دبي – مينا هيرالد: كشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن إصدار جامعة الدول العربية مؤخرا قرارا يقضي بإسناد مهمة إدارة وتشغيل أسماء نطاقات الإنترنت العلوية العربية العامة “.arab” و”.عرب”، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بالهيئة نظرا لما تتمتع به من خبرات وكفاءة في مجال إدارة أسماء النطاقات.

ويعتبر هذا المشروع أحد المشاريع الاستراتيجية للمنطقة العربية في مجال تقنية المعلومات والانترنت والذي سيعزز من انتشار المواقع والخدمات الالكترونية العربية على الانترنت وسيسهل على المستخدم العربي الحصول على أسماء نطاقات مميزة وترمز للهوية العربية عبر قنوات متعدد وبشكل إلكتروني تبعاً لأفضل الممارسات العالمية.

معلقا على هذا القرار، قال سعادة حمد عبيد المنصوري: “نود بداية التوجه بالشكر إلى القائمين على موضوع النطاقات العلوية في جامعة الدول العربية على ثقتهم في إسناد مهمة إدارة هذه النطاقات لدولة الإمارات العربية المتحدة. إننا ننظر إلى هذه الخطوة بوصفها محطة مهمة في تعزيز الحضور العربي على الشبكة المعلوماتية بما ينعكس على إثراء المحتوى العربي الرقمي وزيادة المواقع الإلكترونية العربية. كما أن لهذه الخطوة مدلولاتها الكبيرة على الدور المحوري الذي تضطلع به دولة الإمارات على مستوى الجامعة، والذي يقوم على مقاربة شاملة حيال تعزيز علاقات التعاون العربي في كافة المجالات. ونود بهذه المناسبة التأكيد على أهمية هذا المشروع لمساهمته في توفير أسماء نطاقات عليا جديدة للمستخدمين والشركات والمؤسسات العربية، حيث ستقوم الهيئة بتشغيل النطاق وفقا لأحدث الأنظمة واعتماداً على بنية تحتية تقنية متطورة”.

وأضاف سعادته: “يضاف هذا الإنجاز الهام إلى المهمات الاستراتيجيةللهيئة، والتي تتجاوز البعد المحلي إلى البعدين الإقليمي والعالمي، ويعد هذا القرار تتويجاً لجهود استمرت لمدة تزيد عن 7 سنوات للجنة المعنية في جامعة الدول العربية. وتعد الهيئة شريكاً استراتيجيا و مهما في هذا المشروع منذ انطلاقته، حيث شاركت في عملية الحصول على النطاق العلوي “.arab” و “.عرب” من منظمة “آيكان”، الجهة المسؤولة عن تخصيص أسماء نطاقات الإنترنت في العالم، ومن ثم اجتياز التقييم التقني الخاص بنجاح وتطوير السياسات و تجهيز كافة الأنظمة الداعمة”.

ويأتي هذا القرار بعد النجاح الكبير الذي حققه النطاق الوطني الخاص بدولة الإمارات “.ae”، والذي يعد الأكثر نجاحا وانتشارا على مستوى النطاقات الوطنية في الدول العربية حيث يزيد عدد المسجلين فيه عن 175 ألفا، وكذلك النطاق العلوي العربي “.امارات” والذي يعتبر أحد أول النطاقات الدولية العليا المدونة بأحرف غير لاتينية.

وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة ستتولى إدارة النطاقين لمرحلة أولى تمتد من من 3-5 سنوات من بداية التشغيل باسم ولصالح جامعة الدول العربية، وتحت إشراف مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات. هذا وتتوقع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات أن يتم البدء بتوفير أسماء النطاقات “.arab” و”.عرب” عن طريق المسجلين المعتمدين لدى منظمة “آيكان” بنهاية العام الجاري 2016 بعد الانتهاء من الاختبارات النهائية.