دبي – مينا هيرالد: شاركت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي إلى جانب أكثر من 50 شريكاً في صناعة السياحة في دبي، وذلك في معرض بورصة السياحة العالمي 2016 (آي تي بي برلين) الذي أقيم في ألمانيا خلال الفترة من 9 إلى 13 مارس الجاري .

وقد عاد هذا المعرض في نسخته الـ50، التي استقطبت فعاليته مشاركة أكثر من 10 آلاف عارض من 187 بلداً، ليؤكّد مرةً أخرى على مدى أهميته كمنصة عالمية مثالية تتيح لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بتعزيز علاقاتها مع الشركاء الحاليين وتأسيس علاقات شراكة جديدة مع الخبراء في صناعة السياحة من ألمانيا وجميع أنحاء أوروبا.

وقد ضمّ جناح إمارة دبي في المعرض مجموعة من الجهات الفاعلة في قطاع السياحة مثل شركة دبي للمنتزهات والمنتجعات، ومجموعة فنادق ومنتجعات “نيكي بيتش”، وفنادق ومنتجعات حياة والحبتور سيتي وشركة ألفا تورز. وخصّص الجناح مساحة لقسم “فعاليات دبي”، الذي يعد بمثابة دليل شامل لجملة الفعاليات الثقافية والترفيهية والرياضية المنوعة التي تستضيفها دبي على مدار العام. كما أتاح لزواره مشاهدة معالم دبي البارزة من خلال موقع “دبي 360 درجة” الذي يقدم جولة افتراضية في المدينة باستخدام خدمة التجول الافتراضي التابعة لغوغل.

وفي تعليقه على المشاركة بمعرض بورصة السياحة العالمية 2016، قال السيد عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للسياحة والتسويق التجاري: “يشكّل وجودنا في معارض السياحة العالمية مثل معرض بورصة برلين جزءاً أساسياً من نشاطاتنا الرامية إلى زيادة الوعي بمدينة دبي كوجهة سياحية تتميز بالتنوع وتحقيق الرؤية السياحية 2020 التي تهدف إلى استقطاب 20 مليون زائر سنوياً بحلول مطلع العقد المقبل. تُصنَّف ألمانيا ضمن أفضل الأسواق المصدرة للسياحة بالنسبة لنا، ومن هنا فإننا نواصل التركيز مع شركائنا هذا العام على استعراض التنوع الهائل التي توفره الإمارة لزوارها وتعزيز دعم شركائنا المحليين في ألمانيا”.

وأضاف كاظم: “إن معدّل النموّ السنوي الكبير في عدد زوار دبي، التي استقبلت 14.2 مليون زائر في العام 2015، يبشّر بإمكانية تحقيق الرؤية السياحية 2020. ونحن نحرص على الحفاظ على هذا الزخم من خلال الاستفادة من المعالم الجديدة التي سيتم افتتاحها، مثل منتزهات ومنتجعات دبي، آي إم جي وورلدز أوف أدفينتشر، ومنطقة دار الأوبرا وغيرها من المعالم التي ستساهم في تحسين التنوع في العروض السياحية التي تزخر بها المدينة”.

وخلال مشاركتها في معرض بورصة السياحة العالمي، حصلت سياحة دبي على جائزة “أفضل هيئة سياحة عربية في ألمانيا” التي يقدمها موقع “غو آسيا”، وهو تحالف ديناميكي لمجموعة من مزودي الخدمات مثل شركات الطيران وشركات الرحلات السياحية والفنادق والهيئات السياحية يهدف إلى التسويق لآسيا كوجهة للعطلات. وتمنح جوائز “غو آسيا” لمختلف الفئات سنوياً في معرض بورصة السياحة العالمي في برلين تكريماً للجهات المتميزة في القطاع السياحي مع التركيز على آسيا.

هذا وتعدّ ألمانيا من الأسواق الأساسية المصدرة للسياحة بالنسبة لدبي التي استقبلت في العام الماضي أكثر من 461 سائحاً ألمانياً، مسجّلةً بذلك زيادة بنسبة 7 بالمائة عن العام 2014. وحرصاً على الحفاظ على استدامة إقبال السياح من هذه السوق، أطلقت دبي سلسلة من الحملات التي تركز على الترويج لجوانب السياحة في دبي التي تعد الأكثر جذباً للسياح الألمان.

ففي العام 2015، على سبيل المثال، نظمت سياحة دبي رحلتين تعريفيتين لوكلاء السفر الألمان، وتم إعداد جدولي الرحلتين بعناية للتركيز على عوامل الجذب السياحي المتوفرة في دبي بالنسبة للعائلات والأزواج الساعين وراء الرفاهية. وبعد نجاح هاتين الرحلتين، تواصل دبي في العام 2016 العمل بنهج مماثل وموجّه نحو السوق الألمانية للحفاظ على مكانة المدينة كخيار مفضّل للوجهات السياحية.

إضافة إلى ذلك، تعمل دبي على استهداف أعداد متزايدة من السياح الذين يركزّون على القيمة، وذلك من خلال تسليط الضوء على تنامي خيارات الإقامة المتاحة خاصة ضمن نطاق الشقق الفندقية من فئة 3 و4 نجوم. وفي الوقت نفسه، تستطيع الإمارة الاستفادة من زيادة الطاقة الاستيعابية للرحلات الجوية بين دبي وألمانيا، التي جاءت نتيجة إطلاق شركتي طيران الإمارات و”يورو وينغز” لرحلات جديدة لتلبية متطلبات السفر لعدد أكبر من المسافرين الألمان وأتاحت لهم المزيد من الخيارات.

وكذلك يساهم نموّ فعاليات دبي، الذي شهدت مؤخراً إضافة مهرجان دبي للكوميديا ومهرجان إكس يوغا دبي إلى القائمة السنوية، في تعزيز مكانة المدينة كوجهة سياحية للعائلات والأزواج ورجال الأعمال على مدار العام.