دبي – مينا هيرالد: كجزء من جهودها المستمرة لدعم رؤية دبي في أن تصبح المدينة الأذكى في العالم، وقعت دبي التجارية النافذة الإلكترونية الموحدة للخدمات التجارية واللوجستية في دبي، اتفاقية شراكة مع شركة “نخيل”، إحدى أبرز شركات التطوير العقاري في العالم، لتقديم خدمات بوابة الدفع الإلكتروني “رسوم” لعملاء نخيل البالغ عددهم 45,000 ألف عميل.

وبموجب هذه الشراكة سيتمكن عملاء شركة “نخيل” من استخدام خدمة “رسوم” كنظام دفع إلكتروني عبر الإنترنت بشكل سلس ومريح، وذلك لدفع رسوم الخدمات لصالح جمعيات المُلاَّك، وإدارات المجمعات السكَّانية، ورسوم النوادي. وسيتمكن المستخدمين من دفع تلك الرسوم عبر الإنترنت باستخدام بطاقات ائتمان محلية أو دولية من فئتي ماستركارد وفيزا.

وتعليقاً على شراكتها مع شركة “نخيل”، قال الرئيس التنفيذي لشركة دبي التجارية، المهندس محمود البستكي: “نعتبر شراكتنا مع شركة “نخيل” بمثابة منعطف تاريخي في رحلتنا لتحقيق أهداف المدينة الذكية في دبي. مع نجاحنا في تنفيذ 4 ملايين معاملة، وتحصيل أكثر من 5 مليارات درهم من خلال بوابة الدفع الإلكتروني “رسوم”، نحن واثقون من أن هذه المنصة ستكون دوماً أداة ذات منفعة وقيمة عالية لعملاء شركة “نخيل”.

وقد أثبتت بوابة “رسوم” أنها الأكثر ملاءمةً، وجديرة بالثقة، ويمكن الاعتماد عليها في عمليات الدفع الإلكتروني، حيث لم تسجل البوابة أية عمليات احتيال أو شكاوى من قبل مستخدمي البوابة منذ انطلاقتها. وبإمكان مستخدمي البوابة الاختيار من بين مجموعة متنوعة من خيارات الدفع مثل بطاقات الائتمان، وبطاقات الخصم، من خلال بوابات الخدمات المصرفية للبنوك الكبرى عبر الإنترنت. وقد أصبحت بعض البنوك اليوم متكاملة مع بوابة “رسوم” مثل بنك المشرق، وبنك إتش إس بي سي، وبنك حبيب، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبنك دبي التجاري، وبنك دبي الإسلامي، وبنك ستاندرد تشارترد.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “نخيل”، سانجاي مانتشاندا: “نحن سعداء للشراكة مع دبي التجارية وذلك لاستخدام بوابة الدفع الإلكتروني “رسوم”، ولتقديم خدمة جديدة وفريدة لعملائنا. وأضاف مانتشاندا: “ستساعد خدمة “رسوم” عملائنا في إدارة معاملاتهم بسهولة وكفاءة، لدينا مستثمرين في جميع دول العالم، وسيكون نظام الدفع الإلكتروني عبر الإنترنت مفيداً لعملائنا في الخارج بشكل خاص والذي سيمكنهم من إدارة معاملاتهم بشكل سريع وفعال وفي متناول أيديهم.”

وبهذه الشراكة مع “نخيل”، التي تغطي مساحة كافة مشاريعها الحالية في دبي أكثر من 15 ألف هكتار ويقطنها أكثر من 270 ألف نسمة، فإن دبي التجارية تتوقع أن تزيد قيمة المبالغ المحصلة عن طريق بوابة “رسوم”، ما يكرس مكانتها في دولة الإمارات كمزود رئيس للخدمات الإلكترونية التي ستوفرها المدينة الذكية.