دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة ’فيرتشوال إنفو سيستمز‘ (VIS) عن موعد انطلاق الدورة الأولى من ’معرض المتاجر الذكية‘ (Smart Stores Expo “SSE”) في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)
خلال الفترة من 23 إلى 25 يناير 2017، ليكون بمثابة فعالية تتوجه خصيصاً إلى الموردين من مختلف شرائح قطاع التجزئة المزدهر في المنطقة.
وفي سياق إعلانها هذا كشفت الشركة عن نتائج إستبيانها الذي يشير إلى أن مالكي المتاجر الجديدة في دولة الإمارات العربية المتحدّة يضعون الكوادر المدرّبة جيّداً على رأس أولوياتهم، في حين يركّز 24% منهم على معدّات وبرمجيات المكتب الخلفي بصفتها عناصر أكثر أهمية في عمليات التجزئة اليومية. كما وجد الاستبيان بأن 18% من مالكي المتاجر يُدرجون تخطيط الموارد المؤسسية وإدارة البضائع بين أهم أولوياتهم، في حين حظيت أنظمة نقاط البيع بالأولوية في نظر 17% من المشاركين، واللوجستيات بـ15%.

ويظهر الاستبيان- الذي استهدف الجهات العارضة المحتملة- أن مالكي المتاجر الباحثين عن سبل للترويج لحلولهم الأمنية الخاصّة بسلع التجزئة يشكلّون 15%، بينما يركّز 11% على سلاسل الإمداد واللوجستيات، و10% على تصميم خدمات التجزئة والتصنيع، يليهم المتخصصون بالمفروشات والأثاث بنسبة 9%، واليافطات واللوحات الإعلانية بنسبة 8%. وتتضمن قائمة المشاركين المحتملين في الدورة الأولى من المعرض أيضاً مجموعة من موردي أنظمة الإنارة، وأنظمة نقاط البيع، وحلول التخزين، واليافطات التعريفية.
وقال السيد جايارام ناير رئيس شركة ’فيرتشوال إنفو سيستمز‘ (VIS) للمعارض والمؤتمرات : “تم تصميم ’معرض المتاجر الذكية‘ بحيث يلبي تطلّعات واحتياجات العاملين ضمن كافة مجالات قطاع التجزئة في المنطقة، بما يشمل موردي المنتجات الذكية، وموفري الخدمات والمعدات والحلول للشركات الجديدة والقائمة سلفاً على حد سواء. وقد تولّدت فكرة تنظيم المعرض في ذهننا بعد أن لمسنا فجوة وحاجة إلى منصة تجمع تحت مظلتها كافّة الموردين بما يعود بالنفع على القطّاع ككل، وهو ما سيوفر الكثير من العناء والارتباك على اللاعبين الجدد في السوق، والذين لن يعودوا مضطرين لبذل جهود مضنية في البحث إجابات لتساؤلاتهم عند السعي لتأسيس حضورهم”.

وأضاف: “تشير الاستبيانات إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتل المرتبة الثامنة بين الوجهات الأكثر شعبية عالمياً في أوساط تجار التجزئة العالميين، والأولى على مستوى الشرق الأوسط، الأمر الذي يجعلها من أكثر الأسواق الإقليمية ربحية بالنسبة للمستثمرين الأجانب. وبحسب السيد جايارام ناير ، فإنّه من المتوقع لحجم مبيعات التجزئة أن يصل إلى 284.5 مليار دولار بحلول 2018 في الشرق الأوسط ، فقد أدّت الحاجة لتلبية الطلب على السلع الاستهلاكية إلى فورة في مشاريع إنشاء مراكز التسوّق الجديدة في الدولة”.
وبالحديث مع أصحاب المتاجر الجديدة عن أولوياتهم، فقد حظي الترويج الإلكتروني بإهتمام 35% منهم، وحجم المتجر بـ27%، وتصميم المتجر بـ23%، واليافطات واللوحات بـ10%، وإكساء الجدران بـ5%.
وعبّر 25% من الموردين عن رغبتهم بلقاء أصحاب متاجر الإلكترونيات الاستهلاكية، بينما فضّل 23% منهم أصحاب متاجر السوبرماركت والهايبرماركت. أما مالكو الصيدليات ومتاجر المجوهرات فقد اقتصر الاهتمام بهم على 12% لكل منهما، ونال مالكو المتاجر الكبيرة ذات الأقسام المتعددة اهتمام 18% من الموردين. وبالإضافة إلى ذلك فضّل بعض الموردين اللقاء بأصحاب متاجر الأزياء والمتاجر المريحة ومتاجر المواد الغذائية.
علاوة على ما سبق، أعرب الموردون عن رغبتهم برؤية فئات أخرى من الزوّار في المعرض، وهم مالكو المتاجر (27%)، ومديرو المشتريات (24%)، ومستشارو التصميم ومديرو تكنولوجيا المعلومات (21% لكل منهما)، في حين توزّعت النسبة الباقية على مدراء الامتياز والشركات الصغيرة والمتوسطة الناشئة.
ومن الناحية التنظيمية، فقد تم تصميم ’معرض المتاجر الذكية 2017‘ بحيث يتيح المشاركة في إطار أربع فئات واسعة النطاق، وهي تصميم المتاجر الذكية، وتكنولوجيا المتاجر الذكية، وخدمات المتاجر الذكية، والمتاجر الذكية الافتراضية، الأمر سيسمح للفعالية بتقديم حلول شاملة من الألف إلى الياء تتراوح من العمارة والتصميم التجاري، ومروراً بتجهيزات المرئيات والمسموعات، وانتهاءً بلوجستيات التجزئة وتقنيات محاكاة المتاجر.
وبما أن الهدف الرئيسي من المعرض يتمثّل في إتاحة منصّة للتواصل والتفاعل، فإن منطقة المؤتمرات وردهة الأعمال ستكونان بمثابة مساحات شاملة لجلسات التواصل. كما سيكون بمقدور الجهات العارضة تعزيز حضورها والترويج لنفسها اعتماداً على الحملات التسويقية المكثّفة التي سيطلقها منظمو ’معرض المتاجر الذكية‘.
وستكون الجهات العارضة جزءاً من الحملات على شبكات التواصل الاجتماعي والنشرات الإخبارية الشهرية والبيانات الصحفية، إلى جانب مشاركتها في جلسات الموائمة بين أفضل شركاء الأعمال والتغطيات الصحفية التي تسبق انعقاد المعرض، مع إمكانية الاستفادة من كل ذلك كمنصة لأنشطة التسويق الموازية أو المستقبلية.
وسيشكّل ’معرض المتاجر الذكية‘ مناسبة نموذجية للمستثمرين كي يطلقوا ويستعرضوا آخر ابتكاراتهم وخدماتهم ومنتجاتهم، ويتعرّفوا على ما في جعبة نظرائهم في القطّاع، فضلاً عن إمكانية تعزيز حضور علاماتهم التجارية واللقاء مع العملاء المحتملين؛ حيث ستتاح للعارضين والزوار على حد سواء فرصة فريدة كي يتعرفوا على أحدث التوجهات المحلية والإقليمية والعالمية ضمن قطاع التجزئة الذي يتسم بطبيعته الديناميكية.
وعلى العموم يمثّل المعرض محطة شاملة لكل ما يتعلّق بحلول وتكنولوجيا وتجهيزات متاجر التجزئة، بما يساعد أصحاب المتاجر على مواكبة أحدث التوجهات وما تشهده منهجيات إدارة متاجر التجزئة من تطورات وتغيرات دائمة.
يشار إلى أن ’معرض المتاجر الذكية‘ يقام خلال الفترة الممتدة بين 23 إلى 25 يناير 2017 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ’أدنك‘.