دبي – مينا هيرالد: قام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس دائرة الطيران المدني، رئيس مجلس إدارة مجموعة طيران الإمارات، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مدينة دبي للطيران، اليوم بتوقيع اتفاقية تعاقد مع مجموعة الجابر ال اي جي تي للهندسة والمقاولات (اليك) ذ م م لتنفيذ مشروع توسعة مبنى المسافرين في مطار آل مكتوم الدولي.
وبموجب هذه الاتفاقية، سيتم بحلول يونيو 2017 إتمام المرحلة الأولى من هذا المشروع، والتي ستشهد زيادة المساحة المبنية لمبنى المسافرين من 66,107 متر مربع حالياً إلى 145,926 متر مربع. واستناداً إلى خطط التوسعة الإضافية اللاحقة، فإنه من المتوقع أن يتمتع المطار بقدرة لاستيعاب ما يصل إلى 26,5 مليون مسافر سنوياً بحلول عام 2025.
وخلال مراسيم التوقيع، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: “إن الإعلان عن هذه الاتفاقية اليوم يعتبر بمثابة محطة تاريخية هامة من مسيرة تطوير مطار آل مكتوم الدولي الذي من المقرر أن يصبح أكبر مطار في العالم. واسترشاداً برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتعزيز مكانة دبي كعاصمة صناعة الطيران في العالم، فإننا نطمح إلى دعم اقتصاد دبي بشكل كبير من خلال مواكبة المستويات العالمية في توسعة المطار ليتمكن من استيعاب الزيادة المطردة في المسافرين من وإلى دبي.”
وتجدر الإشارة إلى أن مطار آل مكتوم الدولي سوف يتمتع، في نهاية المطاف، بالقدرة على استيعاب أكثر من 220 مليون مسافر سنوياً.
وأضاف سموه: “يجري حالياً تصميم مطار آل مكتوم الدولي ليصبح مطار المستقبل، وذلك من خلال إنشاء مجموعة من المرافق ووسائل الراحة التي من شأنها زيادة القدرة الاستيعابية للمطار وإثراء إمكانياته بشكل كبير لجعله مكاناً جاذباً لكل من شركات الطيران والمسافرين على حد سواء.”
كجزء من أعمال التوسعة المقترحة، سوف يشتمل مبنى القادمون على صالة عامة ومنطقة استلام الأمتعة والخدمات ذات الصلة، بالإضافة إلى نظام مناولة أمتعة القادمين. وسيتضمن المبنى أيضاً صالة جديدة لمراقبة الجوازات تتسع لما يصل إلى 55 منصة لموظفي مراقبة الجوازات والتأشيرات واستقبال المسافرين.
وسيشهد مبنى المغادرون توسعة الصالة العامة ومنطقة المتاجر والمكاتب، بالإضافة إلى توسعة صالة تسجيل المغادرين والتي ستضم 64 منصة تسجيل. كما سيتم تخصيص 10 منصات تسجيل إضافية لدرجة رجال الأعمال.
وستشمل التوسعات أيضاً 12 صالة جديدة للصعود إلى الطائرات وتوسيع منطقة الحجز والترحيل. كما سيتم إضافة منطقة جديدة لتفتيش أمتعة القادمين، في حين ستشهد منطقة استلام الأمتعة الحالية إضافة ثلاثة أحزمة جديدة.