دبي – مينا هيرالد: وقعت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، وجامعة دبي مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك بينهم في مجالات دعم الابتكار وريادة الأعمال، وتحفيز الأجيال الناشئة والشباب ودعمهم في تنفيذ خطط أعمالهم ومشاريعهم الخاصة.

وتتضمن مذكرة التفاهم إطلاق برنامج “شاهد على الابداع” الذي يهدف إلى دعم ومساعدة أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتطوير وتنمية أفكار مشاريعهم، حيث تقدم جامعة دبي بموجب الاتفاقية دورات تدريبية من قبل هيئتها التدريسية لأعضاء المؤسسة المرشحين من مختلف المجالات بما فيها: التمويل والتسويق والموارد البشرية والطاقة والقيادة وغيرها من المجالات. وستقوم مجموعة “سيتي جروب” برعاية البرنامج الذي سيقدم بدون رسوم لرواد الأعمال المرشحين.

وقال عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: “يعد البرنامج التدريبي مع جامعة دبي جزء من خطة المؤسسة الاستراتيجية لتعزيز إمكانات وقدرات رواد الأعمال ودعم المشاريع التي تتبناها المؤسسة لتصبح قادرة على المنافسة عالمياً، وذلك تجسيدا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “حفظه الله”، الذي يؤكد دائماً على أن المؤسسات تلعب دوراً أساسياً في دعم أصحاب المشاريع المحلية لتحقيق انجازات معترف بها عالميا.

وحول الموضوع أكد الدكتور عيسى البستكي، رئيس جامعة دبي، التزام الجامعة بتأهيل وتدريب رواد الأعمال الشباب للمساهمة في أن تصبح الدولة الأولى عالمياً في مجالات الأعمال وتكنلوجيا المعلومات والهندسة وغيرها من المجالات، مشيراً إلى أن الاتفاقية تتضمن توفير مدربين محترفين لتوجيه رواد الأعمال من أصحاب المشاريع الناجحة والذين تمكنوا من اكتساب خبرة كبيرة في مجالاتهم تؤهلهم لإرشاد رواد الأعمال الجدد في مشاريعهم المقبلة. وأوضح أن الجامعة ستقوم باختيار أفضل الأساتذة في هيئتها التدريسية لتطبيق هذا البرنامج الفريد من نوعه مع المؤسسة.

وقد عبر مدير الشؤون العامة والعلاقات الحكومية في سيتي غروب كريم سيف الدين إن المجموعة حريصة جدا على التعاون مع مؤسسة محمد بن راشد وجامعة دبي لتحقيق اهداف مشتركة تتمثل في دعم المجتمع المحلي للوصول الى أعلى مستويات الإبداع والريادة وطنيا وعالميا.

وبالإضافة للجوانب التدريبية والتأهيلية، سيشتمل البرنامج على اجتماعات للأعمال وزيارات لمواقع شركات أخرى مماثلة في العديد من المناطق للتعرف على التحديات التي تواجه إدارة الأعمال، إلى جانب عروض لدراسات الحالة من قبل أصحاب المشاريع الناجحة.