دبي – مينا هيرالد: كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن ارتفاع عدد الأطباء الزائرين إلى مستشفيات الوزارة منذ بداية العام الحالي إلى 28 طبيباً ضمن خطة الوزارة الطموحة لتحقيق الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة بأعلى المستويات العالمية، خصوصًا في التخصصات النادرة. ومن المتوقع استقبال 6 أطباء في شهر أبريل القادم في مختلف المجالات كإستشارة جراحة السمنة واستشاري أمراض النساء والولادة واستشاري أنف وحنجرة من بلدان مختلفة كالنرويج والمملكة المتحدة وماليزيا.

وأشار الدكتور عيسى بن جكه المنصوري مدير مكتب استقدام الاطباء الزائرين بالانابة، إلى أن مكتب الأطباء الزائرين الذي استحدثته الوزارة يركز على استقطاب نخبة من الأطباء والاستشاريين المتميزين حول العالم في تشخيص وعلاج المرضى من المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، وذلك ضمن استراتيجية سنوية لاستقدام الخبراء والمحاضرين والأطباء البارزين، ووضع الخطط اللازمة لتنفيذها، وفقاً لاحتياجات مستشفيات الوزارة للأطباء المختصين في فروع طبية نادرة، أو الكفاءات المطلوبة لإجراء عمليات معقدة.

وأكد الدكتور المنصوري أن تخصصات الأطباء الزائرين تضمنت تخصص علاج أعصاب الأطفال، جراحة أمراض القلب والتداخلية، الأمراض النفسية، أمراض الجينات والدم، جراحة الصدر، جراحة علاج السمنة، علاج أمراض الغدد الصماء، والذين استقدمتهم الوزارة من الولايات المتحدة واليابان وصربيا وفرنسا وإيطاليا وبلجيكا وليتوانيا.

ونظراً لتطوير آلية عمل البرنامج الخاص بالاستقدام وزيادة مصادر استقطاب الطبيب الزائر، الأمر الذي ساهم في توفير الخدمات الصحية، وتطوير الأداء في التخصصات المختلقة، وانعكس إيجابياً على المستفيدين من الخدمة. حيث تواصلت الوزارة مع العديد من المؤسسات الصحية المتميزة من جامعات وكليات ومراكز الطبية في بعض الدول الصديقة، بهدف دعم البرنامج بالعديد من الأطباء والاستشاريين من مختلف التخصصات.