دبي – مينا هيرالد: يعتزم أسبوع تكنولوجيا المستقبل، فعالية مركز دبي التجاري العالمي الجديدة الجامعة لأربعة معارض متخصصة في القطاع، إطلاق النسخة الأولى من منصة رواد الأعمال ’ذا هايف‘ برعاية مركز دبي التجاري العالمي والتي تتضمن مسابقة ’مواجهة القرن بين رواد الأعمال الواعدين‘.
ويشرف على المسابقة نخبة مختارة من أبرز خبراء قطاع التكنولوجيا والأعمال ومعززي المشاريع الصغيرة والمتوسطة؛ وستشهد ذا هايف احتدام المنافسة بين أبرز رواد الأعمال الشباب في المنطقة لابتكار مفاهيم فريدة تهدف إلى حل أكبر التحديات التكنولوجية الراهنة.
وخلال ذا هايف، سيستعرض المتنافسون مفاهيم أعمال متميّزة أمام الجمهور ولجنة التحكيم على مدى خمس دقائق في اليوم الأول من أسبوع تكنولوجيا المستقبل، وتتضمن لجنة التحكيم كلاً من ابراهيم تادروس، مدير تنمية وتطوير الأعمال والاستراتيجيات لدى ’ومضة‘ ومحمد مكّي، الشريك المؤسس لدى ’أسترولابس‘؛ وجوني فون، قائد قسم إنترنت الأشياء في شركة ’إنوفيت‘ في المملكة المتحدة؛ وشون مور، الرئيس التنفيذي والمؤسس لـ ’تشوي‘ – جرس الباب الأكثر ذكاءً من نوعه في العالم.
تمتد ’ذا هايف‘ ليوم كامل وتحظى بدعم كل من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، والمعنية بدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة و’ومضة‘ و’أسترولابس‘، وتقام بالتوازي مع أربعة معارض متخصصة هي معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات ’جيسك‘، و’معرض إنترنت الأشياء‘، و’معرض البيانات الكبيرة‘، إضافة إلى مؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات ’جيميك‘ – في الفترة بين 29 مارس إلى 31 مارس 2016 في مركز دبي التجاري العالمي.
وبهذه المناسبة، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس لدى مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لأسبوع تكنولوجيا المستقبل: “تعتبر ’ذا هايف‘ بمثابة منصة مبتكرة متخصصة برواد الأعمال الناشئين من ذوي الطموح لاستعراض أفكارهم الريادية ومفاهيمهم المبتكرة للشركات الناشئة. إنها مواجهة القرن بين رواد الأعمال الواعدين بكل ما للكلمة من معنى”.
وتخضع مشاركات المتنافسين للتقييم بناء على ستة معايير تتضمن الاستخدام العملي للمنتج أو الحل، والاستخدام المبتكر للتكنولوجيا، وسهولة التطبيق، ونموذج الأعمال المستدام، واعتماد المستخدم على الابتكارات الحديثة، والاختلاف عن بقية المنتجات الأخرى في السوق. وسيحظى الفائز بجائزة مالية بقيمة 50 ألف درهم إماراتي.
ومن جانبه، قال سعيد مطر المري، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة‘: “تمتزج التكنولوجيا بالابتكار لتشكيل منصة مشاريعَ صغيرةً ومتوسطةً هي الأمثل لدفع رواد الأعمال والشركات الناشئة نحو تحقيق النجاح، ومن أبرز النتائج التي خلص إليها تقريرنا “حالة المشاريع الصغيرة والمتوسطة” هي ميل مثل هذه المؤسسات نحو تعزيز توجهاتها الدولية، وينبغي تعزيز دعم مبادرة ’ذا هايف‘ لأن أي محاولة لإلهام رواد الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مجال التكنولوجيا عبارة عن استثمار في استدامة الإبداع والنمو”.
وبدوره، قال إبراهيم تادروس، أحد أعضاء لجنة التحكيم في المسابقة: “يستقطب إنترنت الأشياء إبداع العديد من رواد الأعمال الواعدين؛ وأتوقع الإصغاء إلى أشخاص ذوي عقول نيّرة ممن سيستعرضون مفاهيمهم المبتكرة بكل ما تنطوي عليه من مرح ومعلومات مفيدة، وأتطلع قدماً لتحديد الفائز وتتبّع تطور أعمال المشاركين على مدى الأشهر والسنوات المقبلة”.
وقال محمد مكّي، أحد أعضاء لجنة التحكيم في المسابقة: “تشهد دبي تغييرات متسارعة للتحول إلى مركز عالمي للمشاريع التكنولوجية الناشئة – وخاصة تلك التي تستهدف الأسواق الناشئة – وتعرب ’أسترولابس‘ عن سعادتها لرؤية رواد الأعمال من كافة أنحاء العالم وهم يختارون هذه المدينة لتكون مقراً لهم. ونحن نتطلع قدماً للاطلاع على إبداعات هذه النخبة المختارة من الشركات الناشئة فيما يستعرضون مفاهيمهم المبتكرة خلال المسابقة”.
وتتضمن الصيغة الموسّعة من أسبوع تكنولوجيا المستقبل مؤتمراً تفاعلياً، ومعرضاً للتكنولوجيا المبتكرة، وورشات عمل في مجال الأمن، ومسابقة ’هاكاثون‘ التي ترعاها ’مايكروسوفت‘، فضلاً عن مسابقة فك التشفير ’كابتشر ذي فلاج‘.
ويحظى ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ بدعم ’مكتب مدينة دبي الذكية‘ باعتباره شريك المدينة الذكية لرفع مستوى الوعي بخصوص مبادرة ’مدينة دبي الذكية‘. واستقطب ’معرض البيانات الكبيرة‘ و’معرض إنترنت الأشياء‘ الرعاة ومن بينهم ’مايكروسوفت‘ باعتبارها شريكاً لـ ’معرض البيانات الكبيرة‘ في مسابقة ’هاكاثون‘ وتحليل معلومات الأعمال؛ فيما تعتبر ’باسيفيك كونترولز‘ الراعي الرئيسي لـ ’معرض إنترنت الأشياء‘؛ و’هواوي‘ و’إنتل كوربوريشن‘ و’إس إيه بي‘ باعتبارها الراعي الماسي؛ و’أدفانتك بي آند بي سمارت ووركس‘، و’سيسكو‘، و’ديل‘، و’إريكسون الشرق الأوسط‘ باعتبارها الراعي البلاتيني؛ و’جنرال إلكتريك‘، و’ماشينز توك‘ باعتبارهما الراعي الذهبي؛ و’سايبركوم‘، و’ريد سولوشنز‘ و’ويب إن إم إس‘ باعتباره الراعي الفضي.
وتضم قائمة الرعاة الرئيسيين لمعرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات ’جيسك‘ كلاً من ’بي تي جلوبل‘ كشريك استراتيجي؛ و’دارك ماتر‘ كشريك مبتكر للأمن الإلكتروني؛ و’جي بي إم‘ كراعٍ ماسيّ؛ و’سباير سولوشنز‘ كراعٍ بلاتيني؛ و’سيسكو‘ و’فيديلز سايبر سكيوريتي‘ و’في إم وير‘ و’فورسبوينت‘ كراعٍ ذهبي؛ و’جايدانس سوفت وير‘ كراعٍ فضي. وعلاوة على ذلك، فقد حظي ’معرض البيانات الكبيرة‘ برعاية ’مايكروسوفت‘ باعتبارها شريكاً لمسابقة ’هاكاثون‘ وتحليل معلومات الأعمال.
وتبدأ فعاليات ’معرض إنترنت الأشياء‘ في 29 مارس وتُختتم في 30 مارس ضمن فعاليات ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘، كما يفتتح معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات ’جيميك‘ في 29 مارس ويستمر ليومٍ واحدٍ، كما يفتتح معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات ’جيسك‘ في 30 مارس ليختتم فعالياته يوم 31 مارس، إضافة إلى ’معرض البيانات الكبيرة‘ الذي يفتتح في 31 مارس. ويفتح هذا الجزء من المعرض أبوابه لمدة ثلاثة أيام من 29 وحتى 31 مارس.
وتجدر الإشارة إلى أن ’أسبوع تكنولوجيا المستقبل‘ وما يتضمنه من المعارض والمؤتمرات يتوجّه حصراً إلى الزوّار القادمين لشؤون تتعلّق بالأعمال والتجارة. ويعتبر حضور المعارض مجانياً في حين يتم تقاضي رسوم عن حضور المؤتمرات، سواء بشكل منفصل أو بالتسجيل فيها جميعاً مقابل رسم موحّد. للاطلاع على مزيد من المعلومات حول رسوم حضور المؤتمرات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني: www.futuretechweek.com/visit.