أبوظبي – مينا هيرالد: أعلن اليوم معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، عن فوز مشروع بحثي لأحد طلبته بجائزتين هما جائزة “آيسنار للأفكار الابتكارية” عن فئة “التعليم العالي” التي تقدمها وزارة الداخلية، وجائزة “مبتكر 2016” عن فئة “الاستدامة وعلوم الحياة”. ويهدف المشروع البحثي الفائز إلى الحفاظ على سلامة الأطفال العالقين داخل السيارات من خلال إرسال رسائل إلى الأبوين والجهات المختصة.

وقام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بتسليم جائزة المركز الثاني في فئة “التعليم العالي” ضمن جوائز “آيسنار للأفكار الابتكارية” لمحمد الشحي، الطالب في برنامج ماجستير هندسة الطاقة الكهربائية في معهد مصدر، وذلك خلال الدورة السابعة من المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر “آيسنار أبوظبي2016” الذي أقيم في الفترة 15-17 مارس الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

كما فاز الشحي عن نفس المشروع الذي جاء تحت عنوان “نظام ذكي لتهوية السيارات بالطاقة الشمسية” بجائزة “مبتكر” ضمن فعاليات الدورة الثالثة من معرض “مبتكر 2016”. ويهدف هذا المشروع إلى ضمان سلامة الأطفال داخل السيارات المقفولة وحمايتهم من التعرض لدرجات الحرارة العالية خلال أشهر الصيف وإصابتهم بضربة شمس قد تؤدي في بعض الأحيان إلى الوفاة.

ويسعى مشروع الشحي إلى الحفاظ على درجة الحرارة الطبيعية داخل السيارة من خلال نظام تهوية مستقل يعمل بالطاقة الشمسية، حيث يتم تركيبه على زجاج السيارات ليقوم بإخراج الهواء الساخن من داخل السيارة لخفض درجة حرارة السيارة. وبإمكان هذا الجهاز الذكي إرسال رسائل نصية قصيرة بشكل أوتوماتيكي إلى الآباء الذي تركوا أبنائهم داخل السيارة. وفي حال عدم استجابة الأبوين خلال فترة محددة، سيقوم الجهاز بشكل أوتوماتيكي بإرسال رسالة نصية أخرى إلى أقرب قسم شرطة أو دفاع مدني، وتزويده بأرقام هواتف الأبوين ورقم لوحة السيارة والموقع من أجل اتخاذ إجراءات سريعة لإنقاذ من بداخل السيارة.

وفي هذه المناسبة، قالت الدكتورة بهجت اليوسف، المدير المكلّف في معهد مصدر: “إننا في معهد مصدر فخورون بطالبنا محمد الشحي الذي فاز بجائزة “مبتكر 2016″ في فئة الاستدامة وعلوم الحياة وجائزة وزارة الداخلية في فئة التعليم العالي عن نظامه المبتكرة الذي يسهم في المحافظة على حياة الناس. ويجسد نظام التهوية بالطاقة الشمسية والمزود بجهاز استشعار عن بعد مثالاً واضحاً على طبيعة الأبحاث المبتكرة والإيجابية في معهد مصدر والتي تركز على تحقيق منافع اجتماعية لدولة الإمارات والعالم.”

وكان الشحي قد قام بتطوير نموذج تجريبي من النظام الذكي لتهوية السيارات بالطاقة الشمسية، ويجري حالياً إخضاعه للمزيد من التجارب في معهد مصدر.

وتشير الإحصاءات إلى ترك مئات من الأطفال محبوسين داخل السيارات كل عام، وهو ما قد يودي بحياتهم خلال أشهر الصيف الحارة التي تشهدها دولة الإمارات. وتُعزى أسباب الوفاة في معظم الحالات إلى إهمال الأهل، الأمر الذي يمكن تفاديه في حال القيام بالخطوات اللازمة في الوقت المناسب. وضمن هذا السياق، يركز مشروع الشحي على ضمان عدم وصول درجة الحرارة داخل السيارة إلى هذه المستويات الخطرة، وفي حال تم نسيان الطفل داخل السيارة، سيتكفل الجهاز الجديد بإعلام الأبوين والجهات المختصة بشكل سريع.

من جانبه، قال الدكتور ويدونغ زاو، أستاذ مشارك في قسم الهندسة الكهربائية وعلوم الحوسبة في معهد مصدر، والمشرف على مشروع محمد الشحي: “تعكس هذه الجوائز تقدير الجهود المميزة لطالبنا محمد الشحي المجدّ والمثابر. وأود بدوري أن أهنئ محمد على هذا الإنجاز، وإني أرى فيه كافة المقومات التي تؤهله لمتابعة دراسة الدكتوراه في معهد مصدر.”

وقال الشحي: “إنه لشرف كبير لي أن أعمل مع الدكتور ويدونغ زاو الذي يعهد إلينا بمشاريع تهدف للتوصل إلى نظم تعود بالنفع على المجتمع. وكمواطن إماراتي، سعيت من البدء إلى تصميم نظام شمسي كهروضوئي يستجيب للتحديات الحقيقية التي تواجه الدولة ويستفيد من الموارد الطبيعية المتاحة. وكان لا بد من التفكير خارج الأطر التقليدية للتوصل إلى العناصر الملائمة التي تمكنني من تصميم هذا النظام الفريد من نوعه.”

وقد تم اختيار مشروع محمد الشحي للفوز في فئة “الاستدامة وعلوم الحياة” من بين 117 ابتكاراً قدمها أكثر من 500 مخترع ضمن الفئات الخمس التي شملتها مسابقة “مبتكر 2016”. كما قام طالب معهد مصدر بتقديم مشروعه خلال المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر “آيسنار أبوظبي2016”.

ويهدف معرض مبتكر، الذي يندرج ضمن برنامج “مبتكر” من لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا، إلى تنمية الابتكار والإبداع وريادة الأعمال في مجتمع دولة الإمارات. وتعرض هذه الفعالية ابتكارات فريدة وملهمة لمبتكرين ناشئين في المجتمع الإماراتي. ويعرض المبتكرون أصحاب المواهب البارزة مشاريعهم وابتكاراتهم المتميّزة التي تغطي مجالات واسعة في العلوم والتكنولوجيا والتصميم والفنون.