دبي – مينا هيرالد: تخيل بأنك تركب تنيناً وتحلق به عالياً في السماء، أو تبحر في قارب عبر النهر في أرض أسطورية. كيف ستشعر عندما تضطر للقفز من برج بارتفاع 58 متر للهروب من مخلوقات الزومبي، أو عندما تلعب دور البطل وتنطلق في حوامة تشق عباب المياه.

إن “موشنجيت دبي”، وهي جزء من “دبي باركس آند ريزورتس” هي وجهتكم الفريدة لاختبار كل هذه المتعة، إذ تضم 27 وجهة ترفيهية ولعبة غنية بالحركة مستوحاة من عدد من أشهر أفلام هوليوود من انتاج “دريم ووركس أنيميشن”، “سوني بيكتشرز ستوديوز” ومن ضمنها قرية السنافر، و”ليونزجيت”، حيث يمكن للزوار اختبار تجربتهم السينمائية الخاصة. فضلاً عن ذلك، يقدم المنتزه مجموعة من التجارب الترفيهية الحية مثل لقاء غول كبير أخضر يدعى شِرك، أو الاستماع لغناء فرقة من الأشباح، أو لقاء مصاصوا الدماء، أو كونغ فو باندا أو مستعمرة من الأصدقاء الزرق الصغار. سيحظى الزوار بفرصة للمرح عند كل زاوية مع فرق العروض المذهلة.

وفي هذا الشأن قال جيدو زوتشي مدير عام “موشنجيت دبي”: “سيكون الزوار نجوماً في ضيافتنا، وسيوفر لهم منتزه ’موشنجيت دبي‘ 27 لعبة ووجهة ترفيهية مستوحاة من أفلام هوليوود تشمل الأفعوانيات السريعة، عروض مسرحية متعددة الحواس، ومناطق لعب خيالية. وسيبقى زوارنا على موعد مع الترفيه بفضل برنامج عروضنا الترفيهية المتجولة والحية اليومية”.

إنه الوجهة الأولى للباحثين عن الكثير من الحركة والتشويق، ويمكن للراغبين بالحصول على جرعة من الأدرينالين الاختيار بين خمسة ألعاب أفعوانية مشوقة مستوحاة من أفلامهم المفضلة. وتضم منطقة “سوني بيكتشرز ستوديوز” لعبة المطاردة فائقة السرعة “ذا جرين هورنت”، وهي أفعوانية دوارة تلاحق البطل المقنع وصديقه كاتو عبر المنعطفات الحادة والمنحدرات المفاجئة. وأما عشاق فيلم “هانجر جيمز” فهم على موعد لركوب القطار السريع “كابيتول بوليت ترين”، أفعوانية ستضخ الأدرينالين في عروقكم عندما تحملكم في رحلة مليئة بالتشويق والحماسة ضمن “ليونز جيت”. وأما منطقة “دريم ووركس” فتضم أفعوانيتين الأولى هي “مدغشقر ماد بيرسوت”، أسرع الأفعوانيات ضمن المنتزه، والتي تحملكم في مطاردة مشوقة ضمن السيرك إلى جانب الحيوانات؛ والثانية هي “دراجون جليدرز”، أفعوانية معلقة فريدة من نوعها تتيح لكم التحليق فوق أرض جزيرة بيرك في فيلم “هاو تو ترين يور دراغون”. وأخيراً، تنتظركم رحلة استثنائية في قرية السنافر، حيث يمكن للزوار التجول بين بيوت السنافر بسطوحها المصنوعة على شكل فطر.

وإذا كانت لديكم الشجاعة الكافية لمواجهة مخلوقات الزومبي والوحوش والأشباح، يمكنكم الانطلاق في رحلة إلى عالم المخلوقات الخارقة عبر برج زومبيلاند للسقوط الحر، أو مسرح العالم السفلي رباعي الأبعاد، أو ركوب القطار المظلم إلى عالم ” هوتيل ترانسلفانيا” أو “جوست باسترز”. وأما “كلاودي وذ آ تشانس أوف ميتبولز” فسيحمل الزوار في مغامرة عبر المنحدرات المائية.

كما يوفر المنتزه الكثير من التشويق للعائلات والصغار، حيث تتوفر مناطق لعب استكشافية مليئة بالمغامرة ومستوحاة من أفلام الرسوم المتحركة مثل السنافر، وشريك، و”هاو تو ترين يور دراغون”، و” كلاودي وذ آ تشانس أوف ميتبولز”. ولا يتوقف المرح هنا، فإن كنتم تفضلون العروض والمسرح، فتدربوا تحت إشراف المحترفين في أكاديمية “كونغ فو باندا”، أو تواصلوا مع “سنفور ذكي” على المسرح، أو تابعوا مسابقة رقص الهيب هوب من خلال عروض “ستب أب دبي! أول إن”.

ومن جانبه قال ستانفورد بينتو، المدير التنفيذي لعمليات تشغيل المنتزهات في “دبي باركس آند ريزورتس”: “تعتبر الأفلام وجهة ترفيهية مطلوبة في المنطقة، وسيجمع منتزه ’موشنجيت دبي‘ بين أفضل الأفلام وأفضل ما تقدمه المنتزهات الترفيهية والعروض الترفيهية الحية ليوفر تجربة مذهلة للزوار مع ذكريات لا تنسى لما يضمه من ألعاب ووجهات ترفيهية وعروض حية متنوعة”.

ويمتد منتزه “موشنجيت دبي” على خمسة مناطق هي “سوني بيكتشرز ستوديوز”، “دريم وركس”، “قرية السنافر”، “ليونزجيت”، و”ستوديو سنترال”، مدخل المنتزه. ومن المقرر افتتاح “موشنجيت دبي” خلال شهر أكتوبر المقبل، وهو جزء من منتزه “دبي باركس آند ريزورتس”، الذي يضم أيضاً أول منتزه “ليجولاند” وحديقة الألعاب المائية “ليجولاند ووتر بارك”. وبهدف تقديم أفضل ما في عالم التسلية والترفيه من الشرق والغرب، سيضم “دبي باركس آند ريزورتس” منتزه “بوليوود باركس دبي”، الوجهة الترفيهية الأولى من نوعها من وحي أفلام بوليوود. ويرتبط كامل المنتزه عبر مجمّع “ريفرلاند دبي” المتكامل، الذي يحتضن العديد من المتاجر والمطاعم والوجهات الترفيهية؛ فضلاً عن فندق “لابيتا” العائلي المصمم على الطراز البولينيزي.