دبي – مينا هيرالد: أعلنت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، عن استضافة “دبي فيستفيال ستي مول” لمسابقة التاجر الصغير 2016 في دورتها الحادية عشر، والتي تقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي. ويشارك في المسابقة 1000 طالب من خلال 500 مشروع متنوع لطلبة المدارس والجامعات الحكومية والخاصة من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية.

وستنطلق فعاليات المسابقة على مدى أربعة أيام ابتداءً من 30 مارس وحتى 2 أبريل 2016، في “دبي فيستيفال ستي مول”، الذي يعد من الوجهات المفضلة للمتسوقين من داخل الدولة وخارجها، إذ يمتد المركز على مساحة أكثر من مليوني قدم مربع متوفرة للتأجير، ويضم أكثر من 370 متجر من ضمنها 25 متجراً عالمياً، وأكثر من 85 مطعماً ومقهى، وتستمر الفعالية خلال ساعات العمل الخاصة بالمركز، وتعتبر هذه المدة كافية للمتسابقين لعرض مواهبهم وابتكاراتهم.

وبهذه المناسبة، قالت إبتهال الناجي، المنسق العام لمسابقة التاجر الصغير: “تعود مسابقة التاجر الصغير في دورتها الحادية عشر بحلة جديدة من حيث التصميم ومساحة الأكشاك، وكذلك المشاريع المشاركة في الدورة الحالية، التي تتسم في العام 2016 بحدة التنافس، واللمسة الابداعية في طرح المشاريع المبتكرة. وبدورها تسعى المؤسسة دائما إلى غرس وتعزيز روح المبادرة وريادة الأعمال بين جيل الشباب في دولة الإمارات”.

وبدورها أثنت الناجي على الدعم الذي تقدمه دبي فيستيفال ستي مول من خلال إستضافتها للحدث، وهذا بدوره يؤكد جهود القطاع الخاص. وقالت: “نشكر اهتمام دبي فيستيفال ستي مول واستضافتهم لهذا الحدث، حيث أننا نعتبرهم شريكا إستراتيجيا في عملية تطوير روح الفكر، وريادة الأعمال، والإبداع في عقول الجيل الصاعد من طلبة المدراس والجامعات في الدولة”.

وأضافت إبتهال الناجي: “حظيت الدورة الحالية بتسجيل ما لا يقل عن 1000 مشروع من مختلف الفئات العمرية والقطاعات، ونظراً لحدة المنافسة من حيث عدد الابتكارات وجودة المشاريع، تم إختيار 500 مشروع، بواقع 150 مشروع للفئة العمرية ما بين 5 وحتى 11 عاماُ، ونحو 350 مشروعاً للفئة العمرية من 12 ولغاية 25 عاماً، وهم من طلبة المدارس والجامعات من مختلف إمارات الدولة”.

وقال عبدالعزيز المازم، رئيس لجنة التسجيل في مسابقة التاجر الصغير: “تحظى مسابقة التاجر الصغير باهتمام واسع منذ انطلاقتها في عام 2005، إذ تعد منصة سنوية ذات شعبية لدى الأوساط العاملة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والباحثين عن أصحاب المواهب في إمارة دبي ودولة الإمارات عموما، وحرصاً منا على تقديم أفضل الخدمات، أجرى فريق العمل دراسة شاملة وإستطلاع رأي لأكثر من 500 طالب، لمعرفة إحتياجاتهم وملاحظاتهم، إلى جانب الاطلاع على الفترة الزمنية التي يفضلون المشاركة خلالها”.

وأضاف المازم: “استقبلت مسابقة التاجر الصغير للفئة العمرية 5 وحتى 11 عاماً ما يزيد عن 140 مشروع بمشاركة 240 طالب وطالبة من مختلف المناطق في دولة الامارات، مقارنة بـ 100 مشروع ومشاركة 150 طالب وطالبة في الدورة العاشرة. تتركز أنشطة الطلاب لعام 2016، على: الحرف اليدوية، والرسم، وإعادة تدوير المنتجات، وبيع القصص، والكتب والقرطاسية المدرسية، بالإضافة الى الألعاب التعليمة الخاصة بالأطفال ويتركز اعمار الأطفال المشاركين في النشاط بين 7 و11 عاماً”.

وأكد المازم أن الهدف من إدارج هذه الفئة العمرية، هو تعريف الأطفال بالمبادئ الأساسية لتأسيس المشاريع، وتطوير مفهوم ريادة الأعمال وإلهام الأطفال، ليصبحوا رجال أعمال في المستقبل، وذلك من خلال خلق بيئة اعمال تنافسية بسيطة. مشيرة إلى أن المسابقة ستقوم على تعليم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين (5-11 سنة) على المبادئ الأساسية، وهي: قيمة المال، وكيفية التعامل مع الزبائن، ومهارات البيع، ومعنى الادخار، والإبداع خاصة في مجال الأعمال التجارية.

واضاف: “تم قبول 350 مشروع بمشاركة 791 طالب وطالبة من مختلف إمارات الدولة. وتتنوع أنشطة الطلاب من حيث الابتكار والابداع في الطرح، حيث سيخلق ذلك بيئة تنافسية بين الطلاب تحاكي واقع الأعمال الحقيقي للأعمال. وستشهد الدورة الحالية تحولا ملحوظا في بعض المشاريع الشبابية، من مثل: الأشغال اليدوية، وإعادة تدوير المنتجات، وتكنولوجيا المعلومات، والفنون الجميلة، وغيرها من المجالات الحيوية”.

تهدف المسابقة الى بث روح المبادرة بين الطلبة ومساعدتهم للتغلب على الصعاب التي تواجههم في عالم الأعمال. من خلال إعطاء الطلاب الفرصة لإدارة مشاريعهم الخاصة وتشجيعهم على تأسيس أعمالهم الخاصة في المستقبل، وهذا يفتح المجال أمامهم إلى دخول عالم ريادة الأعمال مع إمتلاك الخبرة وفي سن مبكر أيضا، حيث تمتلك مسابقة التاجر الصغير صيغتها الخاصة التي تمكن المتسابقين من الحصول على الخبرة اللازمة، وفهم بيئة الأعمال واختبار مهاراتهم في عالم حقيقي من الأعمال التنافسية.