جدة – مينا هيرالد: حدّد فورد رنجر الجديد معياراً غير مسبوق لمركبات البيك أب من خلال تقديم تصميم جديد جريء وصلب يجمع ما بين الذكاء والأناقة، بالإضافة إلى مقصورة جديدة كلياً تشدّد على الفسحة الكبيرة والجودة العالية والراحة.

وأفادت “ترايسي ديلايت”، المديرة العامة للتسويق في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء لدى شركة فورد موتور كومباني: “عندما ننظر إلى الطريقة التي يستخدم فيها عملاؤنا مركباتهم، من المهمّ أن يكون بيك أب رنجر صلب من حيث المظهر والفعاليّة الوظيفيّة، وأن يتمكّنوا من الاعتماد عليه.”

“وجد فريق التصميم لدينا أنّ الفرصة سانحة لمنح رنجر الجديد المزيد من الصلابة، وتعزيز عناصر تصميم فورد المتين Built Ford Tough على غرار الفتحتين عند جانبي الشبكة الأمامية – مع الحفاظ على خصائص الديناميكية الهوائية الممتازة في رنجر.”

حيث أنّ المظهر العصريّ الجديد يمنح بيك أب رنجر حضوراً قوياً على الطريق، ويعكس على الفور قدراته الهائلة. يتميّز التصميم بشبكة أمامية شبه منحرفة جديدة مفعمة بالقوّة، محاطة بمصابيح أماميّة كاشفة منحوتة مهيبة ومصمّمة لتنساب نحو الجناحين الأماميين. هذا يعزّز العرض والوقفة القويّة، ما يجعل رنجر سهل التمييز على الفور بفضل مظهره الجريء والتقنيّ.

ويشتمل الجزء السفليّ من المصدّ الأماميّ على دفاع وهو مصمّم عند الأطراف ليتضمّن مصابيح منحسرة للقيادة. والنتيجة هي تطوّر لطراز رنجر الحاليّ الذي لاقى نجاحاً هائلاً من حيث الأسلوب والصلابة، ما يمنحه مظهراً فخماً مقارنةً بالمركبات المنافسة في فئة المركبات التجارية الخفيفة LCV.

وأمّا خيارات الألوان فلم تتغيّر كثيراً عن الطراز السابق، باستثناء اللون البرتقاليّ المحبوب لطراز وايلد تراك الجديد الذي سيتمّ استبداله بلون برتقاليّ برايد. تشتمل كلّ فئة من رنجر الجديد على ميّزاتها الخاصة، وهي مصمّمة لتشكّل هوية متميّزة بين الطرازات:

الطراز الأساسي: شبكة أمامية سوداء مع مصدّات باللون الأسود الأبنوسيّ

XL: شبكة أمامية سوداء مع مصدّات بلون الهيكل

XLT: شبكة أمامية من الكروم اللمّاع مع مصدّات بلون الهيكل

ليمتد: شبكة أمامية من الكروم اللمّاع مع مصدّات بلون الهيكل

وايلد تراك: شبكة أمامية ومصدات من التايتينيوم، قضبان خلفية رياضية، ودفاع من مزيج معدنيّ فائق

وقد تمّ دمج التصميم الخارجيّ المحدّث مع مقصورة أنيقة جديدة تقدّم بيئة شبيهة بالسيارات معاصرة وأكثر راحة للسائق والركاب.

وتقول “ديلايت” في هذا الصدد: “إنّ مقصورة بيك أب رنجر الجديدة أنيقة وعصريّة وتتميّز بناحية تقنيّة وصلبة. وما يعزّز التصميم هو أنّ المواد التي تمّ اختيارها أنيقة وجذابة بالإضافة إلى كونها متينة لتحمّل الحياة القاسية للمركبة المخصّصة للعمل. قد تبدو المقصورة شبيهة بالسيارات، لكنّها عمليّة وتتميّز بالفعالية الوظيفيّة كأيّ وقت مضى.”

وتنساب الخطوط الأفقيّة المفعمة بالقوّة على الناحية الجانبية للمقصورة، بالإضافة إلى التصميم الجديد الجذاب للوحة القيادة، ما يخلق حساً بالرحابة. يؤدّي ذلك إلى تمييز واضح ما بين المستوى العلويّ والسفليّ، وما يجعل التركيز ينصبّ على الشاشة المركزية العاملة باللمس قياس 8 بوصات (في طرازات محدّدة).

ولوحة العدادات ومؤشرات القيادة الجديدة هي نفسها في كافة طرازات بيك أب رنجر الجديدة، باستثناء الطراز الأساسيّ الذي يستخدم لوحة العدادات ومؤشرات القيادة من الطراز السابق.

كما تمّ تحديث مستويات التجهيزات والمواصفات لتعكس التكنولوجيا الحديثة التي تقدّمها فورد. من جهة أخرى، نجد خلف المقود شاشتَي TFT جديدتين في لوحة العدّادات ومؤشرات القيادة تقدّمان للسائقين معلومات حول المركبة، وبيانات القيادة في الدفع الرباعيّ، والكمبيوتر المتعدّد الوظائف، بالإضافة إلى معلومات الترفيه والهاتف الجوّال والتحكّم بالتكييف بسهولة تامّة.

كما عمد المهندسون أيضاً إلى تجهيز رنجر الجديدة بمواد متطوّرة عازلة للصوت وقاموا بتحسين العزل الصوتيّ بغية الحصول على مقصورة تُعتبر من الأكثر هدوءاً وراحةً في فئتها.

ولتعزيز الملاءمة، تتميّز بيك أب رنجر الجديدة بمأخذ طاقة بقوّة 230 فلط (في وايلد تراك) والذي يمكن استخدامه لتشغيل الكمبيوتر المحمول أو الهاتف الجوّال في أيّ مكان، سواء كان في موقع العمل أو خلال رحلة عائليّة.