسية، وسلامة المستهلك، وذلك من خلال تمكين المنظمين لوضع وتنفيذ سلامة المنتجات والمقاييس القانونية وبرامج المطابقة. كما يحدد مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة المبادئ التوجيهية والمعايير للتحقق من أن المنتجات المصنعة والمتداولة في الامارة تتفق مع أعلى معايير السلامة والجودة والمطابقة.